وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

الصفحة الرئيسية
جاري تحميل اخر الاخبار ...

2017/02/28 | 12:28:33 مساءً | : 82

التربية البدنية وعلوم الرياضة في المستنصرية تنظم ندوة عن مخاطر المتفجرات

نظمت كلية التربة البدنية وعلوم الرياضة في الجامعة المستنصرية ندوة نوعية توعوية بعنوان (أهمية الحس الأمني لدى المواطن، وكيفية التعامل والابتعاد عن مخاطر المتفجرات والجرائم، والمحافظة على مسرح الجريمة ومحاربة الشائعات) بحضور عميد الكلية وعدد من التدريسيين والطلبة. وتهدف الندوة التي أقيمت بالتعاون مع مدرية تحقيق الأدلة الجنائية في وزارة الداخلية إلى تعريف الطلبة بأهمية طرق الوقاية من مخاطر العبوات التي تنصبها العصابات الإرهابية في الأماكن العامة. وتضمنت الندوة عرض بعض الوسائل التوضيحية مثل الأحزمة الناسفة والعبوات اللاصقة والقنابل اليدوية والقداحات والشاحنات ، التي تستخدم في العمليات الإرهابية، فضلاً عن عرض أفلام وثائقية عن العمليات الإرهابية وكيفية التصدي لها.   من جانبه قال مدير الأدلة الجنائية في وزارة الداخلية اللواء الحقوقي طالب خليل راهي "لايمكن نسيان أو إغفال المواقف المشرفة لإخوانكم وإبنائكم في هذا الصنف، الذين كان ومازال لهم الدور البارز في الحد من خطورة تلك الأعمال الجبانة  عن طريق معالجة وإبطال الكثير من السيارات المفخخة ومختلف أنواع العبوات، مشيرا الى ان الادلة الجنائية قدمت قوافل من الشهداء والجرحى في سبيل حماية أبناء شعب الكريم ، وإدامة زخم الحياة التي حاولت العصابات الإرهابية إيقافها أو على الأقل إصابتها بالشلل".

التربية البدنية وعلوم الرياضة في المستنصرية تنظم ندوة عن مخاطر المتفجرات

التربية البدنية وعلوم الرياضة في المستنصرية تنظم ندوة عن مخاطر المتفجرات
التربية البدنية وعلوم الرياضة في المستنصرية تنظم ندوة عن مخاطر المتفجرات
نظمت كلية التربة البدنية وعلوم الرياضة في الجامعة المستنصرية ندوة نوعية توعوية بعنوان (أهمية الحس الأمني لدى المواطن، وكيفية التعامل والابتعاد عن مخاطر المتفجرات والجرائم، والمحافظة على مسرح الجريمة ومحاربة الشائعات) بحضور عميد الكلية وعدد من التدريسيين والطلبة. وتهدف الندوة التي أقيمت بالتعاون مع مدرية تحقيق الأدلة الجنائية في وزارة الداخلية إلى تعريف الطلبة بأهمية طرق الوقاية من مخاطر العبوات التي تنصبها العصابات الإرهابية في الأماكن العامة. وتضمنت الندوة عرض بعض الوسائل التوضيحية مثل الأحزمة الناسفة والعبوات اللاصقة والقنابل اليدوية والقداحات والشاحنات ، التي تستخدم في العمليات الإرهابية، فضلاً عن عرض أفلام وثائقية عن العمليات الإرهابية وكيفية التصدي لها.   من جانبه قال مدير الأدلة الجنائية في وزارة الداخلية اللواء الحقوقي طالب خليل راهي "لايمكن نسيان أو إغفال المواقف المشرفة لإخوانكم وإبنائكم في هذا الصنف، الذين كان ومازال لهم الدور البارز في الحد من خطورة تلك الأعمال الجبانة  عن طريق معالجة وإبطال الكثير من السيارات المفخخة ومختلف أنواع العبوات، مشيرا الى ان الادلة الجنائية قدمت قوافل من الشهداء والجرحى في سبيل حماية أبناء شعب الكريم ، وإدامة زخم الحياة التي حاولت العصابات الإرهابية إيقافها أو على الأقل إصابتها بالشلل".
مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print