وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

كلية الهندسة
جاري تحميل اخر الاخبار ...

الأحد 29 نوفمبر 2015 | 12:03 مساءً | عدد القراءات :

كلية الهندسة تقيم محاضرة عن الاشاعة وتأثيرها على افرد المجتمع

الاشاعات وتأثيرها على الوسط الطلابي بهذا العنوان اقامت كلية الهندسة وبالتعاون مع الدكتورة لبنى عبد الجار التدريسية في قسم هندسة البيئة و الاستاذ قاسم لعيبي مسؤول وحدة التوجيه و الارشاد وبحضور السيد عميد الكلية الاستاذ الدكتور محمد علي الانباري المحترم يوم الاثنين 16/11/2015 . في بداية المحاضرة استعرضوا بها كل ما يخص الاشاعة والتعريف بها فقد عرفوها بانها خبرا أو مجموعة أخبار زائفة تنتشر في المجتمع بشكل سريع ، ودائماً ما تكون هذه الأخبار شيقة و مثيرة لفضول المجتمع والباحثين . وتفتقر هذه الشائعات عادةً إلى المصدر الموثوق الذي يحمل ادلة على صحة الأخبار ويعود تاريخ الشائعات منذ بدء الخلق ووضحت دكتورة لبنى اثناء محاضرتها أن تبدأ الشائعات عادة بكلمة صغيرة، ثم يزيدها الناس من هنا وهناك، ومع اختلاف الناس وثقافاتهم وقدراتهم الذهنية والعلمية. وتتولد الاشاعة من ,إيجاد خبر لا أساسَ له من الصحة. وبينت الدكتورة ايضاً سبب انتشار الشائعة بين افراد المجتمع له دوافع كثيرة ، وهذه الدوافع قد تكون دوافع نفسية وسياسية واجتماعية واقتصادية. وفي مداخلة للسيد عميد الكلية الاستاذ الدكتور محمد علي الانباري تحدث فيها عن ضرورة الابتعاد عن الاشاعات المغرضة وعن مسبباتها و الدوافع لها و الغايات المرجوة من تلك الاشاعات كما واستشهد بأية من القران الكريم ((وقد خاب من افترى)) صدق الله العظيم وحث الطلبة على الانتباه للمواد الدراسية و الالتزام بالدوام الرسمي لان في ذلك اسباب النجاح و الازدهار و التطور لما يصب في مصلح الكلية و البلد بصورة عامة, وحضر المحاضرة عدد كبير من الطلبة وعدد من اساتذة وتدريسي الكلية.

كلية الهندسة تقيم محاضرة عن الاشاعة وتأثيرها على افرد المجتمع

كلية الهندسة تقيم محاضرة عن الاشاعة وتأثيرها على افرد المجتمع
كلية الهندسة تقيم محاضرة
عن الاشاعة وتأثيرها على افرد المجتمع
الاشاعات وتأثيرها على الوسط الطلابي بهذا العنوان اقامت كلية الهندسة وبالتعاون مع الدكتورة لبنى عبد الجار التدريسية في قسم هندسة البيئة و الاستاذ قاسم لعيبي مسؤول وحدة التوجيه و الارشاد وبحضور السيد عميد الكلية الاستاذ الدكتور محمد علي الانباري المحترم يوم الاثنين 16/11/2015 . في بداية المحاضرة استعرضوا بها كل ما يخص الاشاعة والتعريف بها فقد عرفوها بانها خبرا أو مجموعة أخبار زائفة تنتشر في المجتمع بشكل سريع ، ودائماً ما تكون هذه الأخبار شيقة و مثيرة لفضول المجتمع والباحثين . وتفتقر هذه الشائعات عادةً إلى المصدر الموثوق الذي يحمل ادلة على صحة الأخبار ويعود تاريخ الشائعات منذ بدء الخلق ووضحت دكتورة لبنى اثناء محاضرتها أن تبدأ الشائعات عادة بكلمة صغيرة، ثم يزيدها الناس من هنا وهناك، ومع اختلاف الناس وثقافاتهم وقدراتهم الذهنية والعلمية. وتتولد الاشاعة من ,إيجاد خبر لا أساسَ له من الصحة. وبينت الدكتورة ايضاً سبب انتشار الشائعة بين افراد المجتمع له دوافع كثيرة ، وهذه الدوافع قد تكون دوافع نفسية وسياسية واجتماعية واقتصادية. وفي مداخلة للسيد عميد الكلية الاستاذ الدكتور محمد علي الانباري تحدث فيها عن ضرورة الابتعاد عن الاشاعات المغرضة وعن مسبباتها و الدوافع لها و الغايات المرجوة من تلك الاشاعات كما واستشهد بأية من القران الكريم ((وقد خاب من افترى)) صدق الله العظيم وحث الطلبة على الانتباه للمواد الدراسية و الالتزام بالدوام الرسمي لان في ذلك اسباب النجاح و الازدهار و التطور لما يصب في مصلح الكلية و البلد بصورة عامة, وحضر المحاضرة عدد كبير من الطلبة وعدد من اساتذة وتدريسي الكلية.
مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print