وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

كلية الهندسة
جاري تحميل اخر الاخبار ...

2016/03/29 | 11:34:28 صباحاً | : 405

ضمن فعاليات البرنامج الوطني التعليمي للهندسة المستدامة كلية الهندسة تقيم ندوة تحت عنوان الهندسة المستدامة طريق الاصلاح و التنمية

ان التنمية المستدامة هي القدرة على التحمل و الاستمرارية وفي علم البيئة تشير الاستدامة الى مدى بقاء النظم البيولوجية متنوعة مختلفة و منتجة مع مرور الوقت  فالأراضي الرطبة و الصحية و الغابات تعتبر امثله على النظم البيولوجية المستدامة  اما بالنسبة للموارد البشرية فالاستدامة هي امكانية الحفاظ لمدة طويلة الامد على الوجود و الذي بدوره له ابعاد  بيئية و اقتصادية  . اقيمت الندوة برعاية السيد رئيس الجامعة  المستنصرية الاستاذ الدكتور فلاح الاسدي المحترم و بأشراف السيد عميد كلية الهندسة الاستاذ الدكتور محمد علي الانباري المحترم، والتي اقامتها كلية الهندسة ضمن فعاليات البرنامج الوطني التعليمي للهندسة المستدامة وتحت عنوان  (( الهندسة المستدامة طريق الاصلاح و التنمية )) يوم الاربعاء 23/3/2016  حيث افتتحت الندوة بتلاوة آيات من الذكر الحكيم ثم  عزف السلام الجمهوري و قراءة سورة الفاتحة على ارواح شهداء العراق , ثم رحب السيد العميد بالحضور بكلمة كان نصها :- بسم الله الرحمن الرحيم  }الحمد لله الذي هدنا لهذا وما كنا لنهتدي لولا ان هدانا الله { و الصلاة و السلام على نبينا محمد و على اله الطيبين الطاهرين وصحبه المنتجبين ، السيد رئيس الجامعة المحترم  السيدة رئيسة اللجنة التنفيذية للبرنامج الوطني التعليمي للهندسة المستدامة المحترمة السادة و السيدات الضيوف الكرام اخواني المعاونين ورؤساء الاقسام العلمية المحترمين اخواني التدريسين و اخواتي التدريسيات المحترمات أعزائي الطلبة  السلام عليكم تنعقد ندوتنا هذه(ندوة الهندسة  المستدامة طريق الاصلاح و التنمية ) وبلدنا العزيز يمر بظروف حرجة ارتبكت فيها المنظومة القيمية على صعيدها الاجتماعي و الاقتصادي و البيئي ونرى ان الامور تسير باتجاه التدهور في البيئية الاجتماعية و البيئية الاقتصادية  و البيئة الطبيعية  , وكان لزاماً علينا ان نمسك بالفكر و بالأدوات و الحلول لإعادة الامور و اصلاحها ووضع التنمية في هذا البلد على الجادة المستقيمة , جادة التنمية المستدامة التي تلبي متطلبات هذا الجيل مع عدم الاضرار بقدرات  الاجيال القادمة على العيش  بكرامة و رفاهية    . وتضمنت الندوة  ثلاثة محاوروهي محور الطاقات المتجددة   والقى في هذا المحور مجموعة من الاساتذة محاضرتهم في هذا الاختصاص  هم  ا.د قاسم مهدي صالح من قسم الهندسة الميكانيكية  ، ا.م ناصر احمد العواد من قسم هندسة الحاسبات و البرمجيات  ، م . عمار ابراهيم مجيد من  قسم الهندسة الكهربائية. اما محور الاستدامة الحضرية  الذي القيئ خلالها مجموعة من الاساتذة محاضرتهم في هذا الاختصاص وهم  ا.م.د زينب احمد عبد الستار من قسم هندسة الطرق والنقل ،     م.م اشواق فاضل مخيبر من قسم هندسة العمارة ، اريج محي عبد الوهاب من قسم الهندسة المدنية. وكان محور الاستدامة البيئية  هو المحور الاخير في الندوة الذي القيئ خلالهُ مجموعة من الاساتذة محاضرتهم في هذا الاختصاص وهم   ا.م.د بسمة محمد فهد من قسم هندسة  المواد، ا.م.د احمد حسون علي  من قسم هندسة البيئة  ،م .د عبد الصاحب توفيق من قسم هندسة البيئة  . وتخلل الندوة توزيع شهادات تقديرية على السيد رئيس الجامعة المحترم ورئيسة اللجنة المنظمة للندوة واعضائها . كما وفتح باب الحوار بين السادة المحاضرين و السادة الحضور في مواضيع ومحاور الندوة التي طرحت وقبل نهاية الندوة اختتم السيد عميد الكلية بها الندوة شكر فيها الحضور وحثَ السادة التدريسين على اقامة ندوة كل سنة عن الهندسة المستدامة باعتبارها الندوة الاولى للهندسة المستدامة ضمن البرنامج الوطني التعليمي للهندسة المستدامة . وكان الهدف من الندوة هو ابراز دور الهندسة في تحقيق الاصلاح والتنمية المستدامة عن طريق الابتكار في مجالات التكنولوجيا الحديثة وتنمية الطاقات المتجددة . وضمن سلسلة الانجازات المهمة التي نفذت في الكلية خلال الفترة السابقة والتي تعتبر من الانجازات المهمة في الكلية ، حيث افتتح السيد رئيس الجامعة والسيد عميد الكلية ومعهم مجموعة من الضيوف مجموعة من هذه الانجازات ، وافتتح السيد رئيس الجامعة في البداية مقر لجنة تطوير مشاريع الطلبة والذي تضمن معرض لأبرز مشاريع الطلبة وابدا السيد رئيس الجامعة والسادة الضيوف اعجابهم بمستوى الانجاز والفكرة هذا العمل الذي يساعد الطلبة ويهتم بأفكارهم ، وتجول السيد رئيس الجامعة في المكان واطلع على جميع المشاريع وحظر عرضاً فيديوياً معد من قبل الطلبة يوضحون من خلاله اهم مشاريعهم . وافتتح السيد رئيس الجامعة بعد ذلك المختبر الذكي ضمن شعبة ابن سينا للتعليم الالكتروني والذي يقدم دورات تطويرية في التعليم الالكتروني . وكان الانجاز الاخير الذي افتتحه السيد رئيس الجامعة هي منظومة قياس تلوث الهواء في الكلية والموجودة في قسم هندسة البيئة . وتوجه السيد رئيس الجامعة والسيد العميد الى احدى المساحات الخضراء  امام عمادة الكلية لزراعة نخلتين لتكون شعار للاستدامة . وخرجت الندوة في نهايتها بعدد من التوصيات هي :- ان التنمية المستدامة هي التنمية التي تفي بالاحتياجات الضرورية للمعيشة للوقت الحاضر والاستخدام الرشيد للموارد الطبيعية، بما يحقق استدامة هذه الموارد وتركها للأجيال القادمة في حالة جيدة وبكميات كافية. ان الهندسة المستدامة هو التخصص الهندسي الذي يبحث في الأساليب والوسائل التي من شانها ايجاد منظومات هندسية باقل تأثيرات على البيئة بما يخدم الاجيال الحالية دون الاضرار بأجيال المستقبل ويتفرع هذا التخصص ليشمل جميع فروع الهندسة التقليدية. ان تحقيق ذلك يتطلب التوفيق بين المطالب الاجتماعية والبيئية والاقتصادية. *   محور الطاقات المتجددة 1.  استثمار الطاقات المتجددة بأنواعها المختلفة وتوفير الدعم المادي  المعنوي لتطبيق المشاريع المتعلقة. 2.  الاستفادة من الامكانيات الموجودة في البلد في تنمية صناعة الطاقة لنظيفة. 3. الدعوة الى تنشيط حركة البحث العلمي في مجال الطاقات المتجددة وخاصة تطبيقات الطاقة الشمسية عن طريق عقد ندوات علمية ولقاءات دورية وورش عمل مشتركة بين المؤسسات المعنية. 4. نشر التوعية بالتنمية المستدامة والمحافظة على البيئة عن طريق الوسائل الاعلامية المختلفة كالإذاعة والتلفزيون والمواقع الالكترونية للمؤسسات الحكومية والمجلات والصحف المحلية.
*   محور الاستدامة الحضرية 1. تأسيس هيئة وطنية عليا مختصة بالتنمية المستدامة تسن التشريعات وتعمل على تخطيط وتنظيم ركائز البنى التحتية المستدامة والتكامل بين مستويات التخطيط المستدام. 2. تحقيق الاستدامة الحضرية وضرورة وضع اطر لتصميم البنى التحتية المستدامة والتنسيق بين ركائز البنى التحتية لتحقيق الاستدامة وهي المياه والطاقة والانسان والمواد والبيئة. والتعريف بالفوائد الاقتصادية والاجتماعية كالقضاء على الفقر والتنمية البشرية. 3. السعي نحو اعتماد صيغة المدينة المتضامة باعتبارها واحدة من الاليات لجعل المدن أكثر استدامة. حيث تلعب المدينة المتضامة، دورا في الاقتصاد، من خلال زيادة كفاءة الاستثمار في البنية التحتية وإعطاء السكان سهولة الوصول إلى الخدمات وتوفر فرص العمل وتفعيل الشبكات الاجتماعية. 4. تطوير شبكات الطرق ونظام النقل بما يلائم النمو البشري والحضري ويوفر احتياجات النقل الحالية والمتوقعة مع مراعاة الجوانب الثقافية والاجتماعية. 5. اعتماد معايير الاستدامة في البناء عن طريق وضع ضوابط تعنى بمبادئ الاستدامة ضمن تشريعات البناء مثل استخدام المواد الصديقة للبيئة والقابلة للتطوير. 6. لغرض اعداد كوادر هندسية مختصة بالعمارة المستدامة نقترح تغيير عنوان قسم هندسة العمارة الى قسم هندسة العمارة المستدامة ليكون اول قسم في العمارة يعنى بالعمارة المستدامة وتحديثاتها واستيعاب المستجدات العلمية في مجال العمارة والتخطيط.
*   محور الاستدامة البيئية 1. الاستخدام الرشيد للموارد الطبيعية، بما يحقق استدامة هذه الموارد وتركها للأجيال القادمة في حالة جيدة وبكميات كافية. 2. تقليل الاعتماد على الوقود الاحفوري وتقليل اثر الغازات الدفيئة مما يساعد في حماية البيئة ويجعل المناخ اكثر اعتدالا. 3. اعادة تدوير المواد للحفاظ على بيئة نظيفة خالية من التلوث واستغلال المخلفات في مجالات مختلفة مثل (المواد الاولية، الوقود، مواد البناء والعوازل). 4. تعديل وتفعيل القوانين والانظمة التي تدعم العمل البيئي وذلك لضمان السيطرة على الملوثات الناتجة من كافة الانشطة الصناعية والزراعية والخدمية. 5. لغرض اعداد كوادر هندسية مختصة بالاستدامة البيئية نقترح تغيير عنوان قسم الهندسة البيئية الى قسم هندسة البيئة المستدامة ليكون اول قسم في العراق يعنى بالاستدامة البيئية والحفاظ على الموارد الطبيعية ويوظف البحث العلمي لتحقيق التنمية المستدامة.





ضمن فعاليات البرنامج الوطني التعليمي للهندسة المستدامة كلية الهندسة تقيم ندوة تحت عنوان الهندسة المستدامة طريق الاصلاح و التنمية

ضمن فعاليات البرنامج الوطني التعليمي للهندسة المستدامة كلية الهندسة تقيم ندوة تحت عنوان الهندسة المستدامة طريق الاصلاح و التنمية
ضمن فعاليات البرنامج الوطني التعليمي للهندسة المستدامة  كلية الهندسة تقيم ندوة  تحت عنوان الهندسة المستدامة طريق الاصلاح و التنمية
ان التنمية المستدامة هي القدرة على التحمل و الاستمرارية وفي علم البيئة تشير الاستدامة الى مدى بقاء النظم البيولوجية متنوعة مختلفة و منتجة مع مرور الوقت  فالأراضي الرطبة و الصحية و الغابات تعتبر امثله على النظم البيولوجية المستدامة  اما بالنسبة للموارد البشرية فالاستدامة هي امكانية الحفاظ لمدة طويلة الامد على الوجود و الذي بدوره له ابعاد  بيئية و اقتصادية  . اقيمت الندوة برعاية السيد رئيس الجامعة  المستنصرية الاستاذ الدكتور فلاح الاسدي المحترم و بأشراف السيد عميد كلية الهندسة الاستاذ الدكتور محمد علي الانباري المحترم، والتي اقامتها كلية الهندسة ضمن فعاليات البرنامج الوطني التعليمي للهندسة المستدامة وتحت عنوان  (( الهندسة المستدامة طريق الاصلاح و التنمية )) يوم الاربعاء 23/3/2016  حيث افتتحت الندوة بتلاوة آيات من الذكر الحكيم ثم  عزف السلام الجمهوري و قراءة سورة الفاتحة على ارواح شهداء العراق , ثم رحب السيد العميد بالحضور بكلمة كان نصها :- بسم الله الرحمن الرحيم  }الحمد لله الذي هدنا لهذا وما كنا لنهتدي لولا ان هدانا الله { و الصلاة و السلام على نبينا محمد و على اله الطيبين الطاهرين وصحبه المنتجبين ، السيد رئيس الجامعة المحترم  السيدة رئيسة اللجنة التنفيذية للبرنامج الوطني التعليمي للهندسة المستدامة المحترمة السادة و السيدات الضيوف الكرام اخواني المعاونين ورؤساء الاقسام العلمية المحترمين اخواني التدريسين و اخواتي التدريسيات المحترمات أعزائي الطلبة  السلام عليكم تنعقد ندوتنا هذه(ندوة الهندسة  المستدامة طريق الاصلاح و التنمية ) وبلدنا العزيز يمر بظروف حرجة ارتبكت فيها المنظومة القيمية على صعيدها الاجتماعي و الاقتصادي و البيئي ونرى ان الامور تسير باتجاه التدهور في البيئية الاجتماعية و البيئية الاقتصادية  و البيئة الطبيعية  , وكان لزاماً علينا ان نمسك بالفكر و بالأدوات و الحلول لإعادة الامور و اصلاحها ووضع التنمية في هذا البلد على الجادة المستقيمة , جادة التنمية المستدامة التي تلبي متطلبات هذا الجيل مع عدم الاضرار بقدرات  الاجيال القادمة على العيش  بكرامة و رفاهية    . وتضمنت الندوة  ثلاثة محاوروهي محور الطاقات المتجددة   والقى في هذا المحور مجموعة من الاساتذة محاضرتهم في هذا الاختصاص  هم  ا.د قاسم مهدي صالح من قسم الهندسة الميكانيكية  ، ا.م ناصر احمد العواد من قسم هندسة الحاسبات و البرمجيات  ، م . عمار ابراهيم مجيد من  قسم الهندسة الكهربائية. اما محور الاستدامة الحضرية  الذي القيئ خلالها مجموعة من الاساتذة محاضرتهم في هذا الاختصاص وهم  ا.م.د زينب احمد عبد الستار من قسم هندسة الطرق والنقل ،     م.م اشواق فاضل مخيبر من قسم هندسة العمارة ، اريج محي عبد الوهاب من قسم الهندسة المدنية. وكان محور الاستدامة البيئية  هو المحور الاخير في الندوة الذي القيئ خلالهُ مجموعة من الاساتذة محاضرتهم في هذا الاختصاص وهم   ا.م.د بسمة محمد فهد من قسم هندسة  المواد، ا.م.د احمد حسون علي  من قسم هندسة البيئة  ،م .د عبد الصاحب توفيق من قسم هندسة البيئة  . وتخلل الندوة توزيع شهادات تقديرية على السيد رئيس الجامعة المحترم ورئيسة اللجنة المنظمة للندوة واعضائها . كما وفتح باب الحوار بين السادة المحاضرين و السادة الحضور في مواضيع ومحاور الندوة التي طرحت وقبل نهاية الندوة اختتم السيد عميد الكلية بها الندوة شكر فيها الحضور وحثَ السادة التدريسين على اقامة ندوة كل سنة عن الهندسة المستدامة باعتبارها الندوة الاولى للهندسة المستدامة ضمن البرنامج الوطني التعليمي للهندسة المستدامة . وكان الهدف من الندوة هو ابراز دور الهندسة في تحقيق الاصلاح والتنمية المستدامة عن طريق الابتكار في مجالات التكنولوجيا الحديثة وتنمية الطاقات المتجددة . وضمن سلسلة الانجازات المهمة التي نفذت في الكلية خلال الفترة السابقة والتي تعتبر من الانجازات المهمة في الكلية ، حيث افتتح السيد رئيس الجامعة والسيد عميد الكلية ومعهم مجموعة من الضيوف مجموعة من هذه الانجازات ، وافتتح السيد رئيس الجامعة في البداية مقر لجنة تطوير مشاريع الطلبة والذي تضمن معرض لأبرز مشاريع الطلبة وابدا السيد رئيس الجامعة والسادة الضيوف اعجابهم بمستوى الانجاز والفكرة هذا العمل الذي يساعد الطلبة ويهتم بأفكارهم ، وتجول السيد رئيس الجامعة في المكان واطلع على جميع المشاريع وحظر عرضاً فيديوياً معد من قبل الطلبة يوضحون من خلاله اهم مشاريعهم . وافتتح السيد رئيس الجامعة بعد ذلك المختبر الذكي ضمن شعبة ابن سينا للتعليم الالكتروني والذي يقدم دورات تطويرية في التعليم الالكتروني . وكان الانجاز الاخير الذي افتتحه السيد رئيس الجامعة هي منظومة قياس تلوث الهواء في الكلية والموجودة في قسم هندسة البيئة . وتوجه السيد رئيس الجامعة والسيد العميد الى احدى المساحات الخضراء  امام عمادة الكلية لزراعة نخلتين لتكون شعار للاستدامة . وخرجت الندوة في نهايتها بعدد من التوصيات هي :- ان التنمية المستدامة هي التنمية التي تفي بالاحتياجات الضرورية للمعيشة للوقت الحاضر والاستخدام الرشيد للموارد الطبيعية، بما يحقق استدامة هذه الموارد وتركها للأجيال القادمة في حالة جيدة وبكميات كافية. ان الهندسة المستدامة هو التخصص الهندسي الذي يبحث في الأساليب والوسائل التي من شانها ايجاد منظومات هندسية باقل تأثيرات على البيئة بما يخدم الاجيال الحالية دون الاضرار بأجيال المستقبل ويتفرع هذا التخصص ليشمل جميع فروع الهندسة التقليدية. ان تحقيق ذلك يتطلب التوفيق بين المطالب الاجتماعية والبيئية والاقتصادية. *   محور الطاقات المتجددة 1.  استثمار الطاقات المتجددة بأنواعها المختلفة وتوفير الدعم المادي  المعنوي لتطبيق المشاريع المتعلقة. 2.  الاستفادة من الامكانيات الموجودة في البلد في تنمية صناعة الطاقة لنظيفة. 3. الدعوة الى تنشيط حركة البحث العلمي في مجال الطاقات المتجددة وخاصة تطبيقات الطاقة الشمسية عن طريق عقد ندوات علمية ولقاءات دورية وورش عمل مشتركة بين المؤسسات المعنية. 4. نشر التوعية بالتنمية المستدامة والمحافظة على البيئة عن طريق الوسائل الاعلامية المختلفة كالإذاعة والتلفزيون والمواقع الالكترونية للمؤسسات الحكومية والمجلات والصحف المحلية.
*   محور الاستدامة الحضرية 1. تأسيس هيئة وطنية عليا مختصة بالتنمية المستدامة تسن التشريعات وتعمل على تخطيط وتنظيم ركائز البنى التحتية المستدامة والتكامل بين مستويات التخطيط المستدام. 2. تحقيق الاستدامة الحضرية وضرورة وضع اطر لتصميم البنى التحتية المستدامة والتنسيق بين ركائز البنى التحتية لتحقيق الاستدامة وهي المياه والطاقة والانسان والمواد والبيئة. والتعريف بالفوائد الاقتصادية والاجتماعية كالقضاء على الفقر والتنمية البشرية. 3. السعي نحو اعتماد صيغة المدينة المتضامة باعتبارها واحدة من الاليات لجعل المدن أكثر استدامة. حيث تلعب المدينة المتضامة، دورا في الاقتصاد، من خلال زيادة كفاءة الاستثمار في البنية التحتية وإعطاء السكان سهولة الوصول إلى الخدمات وتوفر فرص العمل وتفعيل الشبكات الاجتماعية. 4. تطوير شبكات الطرق ونظام النقل بما يلائم النمو البشري والحضري ويوفر احتياجات النقل الحالية والمتوقعة مع مراعاة الجوانب الثقافية والاجتماعية. 5. اعتماد معايير الاستدامة في البناء عن طريق وضع ضوابط تعنى بمبادئ الاستدامة ضمن تشريعات البناء مثل استخدام المواد الصديقة للبيئة والقابلة للتطوير. 6. لغرض اعداد كوادر هندسية مختصة بالعمارة المستدامة نقترح تغيير عنوان قسم هندسة العمارة الى قسم هندسة العمارة المستدامة ليكون اول قسم في العمارة يعنى بالعمارة المستدامة وتحديثاتها واستيعاب المستجدات العلمية في مجال العمارة والتخطيط.
*   محور الاستدامة البيئية 1. الاستخدام الرشيد للموارد الطبيعية، بما يحقق استدامة هذه الموارد وتركها للأجيال القادمة في حالة جيدة وبكميات كافية. 2. تقليل الاعتماد على الوقود الاحفوري وتقليل اثر الغازات الدفيئة مما يساعد في حماية البيئة ويجعل المناخ اكثر اعتدالا. 3. اعادة تدوير المواد للحفاظ على بيئة نظيفة خالية من التلوث واستغلال المخلفات في مجالات مختلفة مثل (المواد الاولية، الوقود، مواد البناء والعوازل). 4. تعديل وتفعيل القوانين والانظمة التي تدعم العمل البيئي وذلك لضمان السيطرة على الملوثات الناتجة من كافة الانشطة الصناعية والزراعية والخدمية. 5. لغرض اعداد كوادر هندسية مختصة بالاستدامة البيئية نقترح تغيير عنوان قسم الهندسة البيئية الى قسم هندسة البيئة المستدامة ليكون اول قسم في العراق يعنى بالاستدامة البيئية والحفاظ على الموارد الطبيعية ويوظف البحث العلمي لتحقيق التنمية المستدامة.





مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print