وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

الصفحة الرئيسية
جاري تحميل اخر الاخبار ...

2017/03/26 | 10:09:59 صباحاً | : 109

تحت شعار ( طب المستنصرية... عطاء متواصل لغد أفضل ) كلية طب المستنصرية تعقد مؤتمرها العلمي الثاني عشر

برعاية معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ الدكتور عبد الرزاق العيسى وإشراف الأستاذ الدكتور صادق محمد الهماش رئيس الجامعة المستنصرية عقدت عمادة كلية الطب / الجامعة المستنصرية مؤتمرها العلمي السنوي الثاني عشر تحت شعار ( طب المستنصرية... عطاء متواصل لغد أفضل ) وذلك في يوم الخميس الموافق 23 آذار 2017 وعلى قاعات فندق فلسطين الدولي ببغداد، واستهل حفل افتتاح المؤتمر بالسلام الجمهوري و بتلاوة آي من الذكر الحكيم والوقوف لقراءة سورة الفاتحة ترحما على أرواح شهداء العراق، بعدها ألقى الأستاذ المساعد الدكتور علي اسماعيل عبد الله عميد كلية طب المستنصرية ورئيس المؤتمر كلمته التي رحب بها بالسادة الضيوف، وأشاد بالجهود العلمية المتواصلة التي امتدت لشهور عديدة لتتوج بهذا المؤتمر الذي يمثل فرصة تتلاقح بها الأفكار والخبرات لسقي شجرة المعرفة في عراقنا الحبيب خدمة لشعبنا العزيز ، وأعلن عن مناقشة أكثر من 50 بحثا ولمختلف المحاور الطبية ( السريرية والأساسية ) وعدد من المحاضرات العلمية وورش العمل ، بعدها كلمة ممثل وزير التعليم العالي والبحث العلمي أ.د محمد السراج وكيل الوزارة الاداري والتي أكد خلالها على ضرورة رصانة البحث العلمي خصوصا في المجالات الطبية وذلك لان تعامل البحث هنا مع الإنسان وعلى هذا الأساس ينطوي البحث في معيارين أساسيين الأول هو القيم الإنسانية والثاني دفع حركة البحث العلمي إلى الأمام  ، وأوضح إن الجامعة المستنصرية تشهد توسعا ملحوظا في حركة البحث العلمي وهو واضح من خلال إقامتها العديد من المؤتمرات والندوات العلمية في كافة كليات الجامعة فعلينا استثمار كافة الجهود خدمة للحركة العلمية ، وأثنى على الدعم اللامحدود الذي يقدمه معالي وزير التعليم العالي للمسيرة التعليمية في الجامعة وكذلك الجهود في رئاسة الجامعة وعمادة كلية الطب ، ثم تقدم أ.د صادق محمد الهماش رئيس الجامعة المستنصرية لالقاء كلمته التي أكد فيها ان الجامعة المستنصرية لم تأل جهداّ في السعي لتحقيق متطلبات الجودة من خلال التركيز على تحسين البيئة الجامعية والارتقاء بالأداء في مختلف المفاصل فضلاً عن الاهتمام بجودة التعليم والتدريب واستخدام التقنيات الحديثة وتوفير البرامج التي تدعم التعليم الألكتروني والحوكمة ، وان خدمة المجتمع تمثل عنواناّ مهماّ ضمن مهام الجامعة حيث يتم التأكيد على تعزيز وترسيخ مفهوم الجامعة ، بعدها تم عقد الندوة الحوارية حول ادارة المستشفيات- التخصص المفقود واصلاح وتطوير الفكر الاداري الصحي  وأدار الندوة أ.د سعد الدين مجيد ، بعدها وزع السادة رئيس الجامعة وعميد كلية الطب دروع المؤتمر على السادة ضيوف المؤتمر ، وعلى هامش انعقاد المؤتمر افتتح معرضا للدواء شاركت فيه شركات عالمية متخصصة بالأدوية وافتتاح معرض الفنون التشكيلية الرابع لطلبة الكلية ومعرض بوسترات البحوث العلمية ، بعدها بدأت فعاليات المؤتمر بعشر جلسات علمية الأولى حول مستجدات الطب الباطني ، والثانية حول مستجدات في علم الأمراض والأدوية ، والثالثة حول مستجدات في الأمراض القلبية الوعائية ، والرابعة حول مستجدات في الجراحات التخصصية ، والخامسة مستجدات في العلوم السريرية والطبية الأساسية ، والسادسة دراسات في الطب الباطني ، والسابعة مستجدات في السكري ، والثامنة مستجدات في الأدوية والعلاجات ، والتاسعة مستجدات في الجراحة ، والعاشرة دراسات في طب المجتمع ، وتخلل الجلسات عقد ثلاث ورش عمل الأولى حول التقييم الناقد للأوراق العلمية ، والثانية حول فن الانصات في الممارسة الطبية ، والثالثة الآن زمن السكري ، أضافة الى محاضرات مندوبي شركات الأدوية العالمية وعرض منتجاتهم من الدواء ، بعدها فتحت باب المناقشة للبحوث المقدمة ، ثم تم تكريم الأساتذة المتقاعدين وتوزيع الشهادات التقديرية للباحثين والشركات الدوائية ، هذا وحضر المؤتمر أ.د عبد الكريم حمادي معاون العميد للشؤون العلمية والدراسات العليا وأ.د مازن غازي الربيعي معاون العميد للشؤون الإدارية ورؤساء الفروع العلمية الأساسية والسريرية في كلية الطب وأساتذة وباحثين وعمداء الكليات وجمع غفير من منتسبي الكلية . 

تحت شعار ( طب المستنصرية... عطاء متواصل لغد أفضل ) كلية طب المستنصرية تعقد مؤتمرها العلمي الثاني عشر

تحت شعار ( طب المستنصرية... عطاء متواصل لغد أفضل ) كلية طب المستنصرية تعقد مؤتمرها العلمي الثاني عشر
تحت شعار ( طب المستنصرية... عطاء متواصل لغد أفضل ) كلية طب المستنصرية تعقد مؤتمرها العلمي الثاني عشر
برعاية معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ الدكتور عبد الرزاق العيسى وإشراف الأستاذ الدكتور صادق محمد الهماش رئيس الجامعة المستنصرية عقدت عمادة كلية الطب / الجامعة المستنصرية مؤتمرها العلمي السنوي الثاني عشر تحت شعار ( طب المستنصرية... عطاء متواصل لغد أفضل ) وذلك في يوم الخميس الموافق 23 آذار 2017 وعلى قاعات فندق فلسطين الدولي ببغداد، واستهل حفل افتتاح المؤتمر بالسلام الجمهوري و بتلاوة آي من الذكر الحكيم والوقوف لقراءة سورة الفاتحة ترحما على أرواح شهداء العراق، بعدها ألقى الأستاذ المساعد الدكتور علي اسماعيل عبد الله عميد كلية طب المستنصرية ورئيس المؤتمر كلمته التي رحب بها بالسادة الضيوف، وأشاد بالجهود العلمية المتواصلة التي امتدت لشهور عديدة لتتوج بهذا المؤتمر الذي يمثل فرصة تتلاقح بها الأفكار والخبرات لسقي شجرة المعرفة في عراقنا الحبيب خدمة لشعبنا العزيز ، وأعلن عن مناقشة أكثر من 50 بحثا ولمختلف المحاور الطبية ( السريرية والأساسية ) وعدد من المحاضرات العلمية وورش العمل ، بعدها كلمة ممثل وزير التعليم العالي والبحث العلمي أ.د محمد السراج وكيل الوزارة الاداري والتي أكد خلالها على ضرورة رصانة البحث العلمي خصوصا في المجالات الطبية وذلك لان تعامل البحث هنا مع الإنسان وعلى هذا الأساس ينطوي البحث في معيارين أساسيين الأول هو القيم الإنسانية والثاني دفع حركة البحث العلمي إلى الأمام  ، وأوضح إن الجامعة المستنصرية تشهد توسعا ملحوظا في حركة البحث العلمي وهو واضح من خلال إقامتها العديد من المؤتمرات والندوات العلمية في كافة كليات الجامعة فعلينا استثمار كافة الجهود خدمة للحركة العلمية ، وأثنى على الدعم اللامحدود الذي يقدمه معالي وزير التعليم العالي للمسيرة التعليمية في الجامعة وكذلك الجهود في رئاسة الجامعة وعمادة كلية الطب ، ثم تقدم أ.د صادق محمد الهماش رئيس الجامعة المستنصرية لالقاء كلمته التي أكد فيها ان الجامعة المستنصرية لم تأل جهداّ في السعي لتحقيق متطلبات الجودة من خلال التركيز على تحسين البيئة الجامعية والارتقاء بالأداء في مختلف المفاصل فضلاً عن الاهتمام بجودة التعليم والتدريب واستخدام التقنيات الحديثة وتوفير البرامج التي تدعم التعليم الألكتروني والحوكمة ، وان خدمة المجتمع تمثل عنواناّ مهماّ ضمن مهام الجامعة حيث يتم التأكيد على تعزيز وترسيخ مفهوم الجامعة ، بعدها تم عقد الندوة الحوارية حول ادارة المستشفيات- التخصص المفقود واصلاح وتطوير الفكر الاداري الصحي  وأدار الندوة أ.د سعد الدين مجيد ، بعدها وزع السادة رئيس الجامعة وعميد كلية الطب دروع المؤتمر على السادة ضيوف المؤتمر ، وعلى هامش انعقاد المؤتمر افتتح معرضا للدواء شاركت فيه شركات عالمية متخصصة بالأدوية وافتتاح معرض الفنون التشكيلية الرابع لطلبة الكلية ومعرض بوسترات البحوث العلمية ، بعدها بدأت فعاليات المؤتمر بعشر جلسات علمية الأولى حول مستجدات الطب الباطني ، والثانية حول مستجدات في علم الأمراض والأدوية ، والثالثة حول مستجدات في الأمراض القلبية الوعائية ، والرابعة حول مستجدات في الجراحات التخصصية ، والخامسة مستجدات في العلوم السريرية والطبية الأساسية ، والسادسة دراسات في الطب الباطني ، والسابعة مستجدات في السكري ، والثامنة مستجدات في الأدوية والعلاجات ، والتاسعة مستجدات في الجراحة ، والعاشرة دراسات في طب المجتمع ، وتخلل الجلسات عقد ثلاث ورش عمل الأولى حول التقييم الناقد للأوراق العلمية ، والثانية حول فن الانصات في الممارسة الطبية ، والثالثة الآن زمن السكري ، أضافة الى محاضرات مندوبي شركات الأدوية العالمية وعرض منتجاتهم من الدواء ، بعدها فتحت باب المناقشة للبحوث المقدمة ، ثم تم تكريم الأساتذة المتقاعدين وتوزيع الشهادات التقديرية للباحثين والشركات الدوائية ، هذا وحضر المؤتمر أ.د عبد الكريم حمادي معاون العميد للشؤون العلمية والدراسات العليا وأ.د مازن غازي الربيعي معاون العميد للشؤون الإدارية ورؤساء الفروع العلمية الأساسية والسريرية في كلية الطب وأساتذة وباحثين وعمداء الكليات وجمع غفير من منتسبي الكلية . 
مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print