وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

الصفحة الرئيسية
جاري تحميل اخر الاخبار ...

2017/03/30 | 11:10:34 صباحاً | :

الجامعة المستنصرية تقيم ندوة علمية عن الأسس الوراثية للعنف بالتعاون مع وزارة الداخلية

 أقام المركز العراقي لبحوث السرطان والوراثة الطبية التابع للجامعة المستنصرية ، ندوة علمية بعنوان (الأسس الوراثية للعنف والعدوانية) بمشاركة باحثين من جامعات عراقية مختلفة. الندوة أقيمت بالتعاون مع مديرية العلاقات والإعلام في وزارة الداخلية ، بهدف إدراك الحقائق العلمية عن العنف وأسبابه خدمةً للصالح العام ، وتضمنت الندوة مناقشة ثلاثة محاور تتعلق بالأسس الوراثية للعنف ، وغسيل الدماغ عند داعش ، بالإضافة إلى جينات العنف لدى البشر ، حيث إستعرض مدير المركز الدكتور ناهي يوسف ياسين الأطر الأساسية لعلم الوراثة والجينات ، مشيراً إلى وجود صراع  بين البيئة والوراثة حول أسس العنف البشري ، مؤكداً على أن الجين يتحكم بالإنسان وإستعداده للعنف ، من جانبه بين مدير العلاقات والإعلام في وزارة الداخلية العميد سعد معن الأساليب التي تستخدمها داعش والمجموعات الإرهابية في غسيل دماغ البشر وإستمالتهم للعنف ، مؤكداً على العوامل النفسية والإجتماعية والبيئية والإقتصادية التي تسهل عملية غسيل الدماغ والإستمالة للعنف ، كما تضمنت الندوة محاضرة ثالثة حول الجين المسؤول عن العنف لدى الانسان (ماوجين) ألقاها الدكتور نوح عبد القادر. هذا وخرجت الندوة بتوصيات عديدة أهمها ، إنشاء مراكز متخصصة تهتم بالأشخاص العنيفين ودراسة سلوكهم وأسبابه وعوامله ، والكشف المبكر عن جينات العنف لدى الأشخاص ، وتشخيص ظواهر العنف المجتمعي من خلال زيادة افراز أو نقصان هذا الجين وعلاقته مع الإفرازات العصبية والسلوك ، وكذلك دراسة تأثير العوامل البيئية والمجتمعية المؤدية للعنف ، فضلا عن تعديل القوانين الجنائية مراعاةً لوجود الإختلاف في الخارطة الجينية لدى البشر.  

الجامعة المستنصرية تقيم ندوة علمية عن الأسس الوراثية للعنف بالتعاون مع وزارة الداخلية

الجامعة المستنصرية تقيم ندوة علمية عن الأسس الوراثية للعنف بالتعاون مع وزارة الداخلية
الجامعة المستنصرية تقيم ندوة علمية عن الأسس الوراثية للعنف بالتعاون مع وزارة الداخلية
 أقام المركز العراقي لبحوث السرطان والوراثة الطبية التابع للجامعة المستنصرية ، ندوة علمية بعنوان (الأسس الوراثية للعنف والعدوانية) بمشاركة باحثين من جامعات عراقية مختلفة. الندوة أقيمت بالتعاون مع مديرية العلاقات والإعلام في وزارة الداخلية ، بهدف إدراك الحقائق العلمية عن العنف وأسبابه خدمةً للصالح العام ، وتضمنت الندوة مناقشة ثلاثة محاور تتعلق بالأسس الوراثية للعنف ، وغسيل الدماغ عند داعش ، بالإضافة إلى جينات العنف لدى البشر ، حيث إستعرض مدير المركز الدكتور ناهي يوسف ياسين الأطر الأساسية لعلم الوراثة والجينات ، مشيراً إلى وجود صراع  بين البيئة والوراثة حول أسس العنف البشري ، مؤكداً على أن الجين يتحكم بالإنسان وإستعداده للعنف ، من جانبه بين مدير العلاقات والإعلام في وزارة الداخلية العميد سعد معن الأساليب التي تستخدمها داعش والمجموعات الإرهابية في غسيل دماغ البشر وإستمالتهم للعنف ، مؤكداً على العوامل النفسية والإجتماعية والبيئية والإقتصادية التي تسهل عملية غسيل الدماغ والإستمالة للعنف ، كما تضمنت الندوة محاضرة ثالثة حول الجين المسؤول عن العنف لدى الانسان (ماوجين) ألقاها الدكتور نوح عبد القادر. هذا وخرجت الندوة بتوصيات عديدة أهمها ، إنشاء مراكز متخصصة تهتم بالأشخاص العنيفين ودراسة سلوكهم وأسبابه وعوامله ، والكشف المبكر عن جينات العنف لدى الأشخاص ، وتشخيص ظواهر العنف المجتمعي من خلال زيادة افراز أو نقصان هذا الجين وعلاقته مع الإفرازات العصبية والسلوك ، وكذلك دراسة تأثير العوامل البيئية والمجتمعية المؤدية للعنف ، فضلا عن تعديل القوانين الجنائية مراعاةً لوجود الإختلاف في الخارطة الجينية لدى البشر.  
مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print