وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

الصفحة الرئيسية
جاري تحميل اخر الاخبار ...

2017/04/03 | 11:21:38 صباحاً | :

كلية طب المستنصرية تستضيف أستاذاً زائراً من جامعة ليستر البريطانية

استضافت عمادة كلية الطب / الجامعة المستنصرية المغترب العراقي الأستاذ الدكتور محمد مهدي الأزري من جامعة ليستر البريطانية وكان في استقبال الضيف الأستاذ المساعد الدكتور علي اسماعيل عبد الله عميد الكلية والأستاذ الدكتور عبد الكريم حمادي معاون العميد للشؤون العلمية والطلبة والأستاذ الدكتور مازن غازي الربيعي معاون العميد للشؤون الادارية والسادة أعضاء مجلس الكلية من رؤساء الفروع العلمية ومديرة شعبة ضمان الجودة والأداء الجامعي ومدير شعبة التسجيل والوثائق ، حيث قدم الأستاذ الضيف محاضرة قيمة حول المنهاج التكاملي في التعليم الطبي الحديث الذي يعتمد على التعليم العميق المتداخل بين الجوانب السريرية والعلوم الأساسية، وتضمنت المحاضرة أنواع الاختبارات والأسئلة في المنهاج التكاملي وضرورة ان تكون الأسئلة الامتحانية ملبية لأهداف ومتطلبات المنهاج الدراسي وكيفية اعداد الأسئلة ذات الاختيار المتعدد وبيان الضوابط ومواصفات وضع مثل هذه الاسئلة معززاً المحاضرة ببعض الأمثلة للدلالة على بعض نقاط الضعف الشائعة لنماذج من هذه الأسئلة لتلافيها مستقبلاً ، كما أكد فيها على أهمية اعتماد المجاميع الصغيرة في التعليم الطبي لضمان عملية نقل المعلومات والمهارات وترسيخها في ذهن الطالب اذ انتشر استعمال مثل هذه المجاميع في التعليم بشكل عام وفي الطب بشكل خاص في العقود الأخيرة كبديل لمحاضرات المجاميع الكبيرة لما لها من دور فعال في ترسيخ المعلومة في ذهن الطالب والابتعاد عن الأسلوب التقليدي في إعطاء المحاضرات ، مبيناً أهم نقاط الضعف ليتسنى تصحيحها مما أخذ بنظر الأعتبار حداثة التجربة في العراق وضعف الأمكانيات المادية واللوجستية مقارنة ببريطانيا وكليات عريقة ككلية الطب في جامعة ليستر ، وبعد الانتهاء من المحاضرة تم طرح الأسئلة والمداخلات من قبل الحضور حول الموضوع مما أغنى الفائدة المرجوة من المحاضرة ، هذا وتعتمد كليات الطب في الكثير من الدول المتقدمة تطبيق هذا الأسلوب العلمي الحديث الذي يهدف الى تقديم وإيصال المعلومات والمواد الدراسية الى الطالب ويكون أكثر فائدة للتدريسي والطالب معاً من خلال استخدام البرامج الألكترونية الحديثة في التواصل بينهما وتعزيز المحاضرات العلمية بوسائل تعليمية وإيضاحية جديدة ، وتعتبر كلية طب المستنصرية من الكليات السباقة في تطبيق تجربة التدريس بطريقة المجاميع الصغيرة للوصول الى اعتماد المنهاج التكاملي مستقبلاً ، ومن الجدير بالذكر ان البروفسور محمد الأزري هو نائب رئيس العلاقات الخارجية في الكلية الملكية البريطانية للأطباء النفسيين والمنسق الأكاديمي لمذكره التفاهم مع العراق وأسهم في تأسيس وحدة التعليم الطبي في العراق  .

كلية طب المستنصرية تستضيف أستاذاً زائراً من جامعة ليستر البريطانية

كلية طب المستنصرية تستضيف أستاذاً زائراً من جامعة ليستر البريطانية
كلية طب المستنصرية تستضيف أستاذاً زائراً من جامعة ليستر البريطانية
استضافت عمادة كلية الطب / الجامعة المستنصرية المغترب العراقي الأستاذ الدكتور محمد مهدي الأزري من جامعة ليستر البريطانية وكان في استقبال الضيف الأستاذ المساعد الدكتور علي اسماعيل عبد الله عميد الكلية والأستاذ الدكتور عبد الكريم حمادي معاون العميد للشؤون العلمية والطلبة والأستاذ الدكتور مازن غازي الربيعي معاون العميد للشؤون الادارية والسادة أعضاء مجلس الكلية من رؤساء الفروع العلمية ومديرة شعبة ضمان الجودة والأداء الجامعي ومدير شعبة التسجيل والوثائق ، حيث قدم الأستاذ الضيف محاضرة قيمة حول المنهاج التكاملي في التعليم الطبي الحديث الذي يعتمد على التعليم العميق المتداخل بين الجوانب السريرية والعلوم الأساسية، وتضمنت المحاضرة أنواع الاختبارات والأسئلة في المنهاج التكاملي وضرورة ان تكون الأسئلة الامتحانية ملبية لأهداف ومتطلبات المنهاج الدراسي وكيفية اعداد الأسئلة ذات الاختيار المتعدد وبيان الضوابط ومواصفات وضع مثل هذه الاسئلة معززاً المحاضرة ببعض الأمثلة للدلالة على بعض نقاط الضعف الشائعة لنماذج من هذه الأسئلة لتلافيها مستقبلاً ، كما أكد فيها على أهمية اعتماد المجاميع الصغيرة في التعليم الطبي لضمان عملية نقل المعلومات والمهارات وترسيخها في ذهن الطالب اذ انتشر استعمال مثل هذه المجاميع في التعليم بشكل عام وفي الطب بشكل خاص في العقود الأخيرة كبديل لمحاضرات المجاميع الكبيرة لما لها من دور فعال في ترسيخ المعلومة في ذهن الطالب والابتعاد عن الأسلوب التقليدي في إعطاء المحاضرات ، مبيناً أهم نقاط الضعف ليتسنى تصحيحها مما أخذ بنظر الأعتبار حداثة التجربة في العراق وضعف الأمكانيات المادية واللوجستية مقارنة ببريطانيا وكليات عريقة ككلية الطب في جامعة ليستر ، وبعد الانتهاء من المحاضرة تم طرح الأسئلة والمداخلات من قبل الحضور حول الموضوع مما أغنى الفائدة المرجوة من المحاضرة ، هذا وتعتمد كليات الطب في الكثير من الدول المتقدمة تطبيق هذا الأسلوب العلمي الحديث الذي يهدف الى تقديم وإيصال المعلومات والمواد الدراسية الى الطالب ويكون أكثر فائدة للتدريسي والطالب معاً من خلال استخدام البرامج الألكترونية الحديثة في التواصل بينهما وتعزيز المحاضرات العلمية بوسائل تعليمية وإيضاحية جديدة ، وتعتبر كلية طب المستنصرية من الكليات السباقة في تطبيق تجربة التدريس بطريقة المجاميع الصغيرة للوصول الى اعتماد المنهاج التكاملي مستقبلاً ، ومن الجدير بالذكر ان البروفسور محمد الأزري هو نائب رئيس العلاقات الخارجية في الكلية الملكية البريطانية للأطباء النفسيين والمنسق الأكاديمي لمذكره التفاهم مع العراق وأسهم في تأسيس وحدة التعليم الطبي في العراق  .
مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print