وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

كلية القانون
جاري تحميل اخر الاخبار ...

2017/07/16 | 07:37:14 مساءً | : 1087

كلية القانون تشارك في الاحتفالية المركزية التي اقامتها الجامعة المستنصرية بمناسبة تحرير الموصل

شاركت الدكتورة تغريد عبد القادر / عميد كلية القانون والدكتور حسن مكي / المعاون الاداري في الاحتفالية المركزية  التي اقامتها الجامعة المستنصرية برعاية معالي وزير التعليم العالي الاستاذ الدكتور عبد الرزاق العيسى والاستاذ الدكتور صادق محمد الهماش رئيس الجامعة المستنصرية وبحضور السادة المساعدين وعمداء الكليات ونخبة من التدريسيين وموظفي الكلية .  بمناسبة تحرير الموصل من جماعات داعش الإرهابية وإعلان النصر للقوات الأمنية العراقية. وقال السيد رئيس الجامعة في كلمة له  أن الجامعات تأخذ على عاتقها مهمة بناء الإنسان وإعادة إنتاج القيم التي تصدعت في حقبة الظلام الداعشي ،وأضاف الهماش أن العراقيين أثبتوا للعالم وطنيتهم ووحدتهم في وجه التحديات الإرهابية التي حاولت النيل من نسيجهم ، مؤكداً أن دماء الشهداء هي التي عبدت طريق النصر والعبور  نحو الأمل الذي انتظره العراقيون جميعاً ، معبراً عن شكره وثنائه للقوات الأمنية وتشكيلاتها البطلة والحشد الشعبي والقيادات المخلصة التي خططت للنصر والتحرير. وشهد الإحتفال  إلقاء العديد من القصائد الشعرية والأهازيج الوطنية التي تعبر عن الفرحة بهذه المناسبة. 

 

 

 

 

كلية القانون تشارك في الاحتفالية المركزية التي اقامتها الجامعة المستنصرية بمناسبة تحرير الموصل

كلية القانون تشارك في الاحتفالية المركزية التي اقامتها الجامعة المستنصرية بمناسبة تحرير الموصل
كلية القانون تشارك في الاحتفالية المركزية التي اقامتها الجامعة المستنصرية  بمناسبة تحرير الموصل

شاركت الدكتورة تغريد عبد القادر / عميد كلية القانون والدكتور حسن مكي / المعاون الاداري في الاحتفالية المركزية  التي اقامتها الجامعة المستنصرية برعاية معالي وزير التعليم العالي الاستاذ الدكتور عبد الرزاق العيسى والاستاذ الدكتور صادق محمد الهماش رئيس الجامعة المستنصرية وبحضور السادة المساعدين وعمداء الكليات ونخبة من التدريسيين وموظفي الكلية .  بمناسبة تحرير الموصل من جماعات داعش الإرهابية وإعلان النصر للقوات الأمنية العراقية. وقال السيد رئيس الجامعة في كلمة له  أن الجامعات تأخذ على عاتقها مهمة بناء الإنسان وإعادة إنتاج القيم التي تصدعت في حقبة الظلام الداعشي ،وأضاف الهماش أن العراقيين أثبتوا للعالم وطنيتهم ووحدتهم في وجه التحديات الإرهابية التي حاولت النيل من نسيجهم ، مؤكداً أن دماء الشهداء هي التي عبدت طريق النصر والعبور  نحو الأمل الذي انتظره العراقيون جميعاً ، معبراً عن شكره وثنائه للقوات الأمنية وتشكيلاتها البطلة والحشد الشعبي والقيادات المخلصة التي خططت للنصر والتحرير. وشهد الإحتفال  إلقاء العديد من القصائد الشعرية والأهازيج الوطنية التي تعبر عن الفرحة بهذه المناسبة. 

 

 

 

 

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print