وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

قسم الشؤون الهندسية
جاري تحميل اخر الاخبار ...

2016/03/20 | 02:10:28 مساءً | : 516

مشروع السبورات الذكية

 Team Board

مشروع تجهيز السبورات الذكيه لكافة مرافق الجامعة والمحالة بعهدة شركة القفاف/ للعقد المرقم(30/4/2012)

(متابعة المشروع من قبل مسؤولة شعبة المتابعة  المهندسة (ايمان مجيد كاظم)/

حيث تم تجهيز 180 سبورة ذكية لكافة مرافق الجامعة من كليات ومراكز داخل وخارج الحرم الجامعي 

 

نبذه تاريخية عن السبورة التفاعلية وأستخدامها


تعريف السبورة التفاعلية:


تعتبر السبورة التفاعلية أحد أهم الوسائل الأساسية لدى المعلمين، ومع تطور العصر التكنولوجي والاكتشافات الحديثة تم تطوير السبورة التقليدية إلى سبورة إلكترونية ، ومرور هذه الوسائل بعدة مراحل ابتدأت في مدارسنا بالكتابة على اللوح بالطباشير ، لتنتقل بعدها إلى السبورة البيضاء الشهيرة وهي تعرف بالسبورة التفاعلية أحيانا وتارة أخرى تسمى بالسبورة الذكية و يكتب عليها بالأقلام القابلة للمسح،وأيضا يمكن للمستخدم أن يكتب بها عن طريق قلم خاص لها، كما بإستطاعته أن يمحو ماكتبه عن طريق ممحاة خاصة بها وهذه الممحاة مجهزة للإتصال بالحاسب الآلي وأجهزة العرض الأخرى .ولكن مع التطور الكبير الذي تشهده التكنولوجيا الحديثة وظهور مفاهيم التعليم الإفتراضي بل والتطور السريع في أجهزة الحاسب الآلي ؛ظهرت الأفكار الإبداعية لتساعد على ظهور الجيل الجديد من السبورات التفاعلية وتجعلها واقع نلمسه ونتعايش معه بعد أن كانت مجرد أحلام ونماذج مفهوم غير واقعي.

تعد السبورة التفاعلية من أحدث الإكتشافات التعليمية ويتم استخدامها لعرض عمل ما على شاشة جهاز الكمبيوتر ولها استخدامات وتطبيقات متعددة ، نرى هذه السبورة التفاعلية في المدارس

والجامعات لتخدم المعلم والاستاذ في طريق التدريس ، وأيضا تستخدم داخل قاعات الإجتماعات والمؤتمرات وورش العمل .

يصنف جهاز السبورة التفاعلية ضمن أجهزة العرض الإلكترونية وهو لايعمل مستقلا بل يعمل من خلال توصيله بجهاز كمبيوتر شخصي وجهاز عرض البيانات(DATA PROJECTOR )،ويأتي مسمى سبورة نظرا لإستخدامه كالسبورة البيضاء التقليدية حيث يمكن للمعلم أن يكتب عليه بإستخدام أقلام خاصة مرفقة بالجهاز و له أن يمسح ماكتب ،إلا أنه من حيث كونه(ذكي /تفاعلي)فإن مسارات المعلومات بالجهاز تسير في اتجاهين في الكتابة لا تتم عليه في الحبر التقليدي أو بالطباشير بل من خلال اللمس ، فحين يقوم المعلم بسحب قلم من لوحة الأدوات والكتابة على سطح الجهاز (المزود بمستشعرات خاصة باللمس) يقوم الجهاز بإرسال تلك البيانات إلى برنامج خاص بالكمبيوتر ليحول النقاط التي لمسها إلى لون يعرض من خلال جهاز عرض البيانات ومن ثم فالبيانات تتجه من السبورة البيضاء إلى الكمبيوتر ومن الكمبيوتر إلى جهاز عرض البيانات لتعرض مرة أخرى على السبورة.


فالسبورة التفاعلية من أحدث الوسائل المستخدمه في العملية التفاعلية وهي نوع خاص من السبورات البيضاء الحساسة التفاعلية التي يتم التعامل معها باللمس والبعض الآخر بالقلم وتتم الكتابة عليها بطريقة إلكترونية، كما يمكن الإستفادة منها وعرض ماعلى شاشة الكمبيوتر من تطبيقات متنوعه عليها.

لكي نجد تعريف كامل للسبورة التفاعلية أو السبورة الذكية كما يقول عنها البعض وهي الأكثر و الأحدث من بين السبورات التفاعلية ، يجب أن نبحث بدقة أكثر وندرس هذا الموضوع كثيرا للوصول لتعريف شامل لهذا الجهاز الفعال في دوره، وفي تعريف آخر أن السبورة الذكية عبارة عن سبورة موصله بالحاسب الآلي، ويتم التحكم فيها من خلال الحاسب الآلي ـ عبارة عن سطح مكتب للحاسب ـ .. وهي تغني عن أجهزة العرض التقليدية، ويتم استخدامها لعرض ما على شاشة الحاسب الآلي من تطبيقات متنوعة، وتستخدم في الصف الدراسي، وفي الإجتماعات والمؤتمرات والندوات وورش العمـل وفي التواصل من خلال الانترنت . وتسمح السبورة الذكية للمستخدم بحفظ وتخزين وطباعـة وإرسال ما يتم شرحه عن طريق البريد الإلكتروني . فالسبورة التفاعلية هي سبورة يمكن الكتابة عليها بشكل إلكتروني كما يمكن التفاعل معها وإظهار تطبيقات حاسوبية عليها والتفاعل معها باللمس باليد أو بالقلم أو بأدوات التأشير المختلفة. والسبورة التفاعلية في الحقيقة عبارة عن شاشة تخزن ما يتم كتابته عليها ويمكن الرجوع إليها بعد ذلك وتخزينه كما يمحو ما كتبه أن أراد بممحاة إلكترونية أنيقة وهي مجهزة للإتصال بالحاسب وأجهزة العرض وبمجرد توصيلها تتحول في ثواني إلى شاشة كمبيوتر عملاقة عالية الوضوح ، وفضلا عن ذلك هي مزودة بسماعات وميكرفون لنقل الصوت والصورة ،وإذا ماقام المدرس بكتابة جملة أو رسم شكل من الأشكال التوضيحية أو عرض صورة من الحاسب أو الإنترنت، فيمكنها على الفور حفظها في ذاكرتها ونقلها إلى حاسبات التلاميذ والطلاب إن أرادوا ،ويمكن لأي طالب أن يبعث بما لديه من ملاحظات ومساهمات في الدرس لتعرض على السبورة إذا ماكان لديه حاسب أو قام بإعدادها على حاسب منزله وأتى بها على وسيط تخزين ونقلها لحاسب المدرس . أيضا قام بتعريفها الباحث يس قنديل وقال :" أنها نوع من البرمجيات التعليمية وهي عبارة عن مجموعة من التعليمات الموجهة إلى الكمبيوتر وتم إعدادها بلغة خاصة حتى تفهمها الآلة ، وتوضح هذه اللغة تسلسل الخطوات التي يقوم بها جهاز الكمبيوتر لأداء المهام اللازمة لحل مشكلة ما ومن ثم الوصول إلى نتائج معينة".

هي بإختصار عبارة عن سبورة بيضاء نشطة مع شاشة تعمل باللمس ، أي يقوم المستخدم لها بلمس السبورة ليتحكم بجميعتطبيقات جهاز الحاسب الآلي وتكونالسبورة متصلة بجهاز الحاسوب وجهاز العرض.https://www.youtube.com/watch?v=czdYDq9RVZU




الأهمية التاريخية لسبورة التفاعلية:
السبورة التفاعلية هي السبورة التي ساعدة ومازالت تساعد كثير من المعلمين على توصيل المعلومه إلى الطالب بشكل سهل ومرح ،ليستجيب لها الطالب ويتحسن مستواه في التعليم ،فمعرفتنا لتاريخها يؤدي إلى تقديرنا لهذا الجهاز الكبير في فائدته لطلبتنا ومساعدتنا كمعلمين في العملية التعليمية، فأهمية معرفة تاريخ هذه السبورة يساعدنا في التعرف على:


1-    المراحل التي مرت بها السبورة.


2-    مدى سرعة تطورها ومراحل إنتشارها في أنحاء العالم : لقد تطورت السبورة التفاعلية بسرعة هائله ,وصوره كبيره ,وأنتشرت إنتشار كبير حتى وصلت إلى أسواق الشرق الأوسط ، في سوق الشرق الأوسط أيضا كان هناك طلب على السبورة الذكية  ، لا سيما خلال السنوات الخمس الماضية. منذ عام 2002 ، تم بيع أكثر من 7000 سبورة ذكية في منطقة الشرق الأوسط ، وتحتل الإمارات العربية المتحدة  الجزء الأكبر من المبيعات. لأكثر من 15 عاما ، واصلت سمارت تطوير وصقل ألواح الكتابة التفاعلية عن طريق تحسين و تصميم الأجهزة ، وتطوير البرمجيات. وقد وسًعت الشركة بشكل مطرد عملياتها ومقرها كندا لتلبية زيادة الطلب العالمي



3-    الانتقادات الإيجابية والسلبية على هذا التطور. 


4-    مدى تفاعل المعلمين والمتعلمين والمسؤلين مع هذا التطور ودور السبورة التفاعلية و تكنولوجيا التعليم في مواجهة المشكلات التربوية المعاصرة ، يمكن من خلال تكنولوجيا التعليم مواجهةالمشكلات المعاصرة .









مكونات السبورة التفاعلية :

1-    Projector(Data Show): وهو عباره عن عارض بصري يلتقط الصور بسهوله بتفاصيل واضحه ويعرضها على السبوره فيتيح للجميع فرصه المشاركه بغض النظر عما هي الماده الملتقطه سواء كانت ( وثائق ، صور ،خرائط ، نماذج تعليميه).

والذي يحتوي على مجموعة مداخل ومخارج الخاص (power,data,sound).


2-    Whiteboard: عباره عن لوح الكتروني مصنوع من مادة الفايبر كلاس مضاد للصدمات محاط بأيطار المنيوم يوجد على جانبيه الايطار الداخلي والجانب السفلي سنسرات التي تتيح أمكانية المس كما تتيح السبروة أمكانية الكتابة عليها بقلم ماركر خاص قابل للمسح و عرض البيانات والعمل بتقنية المس كما أنها تحتوي على مدخلين     (power , data) وتحتوي على ركائز جداريه وحماله خاصه بلاقلام الماركر والمساحة.



3-    Cable data: وهو عباره عن كيبل يستخدم في نقل البيانات من الحاسوب الآلي الى ال projector(data show)والمتمثل بال (HDMI) والنوع الاخر يستخدم بنقل الايعازات كأيعازات المس من ال white board)) الى الحاسوب الآلي والمتمثل بال (USB) .


4-    Cable power: وهو عباره عن كيبل يقوم بنقل القدرة الكهربائيه الى الجهاز لغرض التشغيل.


5-    الحاسوب الآلي : وهو عباره عن نظام تشغيل وقاعدة بيانات من خلاله نقوم بعرض البيانات والمعلومات والتخزين عليه كما انه يحتوي على البرنامج الخاص  بال (smart board) .


6-    برنامج(Wizteach) : عباره عن برنامج خاص بلسبوره التفاعليه يحتوي على مجموعة ادوات تفاعليه تساهم في عملية التدريس, وهنالك الكثير من البرامج التفاعليه المستخدمه مع smart board))


7-    Tablet: وهو عباره عن جهاز لوحي يحتوي على مودم يتصل في جهاز الحاسوب يعمل بتقنية ال (wireless) نقوم من خلاله بلتحكم في ال (smart board).


8-    Shelf: عباره عن حماله تستخدم لحمل الحاسوب الآلي بجانب (whiteboard).








9-    المنصة الصوتيه : وهي عباره عن نظام صوت متكامل يحتوي سماعه ونظام تحكم بلصوت ولاقطة صوت ولايت تربط هذه ألاجهزة مباشرة في المنصة كما أنها تحتوي على (مايك, ومك مايك) يعمل بتقنية الwireless.


10-                       جهاز (UBS): وهو عباره عن جهاز قابل للشحن بقدره (1200 W) يستخدم بتوصيل كيبل الطاقه الخاص بل(Projector,Whiteboard) به لغرض الحمايه من ألاطفاء المباشر والغير نظامي .






مسميات السبوره التفاعليه :


بعد ان عرفنا مكونات السبوره التفاعليه سنتطرق الان الى مسميات السبوره التفاعليه المنتشره عبر الوسط العربي والعالمي ومن هذه المسميات:

. (smart board) السبوره الذكيه1-

.(whiteboard) السبوره البيضاءالتفاعليه2-

.(Digital board)السبوره الرقميه  3-

.(Electronic Board) السبوره الالكترونيه4-




الأهمية التربوية للسبورة التفاعلية :

تؤثر السبورة التفاعلية تاثيرا واسع النطاق في سير العملية التعليمية , فهي تساعد على تسهيل العملية التربوية في المدارس من خلال اثارة الحوار وانقاش اثناء العرض للدرس لانها تستطيع ان تجذب الانتباه وتجعل تركيز الطلاب قائم طوال المدة الزمنية للحصة الدراسية , فهذا يسمح للطلاب في زيادة النشاط والتعامل . كما انها تساعد المعلمين على وضح خطة قبل البدء بالحصة من خلال الترتيب والتنظيم واضافة بعض الجماليات من الصوت والصورة , فهي تخدم جميع محتويات الدروس والمقررات الدراسية.



عرض الدروس بطريقة مشوقة

تتمـيز السبورة التفاعلية بإمكانية استخــدام معظم برامـــج مايكروسوفـــت أوفيس.(Microsoft Office ) وبإمكانية الإبحار في برامج الانترنت بكل حرية مما يسهم بشكــل مباشر في إثــــراء المـــــادة العلمية من خلال إضافة أبعـــاد ومؤثرات خاصة وبرامج مميزة تساعد في توسيع خبرات المتعلم وتيسير بنـــاء المفاهيم واستثــارة اهتمـــــام المتعلم وإشبــاع حاجته للتعلم لكونها تعرض المادة بأساليب مثيرة ومشوقة وجذابة،كما تتيح هذه السبورة للمتعلمين الفرصة للتفاعل معها و المشاركة الفعالة في العملية التعليمية و بالتالي بقاء أثر التعلم.

تسجيل و إعادة عرض الدروس

يمكن من خلال السبورة التفاعلية تسجيل وإعادة عرض الدروس بعد حفظها بحيث يمكن عرضها على الطالبات الغائبات أو طباعة الدرس كاملاً للفصل بدلاً من كتابته في الدفاتر،كما أنه بالإمكان إرساله بالبريد الالكتروني عن طريق الانترنت, وبالتالي لن يفوت أي طالبة متغيبة أي درس.

حل مشكلة نقص كادر الهيئة التعليمية

لا يخلو عــــام دراســـي من وجـــود نقص في إعداد المعلمــين في بعض التخصصات ،و لكن توفير هذه التقنيـــــة في المدارس التي تعاني من نقص في الهيئة التعليمية يمكنهم من التغلب على هذه المشكلة ،بحيث يمكن بواسطة السبورة التفاعلية إعادة عرض الدرس المشروح كاملاً من قبل معلم ما على فصل آخر بعد تحميله في جهاز الحاسب الآلي الخاص بالسبورة أو في قرصCD بدلاً من إبقاء الفصل لأشهر بدون معلمة و بمنهج متوقف.

التكنولوجيا

مواكبة العصر في استخدام التكنولوجيا ,و للتكنولوجيا أهمية كبيره في حياة البشر فهي جعلت الحياة أسهل و يتضح أثر التكنولوجيا في السبورة التفاعلية , فـهي توفر على المعلمين والمتعلمين الكثير من الوقت والجهد عن طريق الدخول إلى الدرس وطباعة نسخه منه وهذا يوفر للمعلم الوقت بدل إعادة الدرس و ويوفر للطالب المتغيب فرصة فهم الدرس دون اللجوء إلى المعلم. ومن خلال ذلك ساهمت التكنولوجيا بشكل كبير في تطوير عملية التعليم واجريت مقابلات عديدة مع الطلبة برعاية المركز البريطاني للمعلمين وابدوا سعادتهم في استخدام هذه التقنية وتعدد استعمالها وتكتعهم باستخدام الوسائل والوسائط المتعددة. 


وسيلة رائعة في تدريس ذوي الاحتياجات الخاصة

تخدم السبورة التفاعلية عملية تدريس ذوي الاحتياجات الخاصة فالصور المستخدمة وكيفية تحركيها داخل السبورة تجذب انتباه المعاقين وتركز المعلومات في أذهانهم.


تجعل العملية التربويةاكثر مرونة

في استخدام تقنيات التكنولوجيا وخاصة السبورة التفاعلية فان المتعلم يستطيع ان يبذل جهد في جميع حواسة , فهو يستطيع ان يستخدم حاسة البصر برى الاشياء تتحرك عليها مثل عرض فيديو كذلك حاسة اللمس كاللعب في ادواتها باستخدام الايقونات , ومن ذلك تجعل هذه التقنية العملية التربوية اكثر سلاسة وتنظيم وثبات.









مشروع السبورات الذكية

مشروع السبورات الذكية
مشروع السبورات الذكية

 Team Board

مشروع تجهيز السبورات الذكيه لكافة مرافق الجامعة والمحالة بعهدة شركة القفاف/ للعقد المرقم(30/4/2012)

(متابعة المشروع من قبل مسؤولة شعبة المتابعة  المهندسة (ايمان مجيد كاظم)/

حيث تم تجهيز 180 سبورة ذكية لكافة مرافق الجامعة من كليات ومراكز داخل وخارج الحرم الجامعي 

 

نبذه تاريخية عن السبورة التفاعلية وأستخدامها


تعريف السبورة التفاعلية:


تعتبر السبورة التفاعلية أحد أهم الوسائل الأساسية لدى المعلمين، ومع تطور العصر التكنولوجي والاكتشافات الحديثة تم تطوير السبورة التقليدية إلى سبورة إلكترونية ، ومرور هذه الوسائل بعدة مراحل ابتدأت في مدارسنا بالكتابة على اللوح بالطباشير ، لتنتقل بعدها إلى السبورة البيضاء الشهيرة وهي تعرف بالسبورة التفاعلية أحيانا وتارة أخرى تسمى بالسبورة الذكية و يكتب عليها بالأقلام القابلة للمسح،وأيضا يمكن للمستخدم أن يكتب بها عن طريق قلم خاص لها، كما بإستطاعته أن يمحو ماكتبه عن طريق ممحاة خاصة بها وهذه الممحاة مجهزة للإتصال بالحاسب الآلي وأجهزة العرض الأخرى .ولكن مع التطور الكبير الذي تشهده التكنولوجيا الحديثة وظهور مفاهيم التعليم الإفتراضي بل والتطور السريع في أجهزة الحاسب الآلي ؛ظهرت الأفكار الإبداعية لتساعد على ظهور الجيل الجديد من السبورات التفاعلية وتجعلها واقع نلمسه ونتعايش معه بعد أن كانت مجرد أحلام ونماذج مفهوم غير واقعي.

تعد السبورة التفاعلية من أحدث الإكتشافات التعليمية ويتم استخدامها لعرض عمل ما على شاشة جهاز الكمبيوتر ولها استخدامات وتطبيقات متعددة ، نرى هذه السبورة التفاعلية في المدارس

والجامعات لتخدم المعلم والاستاذ في طريق التدريس ، وأيضا تستخدم داخل قاعات الإجتماعات والمؤتمرات وورش العمل .

يصنف جهاز السبورة التفاعلية ضمن أجهزة العرض الإلكترونية وهو لايعمل مستقلا بل يعمل من خلال توصيله بجهاز كمبيوتر شخصي وجهاز عرض البيانات(DATA PROJECTOR )،ويأتي مسمى سبورة نظرا لإستخدامه كالسبورة البيضاء التقليدية حيث يمكن للمعلم أن يكتب عليه بإستخدام أقلام خاصة مرفقة بالجهاز و له أن يمسح ماكتب ،إلا أنه من حيث كونه(ذكي /تفاعلي)فإن مسارات المعلومات بالجهاز تسير في اتجاهين في الكتابة لا تتم عليه في الحبر التقليدي أو بالطباشير بل من خلال اللمس ، فحين يقوم المعلم بسحب قلم من لوحة الأدوات والكتابة على سطح الجهاز (المزود بمستشعرات خاصة باللمس) يقوم الجهاز بإرسال تلك البيانات إلى برنامج خاص بالكمبيوتر ليحول النقاط التي لمسها إلى لون يعرض من خلال جهاز عرض البيانات ومن ثم فالبيانات تتجه من السبورة البيضاء إلى الكمبيوتر ومن الكمبيوتر إلى جهاز عرض البيانات لتعرض مرة أخرى على السبورة.


فالسبورة التفاعلية من أحدث الوسائل المستخدمه في العملية التفاعلية وهي نوع خاص من السبورات البيضاء الحساسة التفاعلية التي يتم التعامل معها باللمس والبعض الآخر بالقلم وتتم الكتابة عليها بطريقة إلكترونية، كما يمكن الإستفادة منها وعرض ماعلى شاشة الكمبيوتر من تطبيقات متنوعه عليها.

لكي نجد تعريف كامل للسبورة التفاعلية أو السبورة الذكية كما يقول عنها البعض وهي الأكثر و الأحدث من بين السبورات التفاعلية ، يجب أن نبحث بدقة أكثر وندرس هذا الموضوع كثيرا للوصول لتعريف شامل لهذا الجهاز الفعال في دوره، وفي تعريف آخر أن السبورة الذكية عبارة عن سبورة موصله بالحاسب الآلي، ويتم التحكم فيها من خلال الحاسب الآلي ـ عبارة عن سطح مكتب للحاسب ـ .. وهي تغني عن أجهزة العرض التقليدية، ويتم استخدامها لعرض ما على شاشة الحاسب الآلي من تطبيقات متنوعة، وتستخدم في الصف الدراسي، وفي الإجتماعات والمؤتمرات والندوات وورش العمـل وفي التواصل من خلال الانترنت . وتسمح السبورة الذكية للمستخدم بحفظ وتخزين وطباعـة وإرسال ما يتم شرحه عن طريق البريد الإلكتروني . فالسبورة التفاعلية هي سبورة يمكن الكتابة عليها بشكل إلكتروني كما يمكن التفاعل معها وإظهار تطبيقات حاسوبية عليها والتفاعل معها باللمس باليد أو بالقلم أو بأدوات التأشير المختلفة. والسبورة التفاعلية في الحقيقة عبارة عن شاشة تخزن ما يتم كتابته عليها ويمكن الرجوع إليها بعد ذلك وتخزينه كما يمحو ما كتبه أن أراد بممحاة إلكترونية أنيقة وهي مجهزة للإتصال بالحاسب وأجهزة العرض وبمجرد توصيلها تتحول في ثواني إلى شاشة كمبيوتر عملاقة عالية الوضوح ، وفضلا عن ذلك هي مزودة بسماعات وميكرفون لنقل الصوت والصورة ،وإذا ماقام المدرس بكتابة جملة أو رسم شكل من الأشكال التوضيحية أو عرض صورة من الحاسب أو الإنترنت، فيمكنها على الفور حفظها في ذاكرتها ونقلها إلى حاسبات التلاميذ والطلاب إن أرادوا ،ويمكن لأي طالب أن يبعث بما لديه من ملاحظات ومساهمات في الدرس لتعرض على السبورة إذا ماكان لديه حاسب أو قام بإعدادها على حاسب منزله وأتى بها على وسيط تخزين ونقلها لحاسب المدرس . أيضا قام بتعريفها الباحث يس قنديل وقال :" أنها نوع من البرمجيات التعليمية وهي عبارة عن مجموعة من التعليمات الموجهة إلى الكمبيوتر وتم إعدادها بلغة خاصة حتى تفهمها الآلة ، وتوضح هذه اللغة تسلسل الخطوات التي يقوم بها جهاز الكمبيوتر لأداء المهام اللازمة لحل مشكلة ما ومن ثم الوصول إلى نتائج معينة".

هي بإختصار عبارة عن سبورة بيضاء نشطة مع شاشة تعمل باللمس ، أي يقوم المستخدم لها بلمس السبورة ليتحكم بجميعتطبيقات جهاز الحاسب الآلي وتكونالسبورة متصلة بجهاز الحاسوب وجهاز العرض.https://www.youtube.com/watch?v=czdYDq9RVZU




الأهمية التاريخية لسبورة التفاعلية:
السبورة التفاعلية هي السبورة التي ساعدة ومازالت تساعد كثير من المعلمين على توصيل المعلومه إلى الطالب بشكل سهل ومرح ،ليستجيب لها الطالب ويتحسن مستواه في التعليم ،فمعرفتنا لتاريخها يؤدي إلى تقديرنا لهذا الجهاز الكبير في فائدته لطلبتنا ومساعدتنا كمعلمين في العملية التعليمية، فأهمية معرفة تاريخ هذه السبورة يساعدنا في التعرف على:


1-    المراحل التي مرت بها السبورة.


2-    مدى سرعة تطورها ومراحل إنتشارها في أنحاء العالم : لقد تطورت السبورة التفاعلية بسرعة هائله ,وصوره كبيره ,وأنتشرت إنتشار كبير حتى وصلت إلى أسواق الشرق الأوسط ، في سوق الشرق الأوسط أيضا كان هناك طلب على السبورة الذكية  ، لا سيما خلال السنوات الخمس الماضية. منذ عام 2002 ، تم بيع أكثر من 7000 سبورة ذكية في منطقة الشرق الأوسط ، وتحتل الإمارات العربية المتحدة  الجزء الأكبر من المبيعات. لأكثر من 15 عاما ، واصلت سمارت تطوير وصقل ألواح الكتابة التفاعلية عن طريق تحسين و تصميم الأجهزة ، وتطوير البرمجيات. وقد وسًعت الشركة بشكل مطرد عملياتها ومقرها كندا لتلبية زيادة الطلب العالمي



3-    الانتقادات الإيجابية والسلبية على هذا التطور. 


4-    مدى تفاعل المعلمين والمتعلمين والمسؤلين مع هذا التطور ودور السبورة التفاعلية و تكنولوجيا التعليم في مواجهة المشكلات التربوية المعاصرة ، يمكن من خلال تكنولوجيا التعليم مواجهةالمشكلات المعاصرة .









مكونات السبورة التفاعلية :

1-    Projector(Data Show): وهو عباره عن عارض بصري يلتقط الصور بسهوله بتفاصيل واضحه ويعرضها على السبوره فيتيح للجميع فرصه المشاركه بغض النظر عما هي الماده الملتقطه سواء كانت ( وثائق ، صور ،خرائط ، نماذج تعليميه).

والذي يحتوي على مجموعة مداخل ومخارج الخاص (power,data,sound).


2-    Whiteboard: عباره عن لوح الكتروني مصنوع من مادة الفايبر كلاس مضاد للصدمات محاط بأيطار المنيوم يوجد على جانبيه الايطار الداخلي والجانب السفلي سنسرات التي تتيح أمكانية المس كما تتيح السبروة أمكانية الكتابة عليها بقلم ماركر خاص قابل للمسح و عرض البيانات والعمل بتقنية المس كما أنها تحتوي على مدخلين     (power , data) وتحتوي على ركائز جداريه وحماله خاصه بلاقلام الماركر والمساحة.



3-    Cable data: وهو عباره عن كيبل يستخدم في نقل البيانات من الحاسوب الآلي الى ال projector(data show)والمتمثل بال (HDMI) والنوع الاخر يستخدم بنقل الايعازات كأيعازات المس من ال white board)) الى الحاسوب الآلي والمتمثل بال (USB) .


4-    Cable power: وهو عباره عن كيبل يقوم بنقل القدرة الكهربائيه الى الجهاز لغرض التشغيل.


5-    الحاسوب الآلي : وهو عباره عن نظام تشغيل وقاعدة بيانات من خلاله نقوم بعرض البيانات والمعلومات والتخزين عليه كما انه يحتوي على البرنامج الخاص  بال (smart board) .


6-    برنامج(Wizteach) : عباره عن برنامج خاص بلسبوره التفاعليه يحتوي على مجموعة ادوات تفاعليه تساهم في عملية التدريس, وهنالك الكثير من البرامج التفاعليه المستخدمه مع smart board))


7-    Tablet: وهو عباره عن جهاز لوحي يحتوي على مودم يتصل في جهاز الحاسوب يعمل بتقنية ال (wireless) نقوم من خلاله بلتحكم في ال (smart board).


8-    Shelf: عباره عن حماله تستخدم لحمل الحاسوب الآلي بجانب (whiteboard).








9-    المنصة الصوتيه : وهي عباره عن نظام صوت متكامل يحتوي سماعه ونظام تحكم بلصوت ولاقطة صوت ولايت تربط هذه ألاجهزة مباشرة في المنصة كما أنها تحتوي على (مايك, ومك مايك) يعمل بتقنية الwireless.


10-                       جهاز (UBS): وهو عباره عن جهاز قابل للشحن بقدره (1200 W) يستخدم بتوصيل كيبل الطاقه الخاص بل(Projector,Whiteboard) به لغرض الحمايه من ألاطفاء المباشر والغير نظامي .






مسميات السبوره التفاعليه :


بعد ان عرفنا مكونات السبوره التفاعليه سنتطرق الان الى مسميات السبوره التفاعليه المنتشره عبر الوسط العربي والعالمي ومن هذه المسميات:

. (smart board) السبوره الذكيه1-

.(whiteboard) السبوره البيضاءالتفاعليه2-

.(Digital board)السبوره الرقميه  3-

.(Electronic Board) السبوره الالكترونيه4-




الأهمية التربوية للسبورة التفاعلية :

تؤثر السبورة التفاعلية تاثيرا واسع النطاق في سير العملية التعليمية , فهي تساعد على تسهيل العملية التربوية في المدارس من خلال اثارة الحوار وانقاش اثناء العرض للدرس لانها تستطيع ان تجذب الانتباه وتجعل تركيز الطلاب قائم طوال المدة الزمنية للحصة الدراسية , فهذا يسمح للطلاب في زيادة النشاط والتعامل . كما انها تساعد المعلمين على وضح خطة قبل البدء بالحصة من خلال الترتيب والتنظيم واضافة بعض الجماليات من الصوت والصورة , فهي تخدم جميع محتويات الدروس والمقررات الدراسية.



عرض الدروس بطريقة مشوقة

تتمـيز السبورة التفاعلية بإمكانية استخــدام معظم برامـــج مايكروسوفـــت أوفيس.(Microsoft Office ) وبإمكانية الإبحار في برامج الانترنت بكل حرية مما يسهم بشكــل مباشر في إثــــراء المـــــادة العلمية من خلال إضافة أبعـــاد ومؤثرات خاصة وبرامج مميزة تساعد في توسيع خبرات المتعلم وتيسير بنـــاء المفاهيم واستثــارة اهتمـــــام المتعلم وإشبــاع حاجته للتعلم لكونها تعرض المادة بأساليب مثيرة ومشوقة وجذابة،كما تتيح هذه السبورة للمتعلمين الفرصة للتفاعل معها و المشاركة الفعالة في العملية التعليمية و بالتالي بقاء أثر التعلم.

تسجيل و إعادة عرض الدروس

يمكن من خلال السبورة التفاعلية تسجيل وإعادة عرض الدروس بعد حفظها بحيث يمكن عرضها على الطالبات الغائبات أو طباعة الدرس كاملاً للفصل بدلاً من كتابته في الدفاتر،كما أنه بالإمكان إرساله بالبريد الالكتروني عن طريق الانترنت, وبالتالي لن يفوت أي طالبة متغيبة أي درس.

حل مشكلة نقص كادر الهيئة التعليمية

لا يخلو عــــام دراســـي من وجـــود نقص في إعداد المعلمــين في بعض التخصصات ،و لكن توفير هذه التقنيـــــة في المدارس التي تعاني من نقص في الهيئة التعليمية يمكنهم من التغلب على هذه المشكلة ،بحيث يمكن بواسطة السبورة التفاعلية إعادة عرض الدرس المشروح كاملاً من قبل معلم ما على فصل آخر بعد تحميله في جهاز الحاسب الآلي الخاص بالسبورة أو في قرصCD بدلاً من إبقاء الفصل لأشهر بدون معلمة و بمنهج متوقف.

التكنولوجيا

مواكبة العصر في استخدام التكنولوجيا ,و للتكنولوجيا أهمية كبيره في حياة البشر فهي جعلت الحياة أسهل و يتضح أثر التكنولوجيا في السبورة التفاعلية , فـهي توفر على المعلمين والمتعلمين الكثير من الوقت والجهد عن طريق الدخول إلى الدرس وطباعة نسخه منه وهذا يوفر للمعلم الوقت بدل إعادة الدرس و ويوفر للطالب المتغيب فرصة فهم الدرس دون اللجوء إلى المعلم. ومن خلال ذلك ساهمت التكنولوجيا بشكل كبير في تطوير عملية التعليم واجريت مقابلات عديدة مع الطلبة برعاية المركز البريطاني للمعلمين وابدوا سعادتهم في استخدام هذه التقنية وتعدد استعمالها وتكتعهم باستخدام الوسائل والوسائط المتعددة. 


وسيلة رائعة في تدريس ذوي الاحتياجات الخاصة

تخدم السبورة التفاعلية عملية تدريس ذوي الاحتياجات الخاصة فالصور المستخدمة وكيفية تحركيها داخل السبورة تجذب انتباه المعاقين وتركز المعلومات في أذهانهم.


تجعل العملية التربويةاكثر مرونة

في استخدام تقنيات التكنولوجيا وخاصة السبورة التفاعلية فان المتعلم يستطيع ان يبذل جهد في جميع حواسة , فهو يستطيع ان يستخدم حاسة البصر برى الاشياء تتحرك عليها مثل عرض فيديو كذلك حاسة اللمس كاللعب في ادواتها باستخدام الايقونات , ومن ذلك تجعل هذه التقنية العملية التربوية اكثر سلاسة وتنظيم وثبات.









مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print