وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

الصفحة الرئيسية
جاري تحميل اخر الاخبار ...

2017/04/09 | 01:45:05 مساءً | : 57

المجلة الدولية للعلوم والبحوث الصيدلانية تنشر بحثا مشتركا لتدريسيين في كلية الصيدلة

 نشر كل من الاستاذ المساعد منال خالد عبد الرضا رئيسة فرع الصيدلة السريرية والصيدلاني مصطفى احسان عباس بحثا علميا مشتركا في العدد الخامس من المجلد الثامن لعام 2017 من  المجلة الدولية للعلوم والبحوث الصيدلانية والموسوم بـ( تقييم برنامج علاجي مصمم للوارفارين على المرضى العراقيين )

    شمل البحث  البرامج المتبعة لمضاد التخثر(الوارفارين) ,الفحص الروتيني لمعدل المعاير الدولي((INRوبروتوكولات تحديد الجرعات، بروتوكولات الإدارة السريرية لمنع سيولة الدم المفرط وتثقيف المرضى.  وكانت نقطة النهاية الرئيسية لتقييم البرنامج هي السيطرة على معدل المعاير الدوليINR) ) للمريض ضمن النطاق المقبول.كان الهدف من الدراسة هو وضع بروتوكول موجز يعمل على تفعيل دورصيدلي المجتمع في العراق اضافة إلى العمل بشكل وثيق مع الممارسين العامين في إدارة ورصد وتثقيف المرضى الذين يتلقون علاج الوارفارين.

وشملتالدراسة المرضى الذين خرجوا من المستشفى ويتناولون علاج الوارفارين حسب حالة كل مريض. تلقى المرضى علاج الوارفارين تحت اشراف استشاري قلبية و تمت متابعة جميع المرضى من خلال أربع زيارات , كانت الزيارة الاولى خلال (8-10) أيام بعد الخروج من المستشفى , اما الزيارات الثانية والثالثة والرابعة فكانت بعد (30، 60 ,90) يوما على التوالي  بعد الخروج من المستشفى. وتضمن البرنامج العلاجي للوارفارين ورقة المريض , البيانات الاولية للمريض مع رصد شامل للعلاج خلال الزيارات المتبعة.  وشملت الدراسة 50 مريضا حيث تم تقسيمهم إلى مجموعتين مجموعة التداخل : وهي المجموعة التي تلقت العناية الصيدلانية. وتالفت من 27 مريضا كانوا مؤهلين للحصول على علاج منع تخثر الدم  حسب المعايير المتبعة من خلال برنامج مصمم لإدارة علاج الوارفارين بالتعاون مع فريق الرعاية الصحية ومجموعة المراقبة : وضمت 23 مريضا مؤهلا للحصول على علاج منع تخثر الدم ويتطابق مع معايير اختيار المرضى في الدراسة على أن تتم مراقبتهم حسب برنامج الرعاية المعتاد ولا يتلقون البرنامج المصمم لإدارة علاج الوارفارين.

توصل البحث الى ان نسبة المرضى الذين هم ضمن النطاق العلاجي لمستويات INR))  في المجموعة التي تلقت العناية الصيدلانية أعلى بشكل كبير من التي ُسجلت في المجموعة التي تلقت العناية الاعتيادية (66.67٪ مقابل 34.78٪)  بعد 90 يوما من البرنامج (p˂0.05) كما ان نسبة الوقت الذي استغرقته المجموعة التي تلقت العناية الصيدلانية داخل النطاق العلاجي الهادف من مستويات(INR)   كان (57.68٪) ، مقابل ( 44.92٪)  للمجموعة التي تلقت العناية الاعتيادية. وكانت نسبة التزام المرضى بعلاج الوارفارين (100٪) في مجموعة التداخل بالمقارنة مع مجموعة المراقبة (p˂0.05)و أظهرت مجموعة التداخل نسبة أعلى للمرضى الذين يصلون الى مستويات ((INRضمن النطاق العلاجي خلال زيارات المتابعة و ان جميع المرضى في مجموعة التداخل الصيدلاني أظهروا (100٪) من الالتزام بعلاج الوارفارين كما كان هناك تحسن كبير في التحاليل المختبرية التي اجريت للمرضى من بداية دخولهم للمستشفى  إلى 90 يوما بعد خروجهم في مجموعة التداخل. 

المجلة الدولية للعلوم والبحوث الصيدلانية تنشر بحثا مشتركا لتدريسيين في كلية الصيدلة

المجلة الدولية للعلوم والبحوث الصيدلانية تنشر بحثا مشتركا لتدريسيين في كلية الصيدلة
المجلة الدولية للعلوم والبحوث الصيدلانية تنشر بحثا مشتركا لتدريسيين في كلية الصيدلة

 نشر كل من الاستاذ المساعد منال خالد عبد الرضا رئيسة فرع الصيدلة السريرية والصيدلاني مصطفى احسان عباس بحثا علميا مشتركا في العدد الخامس من المجلد الثامن لعام 2017 من  المجلة الدولية للعلوم والبحوث الصيدلانية والموسوم بـ( تقييم برنامج علاجي مصمم للوارفارين على المرضى العراقيين )

    شمل البحث  البرامج المتبعة لمضاد التخثر(الوارفارين) ,الفحص الروتيني لمعدل المعاير الدولي((INRوبروتوكولات تحديد الجرعات، بروتوكولات الإدارة السريرية لمنع سيولة الدم المفرط وتثقيف المرضى.  وكانت نقطة النهاية الرئيسية لتقييم البرنامج هي السيطرة على معدل المعاير الدوليINR) ) للمريض ضمن النطاق المقبول.كان الهدف من الدراسة هو وضع بروتوكول موجز يعمل على تفعيل دورصيدلي المجتمع في العراق اضافة إلى العمل بشكل وثيق مع الممارسين العامين في إدارة ورصد وتثقيف المرضى الذين يتلقون علاج الوارفارين.

وشملتالدراسة المرضى الذين خرجوا من المستشفى ويتناولون علاج الوارفارين حسب حالة كل مريض. تلقى المرضى علاج الوارفارين تحت اشراف استشاري قلبية و تمت متابعة جميع المرضى من خلال أربع زيارات , كانت الزيارة الاولى خلال (8-10) أيام بعد الخروج من المستشفى , اما الزيارات الثانية والثالثة والرابعة فكانت بعد (30، 60 ,90) يوما على التوالي  بعد الخروج من المستشفى. وتضمن البرنامج العلاجي للوارفارين ورقة المريض , البيانات الاولية للمريض مع رصد شامل للعلاج خلال الزيارات المتبعة.  وشملت الدراسة 50 مريضا حيث تم تقسيمهم إلى مجموعتين مجموعة التداخل : وهي المجموعة التي تلقت العناية الصيدلانية. وتالفت من 27 مريضا كانوا مؤهلين للحصول على علاج منع تخثر الدم  حسب المعايير المتبعة من خلال برنامج مصمم لإدارة علاج الوارفارين بالتعاون مع فريق الرعاية الصحية ومجموعة المراقبة : وضمت 23 مريضا مؤهلا للحصول على علاج منع تخثر الدم ويتطابق مع معايير اختيار المرضى في الدراسة على أن تتم مراقبتهم حسب برنامج الرعاية المعتاد ولا يتلقون البرنامج المصمم لإدارة علاج الوارفارين.

توصل البحث الى ان نسبة المرضى الذين هم ضمن النطاق العلاجي لمستويات INR))  في المجموعة التي تلقت العناية الصيدلانية أعلى بشكل كبير من التي ُسجلت في المجموعة التي تلقت العناية الاعتيادية (66.67٪ مقابل 34.78٪)  بعد 90 يوما من البرنامج (p˂0.05) كما ان نسبة الوقت الذي استغرقته المجموعة التي تلقت العناية الصيدلانية داخل النطاق العلاجي الهادف من مستويات(INR)   كان (57.68٪) ، مقابل ( 44.92٪)  للمجموعة التي تلقت العناية الاعتيادية. وكانت نسبة التزام المرضى بعلاج الوارفارين (100٪) في مجموعة التداخل بالمقارنة مع مجموعة المراقبة (p˂0.05)و أظهرت مجموعة التداخل نسبة أعلى للمرضى الذين يصلون الى مستويات ((INRضمن النطاق العلاجي خلال زيارات المتابعة و ان جميع المرضى في مجموعة التداخل الصيدلاني أظهروا (100٪) من الالتزام بعلاج الوارفارين كما كان هناك تحسن كبير في التحاليل المختبرية التي اجريت للمرضى من بداية دخولهم للمستشفى  إلى 90 يوما بعد خروجهم في مجموعة التداخل. 

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print