وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

الصفحة الرئيسية
جاري تحميل اخر الاخبار ...

2017/04/30 | 11:06:43 صباحاً | : 109

العلوم السياسية في المستنصرية تقيم مؤتمرها العلمي السنوي التاسع

أقامت كلية العلوم السياسية في الجامعة المستنصرية مؤتمرها العلمي السنوي التاسع ، بمشاركة باحثين من جامعات عراقية مختلفة... المؤتمر أقيم هذا العام تحت شعار "دور الجامعات في بناء المجتمعات بعد الحروب" بهدف تسليط الضوء على الدور الحقيقي للجامعات في بناء المجتمعات ، ولاسيما بعد الإنتصارات الكبرى التي يحققها العراق على داعش وقوى الإرهاب ، والدور الذي يمكن أن تأخذه الجامعات في عصر مابعد داعش ، وإفتتح المؤتمر بقراءة آيِ من الذكر الحكيم وسورة الفاتحة على أرواح الشهداء وعزف النشيد الوطني، و أكد عميد الكلية أ.د.عبد الأمير الأسدي في كلمته على الدور البارز للكلية والجامعة في بناء المجتمع من خلال طلبتها وتحصينهم ضد كل فكر متطرف، موضحاً أن هوية الجامعات يجب أن تبقى هوية وطنية تعلو على كل الهويات العرقية أو الطائفية أو الدينية أو المذهبية، هذا وتم خلال المؤتمر مناقشة العديد من البحوث العلمية، كما خرج المؤتمر بتوصيات عديدة أهمها العمل على ترسيخ مبدأ إستقلالية الجامعات العراقية، ومنحها قدر كبير من اللامركزية ، والتأكيد على دورها في وضع الخطط التي من شأنها رفع المستوى العلمي مع مراجعة وتقويم المناهج لمختلف المراحل الدراسية، فضلاً عن وجوب تشكيل مركز لصناعة السياسات العامة بمشاركة الأكاديميين والسياسيين لبناء سياسة عامة راشدة... يذكر أن مجموع البحوث التي قدمت للمؤتمر كان اثنين وخمسين بحثاً قبلت اللجنة التحضيرية منها سبعة وأربعين بحثاً شاركت في فعاليات المؤتمر. 

العلوم السياسية في المستنصرية تقيم مؤتمرها العلمي السنوي التاسع

العلوم السياسية في المستنصرية تقيم مؤتمرها العلمي السنوي التاسع
العلوم السياسية في المستنصرية تقيم مؤتمرها العلمي السنوي التاسع
أقامت كلية العلوم السياسية في الجامعة المستنصرية مؤتمرها العلمي السنوي التاسع ، بمشاركة باحثين من جامعات عراقية مختلفة... المؤتمر أقيم هذا العام تحت شعار "دور الجامعات في بناء المجتمعات بعد الحروب" بهدف تسليط الضوء على الدور الحقيقي للجامعات في بناء المجتمعات ، ولاسيما بعد الإنتصارات الكبرى التي يحققها العراق على داعش وقوى الإرهاب ، والدور الذي يمكن أن تأخذه الجامعات في عصر مابعد داعش ، وإفتتح المؤتمر بقراءة آيِ من الذكر الحكيم وسورة الفاتحة على أرواح الشهداء وعزف النشيد الوطني، و أكد عميد الكلية أ.د.عبد الأمير الأسدي في كلمته على الدور البارز للكلية والجامعة في بناء المجتمع من خلال طلبتها وتحصينهم ضد كل فكر متطرف، موضحاً أن هوية الجامعات يجب أن تبقى هوية وطنية تعلو على كل الهويات العرقية أو الطائفية أو الدينية أو المذهبية، هذا وتم خلال المؤتمر مناقشة العديد من البحوث العلمية، كما خرج المؤتمر بتوصيات عديدة أهمها العمل على ترسيخ مبدأ إستقلالية الجامعات العراقية، ومنحها قدر كبير من اللامركزية ، والتأكيد على دورها في وضع الخطط التي من شأنها رفع المستوى العلمي مع مراجعة وتقويم المناهج لمختلف المراحل الدراسية، فضلاً عن وجوب تشكيل مركز لصناعة السياسات العامة بمشاركة الأكاديميين والسياسيين لبناء سياسة عامة راشدة... يذكر أن مجموع البحوث التي قدمت للمؤتمر كان اثنين وخمسين بحثاً قبلت اللجنة التحضيرية منها سبعة وأربعين بحثاً شاركت في فعاليات المؤتمر. 
مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print