وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

الصفحة الرئيسية
جاري تحميل اخر الاخبار ...

2017/05/15 | 01:20:44 مساءً | : 119

ندوة علمية عن تقنيات المناظرة ولغة الحوار السليم في كلية التربية

اقام قسم الارشاد النفسي والتوجيه التربوي في كلية التربية بالجامعة المستنصرية بالتعاون مع مركز البحوث النفسية في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ندوة علمية بعنوان  تدريب الطلبة على تقنيات المناظرة ولغة الحوار السليم  وتضمنت الندوة التي كانت  برعاية عميد كلية التربية الاستاذ  المساعد الدكتور احمد شيال غضيب  والتي ادارها رئيس قسم الارشاد الاستاذ المساعد الدكتور محمود شاكر محاضرة علمية حاضر فيها معاون مدير مركز البحوث النفسية الدكتور مظفر جواد ومشاركة الدكتورة تهاني طالب وتطرقت المحاضرة الى اهمية لغة الحوار والمناظرة  في السلك التعليمي ولاسيما بين طلبة الجامعات واشارت الى المصادر التي تستمد منها المناظرة قوتها وجاذبيتها والعوامل التي تزيد من قوتها وأهميتها، وكيف مكن تطور تكنولوجيا الاتصال من فرضها أسلوبا فعالا في استقطاب الاهتمام وفي التأثير على الرأي العام. كما تطرقت  الندوة  الى الهوية الوطنية والاختلاط الصحيح في الجامعات والتأكيد بضرورة تطبيق الزي الجامعي الموحد ، وتسليط الضوء على علاقة المناظرة بقيم الحوار والديمقراطية بشكل خاص، وتقارب قيمة النجاح في المناظرة وعلاقة الشخصية بالمضمون الفكري والعلمي لخطاب المناظر.

ندوة علمية عن تقنيات المناظرة ولغة الحوار السليم في كلية التربية

ندوة علمية عن تقنيات المناظرة ولغة الحوار السليم في كلية التربية
ندوة علمية عن تقنيات المناظرة ولغة الحوار السليم  في كلية التربية
اقام قسم الارشاد النفسي والتوجيه التربوي في كلية التربية بالجامعة المستنصرية بالتعاون مع مركز البحوث النفسية في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ندوة علمية بعنوان  تدريب الطلبة على تقنيات المناظرة ولغة الحوار السليم  وتضمنت الندوة التي كانت  برعاية عميد كلية التربية الاستاذ  المساعد الدكتور احمد شيال غضيب  والتي ادارها رئيس قسم الارشاد الاستاذ المساعد الدكتور محمود شاكر محاضرة علمية حاضر فيها معاون مدير مركز البحوث النفسية الدكتور مظفر جواد ومشاركة الدكتورة تهاني طالب وتطرقت المحاضرة الى اهمية لغة الحوار والمناظرة  في السلك التعليمي ولاسيما بين طلبة الجامعات واشارت الى المصادر التي تستمد منها المناظرة قوتها وجاذبيتها والعوامل التي تزيد من قوتها وأهميتها، وكيف مكن تطور تكنولوجيا الاتصال من فرضها أسلوبا فعالا في استقطاب الاهتمام وفي التأثير على الرأي العام. كما تطرقت  الندوة  الى الهوية الوطنية والاختلاط الصحيح في الجامعات والتأكيد بضرورة تطبيق الزي الجامعي الموحد ، وتسليط الضوء على علاقة المناظرة بقيم الحوار والديمقراطية بشكل خاص، وتقارب قيمة النجاح في المناظرة وعلاقة الشخصية بالمضمون الفكري والعلمي لخطاب المناظر.
مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print