وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

كلية الآداب
جاري تحميل اخر الاخبار ...

الأحد 29 نوفمبر 2015 | 12:03 مساءً | عدد القراءات :

مقترحات جديدة لتطوير تكنولوجيا التعليم في الجامعة المستنصرية خلال اللقاء الذي نظمته كلية الآداب مع مجموعة شركات عالمية

ظمت شعبة ابن سينا للتعليم الالكتروني في كلية الآداب لقاءً موسعاً ضم كل من مدير مركز ابن سينا في الجامعة المستنصرية الدكتور انور صبحي، وشعبة ابن سينا التابعة لكلية الآداب الممثلة بكلٍ من معاون عميد كلية الآداب للشؤون العلمية الدكتور فائز الشرع ومدير شعبة ابن سينا الدكتورة سهاد عادل، والجمعية العراقية لتكنولوجيا الحاسوب والمعلوماتية الممثلة برئيسها المهندس فلاح احمد اللامي وكيل الشرق الاوسط لشركة ماكسيما الأسترالية لبدائل الطاقة، ووكيل شركة (شنايدر) ومدير مجموعة شركات النبع في العراق وممثل شركة الفواز وممثل شركة الواجد. وقدم الدكتور أنور صبحي المشروع الاساسي للجامعة المستنصرية وهو تصوير المحاضرات فيديويا وبثها على الموقع الالكتروني للجامعة، كما تطرق الدكتور فائز الشرع الى المختبرات التي يتم التخطيط لانشائِها في قسم علم النفس التابع لكلية الآداب، فيما قدم وكيل شركة (شنايدر) ومدير مجموعة شركات النبع عروضاً اقتصادية لجعل التكلفة مناسبة جداً لاستكمال هذا المشروع المهم لمساواة الجامعة المستنصرية مع الجامعات العالمية. وخرج المجتمعون بمجموعة مقترحات وتوصيات تصب في تطوير واستدامة تكنولوجيا التعليم في الجامعة المستنصرية من خلال عقد ورش عمل مشتركة داخل العراق وخارجه، وتدريب ملاكات المركز والشُعب التابعة له. من جهتها قدمت الجمعية العراقية المشورة الكاملة وفق احدث وأنسب العروض المالية لهذا المشروع، فضلاً عن تقديمها العديد من الحلول بخصوص مقترح (الانتراتيت) لربط الجامعة المستنصرية الكترونياً مع كلياتها ومراكزها كافة. وتُعد الجمعية العراقية من منظمات المجتمع المدني الفاعلة، إذ تضم اكثر من 40 شركة عالمية متخصصة في مجال تكنولوجيا التعليم، وهي الشريك المدني للحكومة العراقية في مشروع الحكومة الالكترونية وعضو اساسي في مشروع تبسيط الاجراءات الحكومية الذي اطلقه رئيس الوزراء العراقي الدكتور حيدر العبادي في الآونة الأخيرة. المستنصرية/ إعلام الآداب

مقترحات جديدة لتطوير تكنولوجيا التعليم في الجامعة المستنصرية خلال اللقاء الذي نظمته كلية الآداب مع مجموعة شركات عالمية

مقترحات جديدة لتطوير تكنولوجيا التعليم في الجامعة المستنصرية خلال اللقاء الذي نظمته كلية الآداب مع مجموعة شركات عالمية
مقترحات جديدة لتطوير تكنولوجيا التعليم في الجامعة المستنصرية خلال اللقاء الذي نظمته كلية الآداب مع مجموعة شركات عالمية
ظمت شعبة ابن سينا للتعليم الالكتروني في كلية الآداب لقاءً موسعاً ضم كل من مدير مركز ابن سينا في الجامعة المستنصرية الدكتور انور صبحي، وشعبة ابن سينا التابعة لكلية الآداب الممثلة بكلٍ من معاون عميد كلية الآداب للشؤون العلمية الدكتور فائز الشرع ومدير شعبة ابن سينا الدكتورة سهاد عادل، والجمعية العراقية لتكنولوجيا الحاسوب والمعلوماتية الممثلة برئيسها المهندس فلاح احمد اللامي وكيل الشرق الاوسط لشركة ماكسيما الأسترالية لبدائل الطاقة، ووكيل شركة (شنايدر) ومدير مجموعة شركات النبع في العراق وممثل شركة الفواز وممثل شركة الواجد. وقدم الدكتور أنور صبحي المشروع الاساسي للجامعة المستنصرية وهو تصوير المحاضرات فيديويا وبثها على الموقع الالكتروني للجامعة، كما تطرق الدكتور فائز الشرع الى المختبرات التي يتم التخطيط لانشائِها في قسم علم النفس التابع لكلية الآداب، فيما قدم وكيل شركة (شنايدر) ومدير مجموعة شركات النبع عروضاً اقتصادية لجعل التكلفة مناسبة جداً لاستكمال هذا المشروع المهم لمساواة الجامعة المستنصرية مع الجامعات العالمية. وخرج المجتمعون بمجموعة مقترحات وتوصيات تصب في تطوير واستدامة تكنولوجيا التعليم في الجامعة المستنصرية من خلال عقد ورش عمل مشتركة داخل العراق وخارجه، وتدريب ملاكات المركز والشُعب التابعة له. من جهتها قدمت الجمعية العراقية المشورة الكاملة وفق احدث وأنسب العروض المالية لهذا المشروع، فضلاً عن تقديمها العديد من الحلول بخصوص مقترح (الانتراتيت) لربط الجامعة المستنصرية الكترونياً مع كلياتها ومراكزها كافة. وتُعد الجمعية العراقية من منظمات المجتمع المدني الفاعلة، إذ تضم اكثر من 40 شركة عالمية متخصصة في مجال تكنولوجيا التعليم، وهي الشريك المدني للحكومة العراقية في مشروع الحكومة الالكترونية وعضو اساسي في مشروع تبسيط الاجراءات الحكومية الذي اطلقه رئيس الوزراء العراقي الدكتور حيدر العبادي في الآونة الأخيرة. المستنصرية/ إعلام الآداب
مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print