وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

كلية الطب
جاري تحميل اخر الاخبار ...

2017/04/26 | 10:44:47 مساءً | : 100

مناقشة بحث بورد

 تمت مناقشة بحث الطالبة رؤى سامي عبد والموسوم ( جودة الحياة لذوي الأطفال المصابين باضطراب الطيف التوحدي في مدينة بغداد ) والمقدم إلى المجلس العراقي للاختصاصات الطبية – بورد ( طب الأسرة ) وهي إحدى متطلبات نيل شهادة ( البورد ) وقد تم قبوله بتقدير ( امتياز) ، وذلك في يوم الأربعاء المصادف 26-4-2017 وعلى قاعة الدراسات العليا في فرع طب الأسرة والمجتمع في كلية الطب / الجامعة المستنصرية ، وبينت الباحثة إن اضطراب الطيف التوحدي يعتبر من أكثر الاعاقات النمائية التي تؤثر بصورة كبيرة على تواصل الأطفال وقدراتهم الاجتماعية وان الطبيعة المزمنة للمرض يمكن أن تؤثر سلباً في الوالدين بالاضافة الى وجود خطر اصابتهم بارهاق وضغط نفسي شديد كما ان ذوي الأطفال التوحديين يميلون الى تسجيل جودة حياة قليلة واكتئاب أكثر وقلق كبير تجاه المستقبل مقارنة بذوي الأطفال الأصحاء وذوي الأطفال المصابين باعاقات أخرى ، والهدف من الدراسة هو تقييم جودة الحياة لكلا الوالدين للأطفال المصابين باضطراب الطيف التوحدي ولدراسة تأثير بعض الخصائص الديموغرافية على جودة حياة الوالدين ، وأظهرت نتائج الدراسة أن هناك ارتباط ايجابي كبير بين معدل جودة الحياة الكلي ومستوى التعليم للآباء والآباء الموظفين بينما هناك ارتباط سلبي مع عمر الأم ونقاط العبء على الوالدين ، واستنتجت الدراسة ان معدل جودة الحياة الكلي كان ضعيفاً وان والدي الأطفال المصابين باضطراب الطيف التوحدي يتأثرون في جميع الجوانب المرتبطة بجودة الحياة وهناك حاجة لمزيد من التحقيق في هذا المجال ، وكانت لجنة المناقشة مؤلفة من أ.د مازن غازي الربيعي ( معاون عميد كلية طب المستنصرية للشؤون الادارية ( رئيساً ) وعضوية كل من أ.م.د وجدان أكرم حسين وأ.م.د جمال محمود الخضيري وإشراف أ.م.د يسرى خلف حنون ، هذا وحضر المناقشة مجموعة من الأساتذة والأطباء وطلبة الدراسات العليا ... شعبة اعلام الكلية

مناقشة بحث بورد

مناقشة بحث بورد
مناقشة بحث بورد
 تمت مناقشة بحث الطالبة رؤى سامي عبد والموسوم ( جودة الحياة لذوي الأطفال المصابين باضطراب الطيف التوحدي في مدينة بغداد ) والمقدم إلى المجلس العراقي للاختصاصات الطبية – بورد ( طب الأسرة ) وهي إحدى متطلبات نيل شهادة ( البورد ) وقد تم قبوله بتقدير ( امتياز) ، وذلك في يوم الأربعاء المصادف 26-4-2017 وعلى قاعة الدراسات العليا في فرع طب الأسرة والمجتمع في كلية الطب / الجامعة المستنصرية ، وبينت الباحثة إن اضطراب الطيف التوحدي يعتبر من أكثر الاعاقات النمائية التي تؤثر بصورة كبيرة على تواصل الأطفال وقدراتهم الاجتماعية وان الطبيعة المزمنة للمرض يمكن أن تؤثر سلباً في الوالدين بالاضافة الى وجود خطر اصابتهم بارهاق وضغط نفسي شديد كما ان ذوي الأطفال التوحديين يميلون الى تسجيل جودة حياة قليلة واكتئاب أكثر وقلق كبير تجاه المستقبل مقارنة بذوي الأطفال الأصحاء وذوي الأطفال المصابين باعاقات أخرى ، والهدف من الدراسة هو تقييم جودة الحياة لكلا الوالدين للأطفال المصابين باضطراب الطيف التوحدي ولدراسة تأثير بعض الخصائص الديموغرافية على جودة حياة الوالدين ، وأظهرت نتائج الدراسة أن هناك ارتباط ايجابي كبير بين معدل جودة الحياة الكلي ومستوى التعليم للآباء والآباء الموظفين بينما هناك ارتباط سلبي مع عمر الأم ونقاط العبء على الوالدين ، واستنتجت الدراسة ان معدل جودة الحياة الكلي كان ضعيفاً وان والدي الأطفال المصابين باضطراب الطيف التوحدي يتأثرون في جميع الجوانب المرتبطة بجودة الحياة وهناك حاجة لمزيد من التحقيق في هذا المجال ، وكانت لجنة المناقشة مؤلفة من أ.د مازن غازي الربيعي ( معاون عميد كلية طب المستنصرية للشؤون الادارية ( رئيساً ) وعضوية كل من أ.م.د وجدان أكرم حسين وأ.م.د جمال محمود الخضيري وإشراف أ.م.د يسرى خلف حنون ، هذا وحضر المناقشة مجموعة من الأساتذة والأطباء وطلبة الدراسات العليا ... شعبة اعلام الكلية
مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print