وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

المركز العراقي لبحوث السرطان و الوراثة الطبية
جاري تحميل اخر الاخبار ...

2017/03/28 | 06:04:29 مساءً | : 170

مركز بحوث السرطان يقيم ندوة عن الاسس الوراثية للعنف بالتعاون مع إعلام وزارة الداخلية

    أقام المركز العراقي لبحوث السرطان والوراثة الطبية، اليوم الثلاثاء، ندوةً علمية بعنوان “الأسس الوراثية للعنف والعدوانية” بالتعاون مع دائرة العلاقات والاعلام التابعة لوزارة الداخلية على قاعة الشهيد الدكتور زيد عبد المنعم الحلي في المركز.       وكان الاستاذ الدكتور ناهي يوسف ياسين، مدير عام المركز العراقي لبحوث السرطان ألقى كلمة ترحيبية بالحضور الكريم، ومباركاً بحضور الكريم وعلى رأسهم العميد الدكتور سعد معن، ممثل وزارة الداخلية.       الأستاذ الدكتور ياسين، كانت له محاضرة عن أسس العنف وراثياً ودراستها، إذ قدم محاضرة علمية خلال الندوة استمرت لمدة ساعة يشرح أسباب تنامي العنف لدى الاشخاص جينياً، مقدماً بذلك أمثلة واخبارات اجراها على سجناء مُعنفين، بحسب بحثٍ منشور في المجلة العراقية لبحوث السرطان.       الدكتور العميد سعد معن، كانت له محاضرة عن “غسيل الدماغ لدى داعش الارهابي”، مقدماً أدلة وامثلة جمة عن اسباب تنامي العنف في المجتمع التي دفعت كثيرين الى الانتماء لتنظيم داعش.       وقال العميد معن “عملية مكافحة داعش ليست عسكرية بشكلها العام، فهناك آليات يجب اتباعها لمنع الاجيال القادمة من الانجراف لهكذا تنظيمات متطرفة”. واستشهد العميد بقوله مقدماً مثلاً عن ان المنتمين لتنظيم داعش ليست عقيدة بشكل عام، فهناك حالات تحدث للاشخاص منذ الصغر تدفعهم الى العنف، منها الانتقام والفوبيا.       وعبر الدكتور معن عن سعادته وامتنانه للتعاون القادم بين دائرته ومركز بحوث السرطان بشأن مكافحة الارهاب ومراقبة الاشخاص المعنفين من خلال دراستهم وراثياً وجينياً عبر التنسيق مع الدكتور ناهي يوسف ياسين الذي يعدّ صاحب هذه الفكرة بالأساس.

مركز بحوث السرطان يقيم ندوة عن الاسس الوراثية للعنف بالتعاون مع إعلام وزارة الداخلية

مركز بحوث السرطان يقيم ندوة عن الاسس الوراثية للعنف بالتعاون مع إعلام وزارة الداخلية
مركز بحوث السرطان يقيم ندوة عن الاسس الوراثية للعنف بالتعاون مع إعلام وزارة الداخلية
    أقام المركز العراقي لبحوث السرطان والوراثة الطبية، اليوم الثلاثاء، ندوةً علمية بعنوان “الأسس الوراثية للعنف والعدوانية” بالتعاون مع دائرة العلاقات والاعلام التابعة لوزارة الداخلية على قاعة الشهيد الدكتور زيد عبد المنعم الحلي في المركز.       وكان الاستاذ الدكتور ناهي يوسف ياسين، مدير عام المركز العراقي لبحوث السرطان ألقى كلمة ترحيبية بالحضور الكريم، ومباركاً بحضور الكريم وعلى رأسهم العميد الدكتور سعد معن، ممثل وزارة الداخلية.       الأستاذ الدكتور ياسين، كانت له محاضرة عن أسس العنف وراثياً ودراستها، إذ قدم محاضرة علمية خلال الندوة استمرت لمدة ساعة يشرح أسباب تنامي العنف لدى الاشخاص جينياً، مقدماً بذلك أمثلة واخبارات اجراها على سجناء مُعنفين، بحسب بحثٍ منشور في المجلة العراقية لبحوث السرطان.       الدكتور العميد سعد معن، كانت له محاضرة عن “غسيل الدماغ لدى داعش الارهابي”، مقدماً أدلة وامثلة جمة عن اسباب تنامي العنف في المجتمع التي دفعت كثيرين الى الانتماء لتنظيم داعش.       وقال العميد معن “عملية مكافحة داعش ليست عسكرية بشكلها العام، فهناك آليات يجب اتباعها لمنع الاجيال القادمة من الانجراف لهكذا تنظيمات متطرفة”. واستشهد العميد بقوله مقدماً مثلاً عن ان المنتمين لتنظيم داعش ليست عقيدة بشكل عام، فهناك حالات تحدث للاشخاص منذ الصغر تدفعهم الى العنف، منها الانتقام والفوبيا.       وعبر الدكتور معن عن سعادته وامتنانه للتعاون القادم بين دائرته ومركز بحوث السرطان بشأن مكافحة الارهاب ومراقبة الاشخاص المعنفين من خلال دراستهم وراثياً وجينياً عبر التنسيق مع الدكتور ناهي يوسف ياسين الذي يعدّ صاحب هذه الفكرة بالأساس.
مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print