وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

كلية الطب
جاري تحميل اخر الاخبار ...

2017/05/27 | 01:01:32 مساءً | : 87

ندوة علمية حول داء السكري خلال شهر رمضان المبارك

 برعاية الأستاذ المساعد الدكتور علي اسماعيل عبد الله عميد كلية الطب / الجامعة المستنصرية نظمت عمادة الكلية وبالتعاون مع شركة نوفونوردسك الدوائية العالمية الندوة العلمية الموسومة ( داء السكري خلال شهر رمضان المبارك ) وذلك في يوم الخميس الموافق 25-5-2017 وعلى قاعة الكلية ، وتضمنت الندوة محاضرتين كانت الأولى بعنوان ( مرض السكري وطرق علاجه خلال شهر رمضان المبارك ) تقدم بالقاءها المدرس الدكتور حيدر فاضل الربيعي ( مقرر فرع الطب الباطني في الكلية - اختصاص أمراض الغدد الصم والسكري)، حيث بين خلالها شرحاً مفصلاً حول موضوع داء السكري والصيام وما على الأشخاص الذين يؤدون هذه الفريضة في ظل معاناتهم مع مرض السكري فلابد من توازن بين الجانب الطبي والجانب الديني واللذان في الغالب لا يتعرضان بل يتوافقان في اتجاه الحفاظ على النفس البشرية من الأذى، خاصة أمام إصرار العديد من المرضى على أداء هذه الفريضة لهذا لابد من مساعدتهم على أخد جملة احتياطات على سبيل الوقاية من أخطار ونتائج لا تحمد عقاباها، كما إن من بين الأمور التي أشار اليها هي أن الله سبحانه وتعالى يحب أن تؤتى رخصه كما يحب أن تؤتى عزائمه كما جاء على لسان رسوله الكريم والترخيص لمرضى السكري بالإفطار هو رحمة دينية إسلامية لا يجب إغفالها ولا يجب مخالفتها إذا كان للصوم تأثير على الشخص المريض بداء السكري وتهديداً لحياته فالإسلام دين يسر وليس دين عسر ، كما تطرق الى كيفية تعامل المرضى في حالة الصيام سواء المعتمدين في علاجهم على الحبوب أو الإنسولين وكيف يمكنهم تناول علاجهم وغذائهم في شهر رمضان ، كما بين ان الوقاية لابد أن تكون بشكل قبلي نظرا للتغيرات الحاصلة على مستوى التغدية والحمية التي يجب أن تتبع في شهر الصيام والابتعاد عن مجموعة من عادات الأكل التي من شانها أن تضر بالمريض أو تزيد من معاناته أو تشكل خطرا على صحته وكذلك الوقاية على مستوى تغير مواعيد أخد الأدوية وكيفية ملائمتها ومدى فعاليتها في الحفاظ على نسبة السكر في دم المريض والمراقبة الدائمة لنسبة السكر في الدم بالجهاز الموجود في متناول المريض بشكل دائم ، وأوضح إلى مناطق الخطر أو ظهور بعض الأعراض التي يتوجب فيها إيقاف الصيام فوراً ، وكانت المحاضرة الثانية بعنوان ( السيطرة على مرض السكري في شهر رمضان ) تقدم بالقاءها د.ذو الفقار جاسم ( ممثل شركة نوفونوردسك الدوائية ) أوضح خلالها شرح وافي لأحدث الأدوية المستخدمة حالياً ، وبعد انتهاء المحاضرة تم فتح باب المناقشات حول مواضيع الندوة ومحاورها ، هذا وحضر الندوة التي حظيت باقبال ونجاح كبير الأستاذ الدكتور مازن غازي الربيعي معاون العميد للشؤون الادارية والسادة رؤساء الفروع العلمية ونخبة من أساتذة وتدريسيي ومنتسبي الكلية .

شعبة اعلام الكلية 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ندوة علمية حول داء السكري خلال شهر رمضان المبارك

ندوة علمية حول داء السكري خلال شهر رمضان المبارك
ندوة علمية حول داء السكري خلال شهر رمضان المبارك

 برعاية الأستاذ المساعد الدكتور علي اسماعيل عبد الله عميد كلية الطب / الجامعة المستنصرية نظمت عمادة الكلية وبالتعاون مع شركة نوفونوردسك الدوائية العالمية الندوة العلمية الموسومة ( داء السكري خلال شهر رمضان المبارك ) وذلك في يوم الخميس الموافق 25-5-2017 وعلى قاعة الكلية ، وتضمنت الندوة محاضرتين كانت الأولى بعنوان ( مرض السكري وطرق علاجه خلال شهر رمضان المبارك ) تقدم بالقاءها المدرس الدكتور حيدر فاضل الربيعي ( مقرر فرع الطب الباطني في الكلية - اختصاص أمراض الغدد الصم والسكري)، حيث بين خلالها شرحاً مفصلاً حول موضوع داء السكري والصيام وما على الأشخاص الذين يؤدون هذه الفريضة في ظل معاناتهم مع مرض السكري فلابد من توازن بين الجانب الطبي والجانب الديني واللذان في الغالب لا يتعرضان بل يتوافقان في اتجاه الحفاظ على النفس البشرية من الأذى، خاصة أمام إصرار العديد من المرضى على أداء هذه الفريضة لهذا لابد من مساعدتهم على أخد جملة احتياطات على سبيل الوقاية من أخطار ونتائج لا تحمد عقاباها، كما إن من بين الأمور التي أشار اليها هي أن الله سبحانه وتعالى يحب أن تؤتى رخصه كما يحب أن تؤتى عزائمه كما جاء على لسان رسوله الكريم والترخيص لمرضى السكري بالإفطار هو رحمة دينية إسلامية لا يجب إغفالها ولا يجب مخالفتها إذا كان للصوم تأثير على الشخص المريض بداء السكري وتهديداً لحياته فالإسلام دين يسر وليس دين عسر ، كما تطرق الى كيفية تعامل المرضى في حالة الصيام سواء المعتمدين في علاجهم على الحبوب أو الإنسولين وكيف يمكنهم تناول علاجهم وغذائهم في شهر رمضان ، كما بين ان الوقاية لابد أن تكون بشكل قبلي نظرا للتغيرات الحاصلة على مستوى التغدية والحمية التي يجب أن تتبع في شهر الصيام والابتعاد عن مجموعة من عادات الأكل التي من شانها أن تضر بالمريض أو تزيد من معاناته أو تشكل خطرا على صحته وكذلك الوقاية على مستوى تغير مواعيد أخد الأدوية وكيفية ملائمتها ومدى فعاليتها في الحفاظ على نسبة السكر في دم المريض والمراقبة الدائمة لنسبة السكر في الدم بالجهاز الموجود في متناول المريض بشكل دائم ، وأوضح إلى مناطق الخطر أو ظهور بعض الأعراض التي يتوجب فيها إيقاف الصيام فوراً ، وكانت المحاضرة الثانية بعنوان ( السيطرة على مرض السكري في شهر رمضان ) تقدم بالقاءها د.ذو الفقار جاسم ( ممثل شركة نوفونوردسك الدوائية ) أوضح خلالها شرح وافي لأحدث الأدوية المستخدمة حالياً ، وبعد انتهاء المحاضرة تم فتح باب المناقشات حول مواضيع الندوة ومحاورها ، هذا وحضر الندوة التي حظيت باقبال ونجاح كبير الأستاذ الدكتور مازن غازي الربيعي معاون العميد للشؤون الادارية والسادة رؤساء الفروع العلمية ونخبة من أساتذة وتدريسيي ومنتسبي الكلية .

شعبة اعلام الكلية 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print