وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

كلية التربية
جاري تحميل اخر الاخبار ...

2016/12/14 | 09:47:14 مساءً | : 163

قسم اللغة العربية يقيم جلسة للاحتفاء بالاستاذة الدكتورة نادية هناوي سعدون

اقام قسم اللغة العربية بكلية التربية في الجامعة المستنصرية  جلسة للاحتفاء بالاستاذة الدكتورة  نادية هناوي سعدون لمناسبة صدور كتابها الجديد بعنوان( الجسدنة بين المحو والخط الذكورية/الانثوية مقاربات في النقد الثقافي) عن دار الرافدين للطباعة والنشر ببيروت 2016. وقد بُني الكتاب على مقدمة وثلاثة فصول وخاتمة تصب جميعها في خانة الجسدنة والنسائية التي لا تعني اقصاء الفحولة patriarchal أو استبدالها. والكتاب يستمد مادته التي طبّق عليها تنظيراته ورؤاه من نصوص توسم بأنها أدب نسائي شكلا ومضمونا، سواء أكانت تلك النصوص نقدية أم شعرية أم روائية أم قصصية قصيرة.  وقد جاءت المقدمة تحت عنوان(  تطلعات على سبيل التصحيح :المرأة حاجة أم قيمة؟) وحمل الفصل الأول الذي تضمن مبحثين عنوان ( الجسدنة ونقد الذكورية)، وكان الفصل الثاني بعنوان( الجسدنة والشعر) وقد اشتمل على مبحثين ايضا، أما الفصل الثالث، فجاء بعنوان( الجسدنة الأنثوية والسرد) واندرجت تحته ثلاثة مباحث. ثم تلت الفصول خاتمة بأهم المحصلات.
 

قسم اللغة العربية يقيم جلسة للاحتفاء بالاستاذة الدكتورة نادية هناوي سعدون

قسم اللغة العربية يقيم جلسة للاحتفاء بالاستاذة الدكتورة نادية هناوي سعدون
قسم اللغة العربية يقيم  جلسة للاحتفاء بالاستاذة الدكتورة  نادية هناوي سعدون
اقام قسم اللغة العربية بكلية التربية في الجامعة المستنصرية  جلسة للاحتفاء بالاستاذة الدكتورة  نادية هناوي سعدون لمناسبة صدور كتابها الجديد بعنوان( الجسدنة بين المحو والخط الذكورية/الانثوية مقاربات في النقد الثقافي) عن دار الرافدين للطباعة والنشر ببيروت 2016. وقد بُني الكتاب على مقدمة وثلاثة فصول وخاتمة تصب جميعها في خانة الجسدنة والنسائية التي لا تعني اقصاء الفحولة patriarchal أو استبدالها. والكتاب يستمد مادته التي طبّق عليها تنظيراته ورؤاه من نصوص توسم بأنها أدب نسائي شكلا ومضمونا، سواء أكانت تلك النصوص نقدية أم شعرية أم روائية أم قصصية قصيرة.  وقد جاءت المقدمة تحت عنوان(  تطلعات على سبيل التصحيح :المرأة حاجة أم قيمة؟) وحمل الفصل الأول الذي تضمن مبحثين عنوان ( الجسدنة ونقد الذكورية)، وكان الفصل الثاني بعنوان( الجسدنة والشعر) وقد اشتمل على مبحثين ايضا، أما الفصل الثالث، فجاء بعنوان( الجسدنة الأنثوية والسرد) واندرجت تحته ثلاثة مباحث. ثم تلت الفصول خاتمة بأهم المحصلات.
 
مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print