وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

كلية التربية
جاري تحميل اخر الاخبار ...

2016/12/20 | 06:07:48 صباحاً | : 153

خبير لغوي يدعو الى تبني إستراتيجية طموحة للإرتقاء بمستوى اللغة العربية في الجامعات

دعا أستاذ اللغة العربية في كلية التربية  إلى تبني استراتيجية طموحة للإرتقاء بمستوى اللغة العربية في الجامعات تعتمد على وضع مناهج شيقة تجذب الطلاب إلى دراسة اللغة بحب ويتسم بالسهولة.
وقال الأستاذ الدكتور طارق عبد عون الجنابي ضمن الأسبوع الثقافي المتزامن مع يوم الضاد في كلية التربية  أن " الأهتمام باللغة العربية يبدأ من داخل الجامعات وعلى جميع المؤسسات المعنية العمل على الإرتقاء بمستوى اللغة العربية الفصيحة"، مبيناً  أن طريقة عرض منهج اللغة العربية جامدة فكرياً ولا تتناسب مع جماليات اللغة وأسرارها الإبداعية, مطالباً بتعزيز دور الخبراء في تقييم المناهج ومصادر التعلم لتحقيق أهداف قانون لحماية اللغة العربية. وشدد على ضرورة إستخدام اللغة وتوظيفها بجدية في الإطار العلمي والبحثي، لافتاً الى أن اللغة العربية قد أفادت منها مختلف اللغات العالمية وهي أغنى اللغات وأكثرها دقة، حيث حظيت بالعناية قبل الإسلام وبعده. ويحتفل العالم العربي في الثامن عشر من كانون الأول/ ديسمبر باليوم العالمي للغة العربية، الموافق للتاريخ الذي أصدرت فيه الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارها رقم 3190، والمؤرخ عام 1973 والتي أقرت بموجبه إعتبار اللغة العربية ضمن اللغات الرسمية لها، ولكافة المنظمات الدولية المنضوية تحت لوائها، وذلك بعدما صارت اللغة العربية واحدة من اللغات الأكثر استعمالا في العالم، ويتحدثها أكثر من 422 مليون نسمة.

خبير لغوي يدعو الى تبني إستراتيجية طموحة للإرتقاء بمستوى اللغة العربية في الجامعات

خبير لغوي يدعو الى تبني إستراتيجية طموحة للإرتقاء بمستوى اللغة العربية في الجامعات
خبير لغوي يدعو الى تبني إستراتيجية طموحة للإرتقاء بمستوى اللغة العربية في الجامعات
دعا أستاذ اللغة العربية في كلية التربية  إلى تبني استراتيجية طموحة للإرتقاء بمستوى اللغة العربية في الجامعات تعتمد على وضع مناهج شيقة تجذب الطلاب إلى دراسة اللغة بحب ويتسم بالسهولة.
وقال الأستاذ الدكتور طارق عبد عون الجنابي ضمن الأسبوع الثقافي المتزامن مع يوم الضاد في كلية التربية  أن " الأهتمام باللغة العربية يبدأ من داخل الجامعات وعلى جميع المؤسسات المعنية العمل على الإرتقاء بمستوى اللغة العربية الفصيحة"، مبيناً  أن طريقة عرض منهج اللغة العربية جامدة فكرياً ولا تتناسب مع جماليات اللغة وأسرارها الإبداعية, مطالباً بتعزيز دور الخبراء في تقييم المناهج ومصادر التعلم لتحقيق أهداف قانون لحماية اللغة العربية. وشدد على ضرورة إستخدام اللغة وتوظيفها بجدية في الإطار العلمي والبحثي، لافتاً الى أن اللغة العربية قد أفادت منها مختلف اللغات العالمية وهي أغنى اللغات وأكثرها دقة، حيث حظيت بالعناية قبل الإسلام وبعده. ويحتفل العالم العربي في الثامن عشر من كانون الأول/ ديسمبر باليوم العالمي للغة العربية، الموافق للتاريخ الذي أصدرت فيه الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارها رقم 3190، والمؤرخ عام 1973 والتي أقرت بموجبه إعتبار اللغة العربية ضمن اللغات الرسمية لها، ولكافة المنظمات الدولية المنضوية تحت لوائها، وذلك بعدما صارت اللغة العربية واحدة من اللغات الأكثر استعمالا في العالم، ويتحدثها أكثر من 422 مليون نسمة.
مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print