وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

كلية العلوم السياسية
جاري تحميل اخر الاخبار ...

2016/04/11 | 12:11:16 مساءً | : 307

محاضرة العلاقات بين السودان وجنوب السودان

العلاقات بين السودان وجنوب السودان أ.د. نوار محمد ربيع الخيري تناولت المحاضرة الأساس الجغرافي والخلفية التاريخية للعلاقات بين السودان وجنوب السودان والمراحل التي مرت بها هذه العلاقات والتي غلب عليها طابع التأزم والتوتر والتعرف على أسباب الخلاف العرقي والثقافي والديني والاجتماعي وتكريسه في البداية من قبل بريطانيا في مرحلة الاستعمار وصولا الى الاتفاقيات التي تم من خلالها تقرير مصير جنوب السودان وانفصالها وأهمها اتفاقية ماشا _كوس , واتفاقية السلام الشامل أو (اتفاقية نيفاشا) , وما تبعها من اتفاقات لإقرار شكل العلاقات بين الطرفين بعد الانفصال واعتراف السودان بجمهورية جنوب السودان ومحاولة تسوية المشاكل العالقة بينهما كمشاكل ترسيم الحدود والوضع الأمني وقضايا النفط والمياه والأوضاع الاقتصادية التي تستدعي التعاون مع الطرفين . مع عدم إغفال تأثير العامل الخارجي في المشكلة . وقد تم التوصل إلى احتمالات مستقبلية لشكل العلاقات بين السودان وجنوب السودان إما بتراجع العلاقات بين الطرفين أو تهدئة وتسوية العلاقات بينهما أو باحتمال يجمع بين الاحتمالين السابقين ببقاء الوضع واستمراره على ما هو عليه بوجود كل من نقاط القوة ونقاط الضعف التي تعتري هذه العلاقات وضرورة إدراك كل منها لأهمية الاَخر له في المجالات كافة .

محاضرة العلاقات بين السودان وجنوب السودان

محاضرة العلاقات بين السودان وجنوب السودان
 محاضرة العلاقات بين السودان وجنوب السودان
العلاقات بين السودان وجنوب السودان أ.د. نوار محمد ربيع الخيري تناولت المحاضرة الأساس الجغرافي والخلفية التاريخية للعلاقات بين السودان وجنوب السودان والمراحل التي مرت بها هذه العلاقات والتي غلب عليها طابع التأزم والتوتر والتعرف على أسباب الخلاف العرقي والثقافي والديني والاجتماعي وتكريسه في البداية من قبل بريطانيا في مرحلة الاستعمار وصولا الى الاتفاقيات التي تم من خلالها تقرير مصير جنوب السودان وانفصالها وأهمها اتفاقية ماشا _كوس , واتفاقية السلام الشامل أو (اتفاقية نيفاشا) , وما تبعها من اتفاقات لإقرار شكل العلاقات بين الطرفين بعد الانفصال واعتراف السودان بجمهورية جنوب السودان ومحاولة تسوية المشاكل العالقة بينهما كمشاكل ترسيم الحدود والوضع الأمني وقضايا النفط والمياه والأوضاع الاقتصادية التي تستدعي التعاون مع الطرفين . مع عدم إغفال تأثير العامل الخارجي في المشكلة . وقد تم التوصل إلى احتمالات مستقبلية لشكل العلاقات بين السودان وجنوب السودان إما بتراجع العلاقات بين الطرفين أو تهدئة وتسوية العلاقات بينهما أو باحتمال يجمع بين الاحتمالين السابقين ببقاء الوضع واستمراره على ما هو عليه بوجود كل من نقاط القوة ونقاط الضعف التي تعتري هذه العلاقات وضرورة إدراك كل منها لأهمية الاَخر له في المجالات كافة .
مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print