وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

كلية الطب
جاري تحميل اخر الاخبار ...

2017/09/14 | 01:10:06 صباحاً | : 140

مناقشة بحث بورد في كلية طب المستنصرية حول سرطان الثدي

 تمت مناقشة بحث الطالبة سرى ابراهيم عكموش والموسوم ( خلفية مقاسات الجسم البشري لسرطان الثدي في مركز أورام الثدي في الموصل ) والمقدم إلى المجلس العراقي للاختصاصات الطبية – بورد( طب الأسرة ) وهي إحدى متطلبات نيل شهادة ( البورد ) وقد تم قبوله بتقدير ( جيد ) ، وذلك على قاعة الدراسات العليا في فرع طب الأسرة والمجتمع في كلية الطب / الجامعة المستنصرية ، وبينت الباحثة ان الهدف من الدراسة هو تحديد عوامل خطورة مقاسات الجسم البشري عند المريضات اللاتي يراجعن مركز أمراض الثدي في مستشفى الجمهوري التعليمي في مدينة الموصل ، واعتمدت الدراسة على عينة من 90 مريضة مصابة بسرطان الثدي و100 امرأة غير مصابة بالمرض وتتراوح أعمارهن من 20 سنة فما فوق ، وأظهرت النتائج ان زيادة كل من الوزن ومؤشر كتلة الجسم ومحيط الخصر ونسبة محيط الخصر الى محيط الورك وانخفاض محيط الورك تكون مسؤولة عن زيادة خطر الاصابة بسرطان الثدي فعند زيادة الوزن أكثر من 90 كغم وجد هناك علاقة وثيقة مع خطر الاصابة بسرطان الثدي وهذا الخطر يتضاعف 5 مرات مع زيادة الوزن الى أكثر من 110 كغم ، ولا توجد علاقة بين طول الجسم وخطر الاصابة بالمرض ، كما وجدت علاقة بين زيادة مؤشر كتلة الجسم أكثر من 40 وبين الاصابة بسرطان الثدي والتي تزداد الى 3 أضعاف ، وتم ايجاد ارتباط وثيق بين زيادة محيط الخصر الى أكثر من 107 سم وبين المرض أما عند محيط الخصر أقل من 89 سم تكون علاقة وقائية ، وبينت الدراسة ان معدل عمر المصابين بسرطان الثدي هو 51 سنة وان عوامل الخطورة الديمغرافية في حدوث المرض ( حدوث الطمث بعمر أصغر – الغذاء الدهني – تأريخ عائلي لسرطان الثدي – نمط الحياة قليلة الحركة والطبقة الاجتماعية العالية ) في حين ان العمر أقل من 30 سنة وكذلك تأخر الطمث لعمر 14-15 سنة والرضاعة الطبيعية والطبقة الاجتماعية المنخفضة وكثرة الانجاب كان له دوراً وقائياً ، وتنصح الباحثة بالتثقيف الصحي للمرضى وذويهم حول طبيعة سرطان الثدي وعوامل الخطر ، وكانت لجنة المناقشة مؤلفة من أ.د مازن غازي الربيعي ( معاون العميد للشؤون الادارية ( رئيساً ) وعضوية كل من أ.م.د وليد عارف توفيق وأ.م.د يسرى خلف حنون وإشراف أ.م.د ظافر بشير اليوزبكي ، هذا وحضر المناقشة مجموعة من الأساتذة والأطباء وطلبة الدراسات العليا ... شعبة اعلام الكلية

مناقشة بحث بورد في كلية طب المستنصرية حول سرطان الثدي

مناقشة بحث بورد في كلية طب المستنصرية حول سرطان الثدي
مناقشة بحث بورد في كلية طب المستنصرية حول سرطان الثدي
 تمت مناقشة بحث الطالبة سرى ابراهيم عكموش والموسوم ( خلفية مقاسات الجسم البشري لسرطان الثدي في مركز أورام الثدي في الموصل ) والمقدم إلى المجلس العراقي للاختصاصات الطبية – بورد( طب الأسرة ) وهي إحدى متطلبات نيل شهادة ( البورد ) وقد تم قبوله بتقدير ( جيد ) ، وذلك على قاعة الدراسات العليا في فرع طب الأسرة والمجتمع في كلية الطب / الجامعة المستنصرية ، وبينت الباحثة ان الهدف من الدراسة هو تحديد عوامل خطورة مقاسات الجسم البشري عند المريضات اللاتي يراجعن مركز أمراض الثدي في مستشفى الجمهوري التعليمي في مدينة الموصل ، واعتمدت الدراسة على عينة من 90 مريضة مصابة بسرطان الثدي و100 امرأة غير مصابة بالمرض وتتراوح أعمارهن من 20 سنة فما فوق ، وأظهرت النتائج ان زيادة كل من الوزن ومؤشر كتلة الجسم ومحيط الخصر ونسبة محيط الخصر الى محيط الورك وانخفاض محيط الورك تكون مسؤولة عن زيادة خطر الاصابة بسرطان الثدي فعند زيادة الوزن أكثر من 90 كغم وجد هناك علاقة وثيقة مع خطر الاصابة بسرطان الثدي وهذا الخطر يتضاعف 5 مرات مع زيادة الوزن الى أكثر من 110 كغم ، ولا توجد علاقة بين طول الجسم وخطر الاصابة بالمرض ، كما وجدت علاقة بين زيادة مؤشر كتلة الجسم أكثر من 40 وبين الاصابة بسرطان الثدي والتي تزداد الى 3 أضعاف ، وتم ايجاد ارتباط وثيق بين زيادة محيط الخصر الى أكثر من 107 سم وبين المرض أما عند محيط الخصر أقل من 89 سم تكون علاقة وقائية ، وبينت الدراسة ان معدل عمر المصابين بسرطان الثدي هو 51 سنة وان عوامل الخطورة الديمغرافية في حدوث المرض ( حدوث الطمث بعمر أصغر – الغذاء الدهني – تأريخ عائلي لسرطان الثدي – نمط الحياة قليلة الحركة والطبقة الاجتماعية العالية ) في حين ان العمر أقل من 30 سنة وكذلك تأخر الطمث لعمر 14-15 سنة والرضاعة الطبيعية والطبقة الاجتماعية المنخفضة وكثرة الانجاب كان له دوراً وقائياً ، وتنصح الباحثة بالتثقيف الصحي للمرضى وذويهم حول طبيعة سرطان الثدي وعوامل الخطر ، وكانت لجنة المناقشة مؤلفة من أ.د مازن غازي الربيعي ( معاون العميد للشؤون الادارية ( رئيساً ) وعضوية كل من أ.م.د وليد عارف توفيق وأ.م.د يسرى خلف حنون وإشراف أ.م.د ظافر بشير اليوزبكي ، هذا وحضر المناقشة مجموعة من الأساتذة والأطباء وطلبة الدراسات العليا ... شعبة اعلام الكلية
مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print