وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

الصفحة الرئيسية
جاري تحميل اخر الاخبار ...

الأحد 29 نوفمبر 2015 | 12:03 مساءً | عدد القراءات :

تربية المستنصرية تتدارس النظرية الكسورية وتطبيقاتها الحياتية

نظم قسم الرياضيات في كلية التربية بالجامعة المستنصرية ندوة علمية عن النظرية الكسورية وتطبياقاتها الحياتية وتحدث الاستاذ المساعد الدكتور سمير قاسم الاسدي عن حيثيات الموضوع قائلا ان النظرية الكسورية احدى النظريات المهمة اذ تعني الاشكال التي تمتلك صفة التشابه الذاتي في المعادلة التطبيقية مبينا ان تطبياقاتها تكون في الحياة الحقيقية والهدف من هذه الندوة العلمية ايصال فكرة للباحثين من الطلبة في تخصص النظم الديناماكي والنظم الفوضوية والكسورية على ان خير التطبيقات العلمية موجودة في الطبيعة وجسم الانسان والمجرات مشيرا الى استعمال حيثيات النظرية في تغيرات البيئية واحداث الارصدة الجوية وعلم الفلك ومونتاج الافلام السينمائية والخيال العلمي بالاضافة الى تشخيص امراض تصلب الشيرايين والقلب والاورام السرطانية من خلال حساب بعد الخلية الوارمة عن طريق قياس البعد الشكل الكسوري . واضاف ان ان اشكاليات عمل النظرية تستعمل في ضغط البيانات واخفائها وتشفيرها من اجل الحصول على وفرة في خزين الحاسبة وسرية البيانات من خلال تحويلات افينية سهلة . واستدرك قائلا على المتخصصين في مجال الرياضيات التطبيقية المشاركة الايجابية في العمل التطبيقي الرياضي لتكون هناك محاكاة رياضية لنماذج الاختبارات لاية مشكلة تواجه في الحياة بدون تكلفة او جهد علمي هذا وقد حضر الندوة التي رعاها السيد عميد كلية التربية الدكتور احمد شيال غضيب السيد المعاون الادراي الدكتور سامي حمود والدكتور احمد فرحان المعاون العلمي في كلية التربية ونخبة من اساتذة وطلبة الكلية .

تربية المستنصرية تتدارس النظرية الكسورية وتطبيقاتها الحياتية

تربية المستنصرية تتدارس النظرية الكسورية وتطبيقاتها الحياتية
تربية المستنصرية تتدارس النظرية الكسورية وتطبيقاتها الحياتية
نظم قسم الرياضيات في كلية التربية بالجامعة المستنصرية ندوة علمية عن النظرية الكسورية وتطبياقاتها الحياتية وتحدث الاستاذ المساعد الدكتور سمير قاسم الاسدي عن حيثيات الموضوع قائلا ان النظرية الكسورية احدى النظريات المهمة اذ تعني الاشكال التي تمتلك صفة التشابه الذاتي في المعادلة التطبيقية مبينا ان تطبياقاتها تكون في الحياة الحقيقية والهدف من هذه الندوة العلمية ايصال فكرة للباحثين من الطلبة في تخصص النظم الديناماكي والنظم الفوضوية والكسورية على ان خير التطبيقات العلمية موجودة في الطبيعة وجسم الانسان والمجرات مشيرا الى استعمال حيثيات النظرية في تغيرات البيئية واحداث الارصدة الجوية وعلم الفلك ومونتاج الافلام السينمائية والخيال العلمي بالاضافة الى تشخيص امراض تصلب الشيرايين والقلب والاورام السرطانية من خلال حساب بعد الخلية الوارمة عن طريق قياس البعد الشكل الكسوري . واضاف ان ان اشكاليات عمل النظرية تستعمل في ضغط البيانات واخفائها وتشفيرها من اجل الحصول على وفرة في خزين الحاسبة وسرية البيانات من خلال تحويلات افينية سهلة . واستدرك قائلا على المتخصصين في مجال الرياضيات التطبيقية المشاركة الايجابية في العمل التطبيقي الرياضي لتكون هناك محاكاة رياضية لنماذج الاختبارات لاية مشكلة تواجه في الحياة بدون تكلفة او جهد علمي هذا وقد حضر الندوة التي رعاها السيد عميد كلية التربية الدكتور احمد شيال غضيب السيد المعاون الادراي الدكتور سامي حمود والدكتور احمد فرحان المعاون العلمي في كلية التربية ونخبة من اساتذة وطلبة الكلية .
مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print