وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

الصفحة الرئيسية
جاري تحميل اخر الاخبار ...

2017/10/08 | 01:36:19 مساءً | : 197

تدريسي في الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً علمياً في مجلة الطب الحيوي العالمية الرصينة

نشر التدريسي في قسم العلاج التجريبي بالمركز العراقي لبحوث السرطان والوراثة الطبية التابع للجامعة المستنصرية م.د.داود سالم عيدان بحثاً علمياً عن مرض الحساسية المعوية لحبوب القمح في مجلة Biomedicine)) الطب الحيويالعالمية الرصينة ذات معامل التأثيرIF  ضمن تصنيف سكوبس.

ويهدف البحث إلى دراسة مرض الحساسية المعوية لحبوب القمح والذي يعد من الأمراض المناعية الذاتية المزمنة التي تؤثر على الأمعاء الدقيقة من حيث إصابتها بالتحسس والإلتهاب كما أن عدم الإعتناء والإلتزام بالنظام الغذائي البعيد عن التحسس المعوي قد تؤدي إلى إصابات لايحمد عقباها كالإصابة بالتدخل الجراحي أو قد تؤدي في بعض الأحيان إلى الوفاة أو الإصابة بمرض السرطان ، هذا وتمت الدراسة البحثية للمرض على عينة من 150 مريض تختلف أعمارهم وأجناسهم و ثبتت إصابتهم بالمرض من خلال فحص الالايزا بمرحلتين أولهما فحص الأنتي كليادين اي وجي والفحص الثاني انتي تشيو ترانسكلوتاميز اي وجي فضلاً عن الفحوصات الجزيئية.

وتوصل البحث إلى أن 73 من المرضى كانت نتائجهم موجبة لفحص الكليادين اي وجي ، فيما كانت نتائج فحوصات 67 من المرضى الذين يحملون نفس الأعراض المرضية موجبة للفحصين ، كما أثبتت الدراسة أن النساء حاملة للأعراض المرضية أكثر من الرجال بفارق بسيط ، وأن فحص الأنتي ترانس كلوتامينيز كان أكثر فائدة و دقة لمعرفة الدرجة المرضية من الفحوصات الأخرى.

تدريسي في الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً علمياً في مجلة الطب الحيوي العالمية الرصينة

تدريسي في الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً علمياً في مجلة الطب الحيوي العالمية الرصينة
تدريسي في الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً علمياً في مجلة الطب الحيوي العالمية الرصينة

نشر التدريسي في قسم العلاج التجريبي بالمركز العراقي لبحوث السرطان والوراثة الطبية التابع للجامعة المستنصرية م.د.داود سالم عيدان بحثاً علمياً عن مرض الحساسية المعوية لحبوب القمح في مجلة Biomedicine)) الطب الحيويالعالمية الرصينة ذات معامل التأثيرIF  ضمن تصنيف سكوبس.

ويهدف البحث إلى دراسة مرض الحساسية المعوية لحبوب القمح والذي يعد من الأمراض المناعية الذاتية المزمنة التي تؤثر على الأمعاء الدقيقة من حيث إصابتها بالتحسس والإلتهاب كما أن عدم الإعتناء والإلتزام بالنظام الغذائي البعيد عن التحسس المعوي قد تؤدي إلى إصابات لايحمد عقباها كالإصابة بالتدخل الجراحي أو قد تؤدي في بعض الأحيان إلى الوفاة أو الإصابة بمرض السرطان ، هذا وتمت الدراسة البحثية للمرض على عينة من 150 مريض تختلف أعمارهم وأجناسهم و ثبتت إصابتهم بالمرض من خلال فحص الالايزا بمرحلتين أولهما فحص الأنتي كليادين اي وجي والفحص الثاني انتي تشيو ترانسكلوتاميز اي وجي فضلاً عن الفحوصات الجزيئية.

وتوصل البحث إلى أن 73 من المرضى كانت نتائجهم موجبة لفحص الكليادين اي وجي ، فيما كانت نتائج فحوصات 67 من المرضى الذين يحملون نفس الأعراض المرضية موجبة للفحصين ، كما أثبتت الدراسة أن النساء حاملة للأعراض المرضية أكثر من الرجال بفارق بسيط ، وأن فحص الأنتي ترانس كلوتامينيز كان أكثر فائدة و دقة لمعرفة الدرجة المرضية من الفحوصات الأخرى.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print