وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

الصفحة الرئيسية
جاري تحميل اخر الاخبار ...

2017/10/15 | 09:20:05 صباحاً | : 70

تدريسية في الجامعة المستنصرية تنشر بحثاً علمياً في مجلة الكيمياء العضوية الحياتية

نشرت التدريسية في فرع الكيمياء الصيدلانية بكلية الصيدلة في الجامعة المستنصرية م.د.بسمه منجد عبد الرزاق بحثاً علمياً بـعنوان (تحضير ودراسة الفعالية البايولوجية كمثبطات لإنزيم الاستايل كولين استريز لمركبات جديدة للبيابيرون المطعمة بالسبايرولدين) في مجلة الكيمياء العضوية الحياتية. ويتضمن البحث تحضير مركبات جديدة من الببيدون والسبايرولدين بإستخدام المحلول الايوني ودراسة فعاليتها البايولوجيه كمثبطات لإنزيم الاستايلكولين استريز بنوعيه الاستايل  والبيوترايل ، حيث تعتبر هذه الإنزيمات هي المسؤولة عن تحرير وتنظيم نسبة الاستايل كولين في الجسم وبالتالي فأن أي خلل في عملية تحرير الاستايل كولين ونسبته في الجسم سوف يوثر على نقل الإيعاز العصبي بين الخلايا وبالتالي يسبب تلف في خلايا المخ الذي ينتج عنه مرض الزهايمر. وجرى خلال البحث أيضا دراسة نظريه بإستخدام برنامج المايسترو للتنبؤ عن فعالية المركبات ومقارنتها بالنتائج العملية ، حيث أظهرت النتائج تطابق نتائج العملي مع النظري وخاصة للمركبات الفعالة التي أثبتت فعالية أعلى من الدواء المعروف والمستخدم لمرضى الزهايمر.

تدريسية في الجامعة المستنصرية تنشر بحثاً علمياً في مجلة الكيمياء العضوية الحياتية

تدريسية في الجامعة المستنصرية تنشر بحثاً علمياً في مجلة الكيمياء العضوية الحياتية
تدريسية في الجامعة المستنصرية تنشر بحثاً علمياً في مجلة الكيمياء العضوية الحياتية
نشرت التدريسية في فرع الكيمياء الصيدلانية بكلية الصيدلة في الجامعة المستنصرية م.د.بسمه منجد عبد الرزاق بحثاً علمياً بـعنوان (تحضير ودراسة الفعالية البايولوجية كمثبطات لإنزيم الاستايل كولين استريز لمركبات جديدة للبيابيرون المطعمة بالسبايرولدين) في مجلة الكيمياء العضوية الحياتية. ويتضمن البحث تحضير مركبات جديدة من الببيدون والسبايرولدين بإستخدام المحلول الايوني ودراسة فعاليتها البايولوجيه كمثبطات لإنزيم الاستايلكولين استريز بنوعيه الاستايل  والبيوترايل ، حيث تعتبر هذه الإنزيمات هي المسؤولة عن تحرير وتنظيم نسبة الاستايل كولين في الجسم وبالتالي فأن أي خلل في عملية تحرير الاستايل كولين ونسبته في الجسم سوف يوثر على نقل الإيعاز العصبي بين الخلايا وبالتالي يسبب تلف في خلايا المخ الذي ينتج عنه مرض الزهايمر. وجرى خلال البحث أيضا دراسة نظريه بإستخدام برنامج المايسترو للتنبؤ عن فعالية المركبات ومقارنتها بالنتائج العملية ، حيث أظهرت النتائج تطابق نتائج العملي مع النظري وخاصة للمركبات الفعالة التي أثبتت فعالية أعلى من الدواء المعروف والمستخدم لمرضى الزهايمر.
مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print