وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

الصفحة الرئيسية
جاري تحميل اخر الاخبار ...

2017/10/16 | 09:11:39 صباحاً | : 342

رسالة ماجستير في المستنصرية تحصل على براءة إختراع عن كشف القنابل اللاصقة باستخدام الهواتف الذكية

حصلت رسالة ماجستير في قسم علوم الحاسبات بكلية التربية في الجامعة المستنصرية على شهادة  براءة اختراع من الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية التابع لوزارة التخطيط وذلك عن نظام جديد لكاشف القنابل اللاصقة باستخدام الهواتف الذكية ضمن رسالة الماجستير التي قدمها الطالب علي جميل هاشم وأشرف عليها التدريسي في القسم الأستاذ المساعد الدكتور سعد عبدالرضا مكي. وقال الأستاذ المساعد الدكتور سعد عبدالرضا المشرف على الرسالة أن هذه البراءة تعد من أساسيات العمل الأمنيمبيناً ماتشكله القنابل اللاصقة (العبوات اللاصقة) من تهديد على المواطنين والمسؤولين مما يتطلب إستخدام التكنولوجيا الحديثة والأبحاث المتقدمة من أجل كشف هذا النوع من القنابل بطريقة متقدمة وإستباقية وأكثر سهولة وفعالية. وتابع الدكتور سعد أن عملية الكشف عن هذه القنابل يكون عن طريق إستغلال الخواص الفيزيائية للقنابل اللاصقة وذلك لان هذا النوع من القنابل يحتوي على مغناطيس قوي جدا مما يؤثر على الفيض المغناطيسي حول وداخل العجلة المستهدفة وهذا التغير في الفيض المغناطيسي ممكن إلتقاطه من خلال الحساسات المغناطيسية ،مشيراً إلى أن الهواتف الذكية تحتوي على حساسات إستعملت في هذا البحث ومن خلال التجارب أثبتت فعاليتها في عملية كشف القنابل اللاصقة ، حيث يتم نقل عملية الكشف والإنذار إلى داخل المنزل أو إلى مكان مطلوب إذ تم توجيه هذا الإختراع على الهواتف الذكية لكثرة إنتشارها وسهوله إستعمالها من قبل المدنيين مما يجعل هذا النظام سهل الإستعمال و فعالاً في نفس الوقت. يذكر أن طريقة عمل النظام تتلخص بوضع الجهاز في المكان المقرر له أسفل العجلة ويقوم الهاتف بحساب الفيض المغناطيسي المحيط بالهاتف الذكي عن طريق المتحسس المغناطيسي حيث يتم ربط الهاتف الذكي بشبكةWi-Fiوعن طريق الموجهRouterيقوم بإرسال البيانات من الهاتف إلى الحاسوب الشخصي للمستخدم ويتم تشغيل البرنامج الموجود في الحاسبة للتأكد من اتصال البرنامج مع التطبيق في الهاتف الذكي لكي يتمكن من ارسال المعلومات الى الحاسبة ، وفي حالة الإرتفاع الشديد للفيض المغناطيسي الذي يؤكد إحتمالية وجود الخطر يتم إطلاق الإنذار بعد التاكد من وجود الخطر وذلك باستخدام تقنيات برمجية متقدمة من اجل التاكد من أن الفيض المغناطيسي ليس شيئا عابرا قد يسبب الإنذار الخاطئ للمنظومة.

رسالة ماجستير في المستنصرية تحصل على براءة إختراع عن كشف القنابل اللاصقة باستخدام الهواتف الذكية

رسالة ماجستير في المستنصرية تحصل على براءة إختراع عن كشف القنابل اللاصقة باستخدام الهواتف الذكية
رسالة ماجستير في المستنصرية تحصل على براءة إختراع عن كشف القنابل اللاصقة باستخدام الهواتف الذكية
حصلت رسالة ماجستير في قسم علوم الحاسبات بكلية التربية في الجامعة المستنصرية على شهادة  براءة اختراع من الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية التابع لوزارة التخطيط وذلك عن نظام جديد لكاشف القنابل اللاصقة باستخدام الهواتف الذكية ضمن رسالة الماجستير التي قدمها الطالب علي جميل هاشم وأشرف عليها التدريسي في القسم الأستاذ المساعد الدكتور سعد عبدالرضا مكي. وقال الأستاذ المساعد الدكتور سعد عبدالرضا المشرف على الرسالة أن هذه البراءة تعد من أساسيات العمل الأمنيمبيناً ماتشكله القنابل اللاصقة (العبوات اللاصقة) من تهديد على المواطنين والمسؤولين مما يتطلب إستخدام التكنولوجيا الحديثة والأبحاث المتقدمة من أجل كشف هذا النوع من القنابل بطريقة متقدمة وإستباقية وأكثر سهولة وفعالية. وتابع الدكتور سعد أن عملية الكشف عن هذه القنابل يكون عن طريق إستغلال الخواص الفيزيائية للقنابل اللاصقة وذلك لان هذا النوع من القنابل يحتوي على مغناطيس قوي جدا مما يؤثر على الفيض المغناطيسي حول وداخل العجلة المستهدفة وهذا التغير في الفيض المغناطيسي ممكن إلتقاطه من خلال الحساسات المغناطيسية ،مشيراً إلى أن الهواتف الذكية تحتوي على حساسات إستعملت في هذا البحث ومن خلال التجارب أثبتت فعاليتها في عملية كشف القنابل اللاصقة ، حيث يتم نقل عملية الكشف والإنذار إلى داخل المنزل أو إلى مكان مطلوب إذ تم توجيه هذا الإختراع على الهواتف الذكية لكثرة إنتشارها وسهوله إستعمالها من قبل المدنيين مما يجعل هذا النظام سهل الإستعمال و فعالاً في نفس الوقت. يذكر أن طريقة عمل النظام تتلخص بوضع الجهاز في المكان المقرر له أسفل العجلة ويقوم الهاتف بحساب الفيض المغناطيسي المحيط بالهاتف الذكي عن طريق المتحسس المغناطيسي حيث يتم ربط الهاتف الذكي بشبكةWi-Fiوعن طريق الموجهRouterيقوم بإرسال البيانات من الهاتف إلى الحاسوب الشخصي للمستخدم ويتم تشغيل البرنامج الموجود في الحاسبة للتأكد من اتصال البرنامج مع التطبيق في الهاتف الذكي لكي يتمكن من ارسال المعلومات الى الحاسبة ، وفي حالة الإرتفاع الشديد للفيض المغناطيسي الذي يؤكد إحتمالية وجود الخطر يتم إطلاق الإنذار بعد التاكد من وجود الخطر وذلك باستخدام تقنيات برمجية متقدمة من اجل التاكد من أن الفيض المغناطيسي ليس شيئا عابرا قد يسبب الإنذار الخاطئ للمنظومة.
مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print