وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

الصفحة الرئيسية
جاري تحميل اخر الاخبار ...

2017/10/19 | 01:06:51 مساءً | : 1306

الجامعة المستنصرية تنظم ندوة عن المخدرات وخطرها على المجتمع

أقامت كلية التربية في الجامعة المستنصرية ندوة علمية بعنوان (المخدرات موت إجتماعي وفسلجي) بحضور عدد من الأساتذة والتدريسيين من مختلف كليات الجامعة. وتضمنت الندوة محاضرة علمية ألقتها التدريسية في كلية التربية أ.م.د.الدكتورة نيران يوسف أوضحت فيها أن مشكلة المخدرات من أخطر المشاكل الصحية والإجتماعية والنفسية التي تواجه العالم وطبقا لتقديرات المؤسسات الصحية  العالمية يوجد حوالي 800 مليون من البشر يتعاطون المخدرات أو يدمنونها ، حيث تضافرت عديد من العوامل السياسية والإقتصادية والإجتماعية لتجعل من المخدرات خطراً يهدد العالم ، كما إستعرضت عدداً من القصص والإحصائيات الواقعية التي تبين خطر المخدرات ، وكيفية التعامل مع حالات الإدمان.  هذا وتضمنت الندوة أيضاً محاضرة علمية للتدريسية في كلية العلوم الدكتورة جميلة عيسى تطرقت فيها إلى كيفية وضع برامج علاجية للمرضى في المستشفيات وتقديم المشورة النفسية على يد أخصائي نفسي ومساعدتهم بإعادة تعليم العادات السلوكية الصحيحة. وخرجت الندوة بتوصيات عديدة أهمها تعميم إقامة مثل هذه الندوة على جميع الكليات وجعل موضوع مادة المخدرات ضمن منهج حقوق الإنسان ، وتوعية الشباب لاسيما في المحافظات الفقيرة بخطر المخدرات ومعالجة الفقر والبطالة والفراغ. يذكر أن الندوة جاءت بناءاً على توصيات اللجنة الوطنية العليا لمكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي العراقي.

الجامعة المستنصرية تنظم ندوة عن المخدرات وخطرها على المجتمع

الجامعة المستنصرية تنظم ندوة عن المخدرات وخطرها على المجتمع
الجامعة المستنصرية تنظم ندوة عن المخدرات وخطرها على المجتمع
أقامت كلية التربية في الجامعة المستنصرية ندوة علمية بعنوان (المخدرات موت إجتماعي وفسلجي) بحضور عدد من الأساتذة والتدريسيين من مختلف كليات الجامعة. وتضمنت الندوة محاضرة علمية ألقتها التدريسية في كلية التربية أ.م.د.الدكتورة نيران يوسف أوضحت فيها أن مشكلة المخدرات من أخطر المشاكل الصحية والإجتماعية والنفسية التي تواجه العالم وطبقا لتقديرات المؤسسات الصحية  العالمية يوجد حوالي 800 مليون من البشر يتعاطون المخدرات أو يدمنونها ، حيث تضافرت عديد من العوامل السياسية والإقتصادية والإجتماعية لتجعل من المخدرات خطراً يهدد العالم ، كما إستعرضت عدداً من القصص والإحصائيات الواقعية التي تبين خطر المخدرات ، وكيفية التعامل مع حالات الإدمان.  هذا وتضمنت الندوة أيضاً محاضرة علمية للتدريسية في كلية العلوم الدكتورة جميلة عيسى تطرقت فيها إلى كيفية وضع برامج علاجية للمرضى في المستشفيات وتقديم المشورة النفسية على يد أخصائي نفسي ومساعدتهم بإعادة تعليم العادات السلوكية الصحيحة. وخرجت الندوة بتوصيات عديدة أهمها تعميم إقامة مثل هذه الندوة على جميع الكليات وجعل موضوع مادة المخدرات ضمن منهج حقوق الإنسان ، وتوعية الشباب لاسيما في المحافظات الفقيرة بخطر المخدرات ومعالجة الفقر والبطالة والفراغ. يذكر أن الندوة جاءت بناءاً على توصيات اللجنة الوطنية العليا لمكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي العراقي.
مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print