وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

الصفحة الرئيسية
جاري تحميل اخر الاخبار ...

2017/10/26 | 09:44:51 صباحاً | : 94

الجامعة المستنصرية تقيم حلقة نقاشية عن الآفاق المستقبلية لإستثمار الغاز الطبيعي في العراق

أقام قسم الدراسات الإقتصادية في مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية التابع للجامعة المستنصرية حلقة نقاشية بعنوان (الآفاق المستقبلية لإستثمار الغاز الطبيعي في العراق) بمشاركة باحثين من جامعات ومؤسسات عراقية مختلفة. وأدار الحلقة النقاشية الأستاذ المساعد الدكتور عمرو هشام محمد رئيس قسم الدراسات الإقتصادية بالمركز حيث تضمنت محاضرة للدكتور هشام ياس شعلان رئيس قسم الدراسات الإقتصادية في وزارة النفط تطرق فيها لموضوع إستثمار الغاز الطبيعي في العراق وما يمكن أن يشكله من مصدر دخل قومي يضاف للناتج المحلي والآفاق المستقبلية لذلك بعد أن كان الغاز الطبيعي في العراق يتعرض للهدر على مر العقود السابقة ، هذا وتناولت الندوة محاور متعددة أهمها التركيز على أمكانية إستثمار الغاز الطبيعي والمحددات والمعوقات بعد العام ألفين وثلاثة مع تغير سوق الطاقة العالمية. هذا وقد خرجت الحلقة بتوصيات عدة أهمها أن يستمر الإستثمار في الغاز المصاحب بدلاً من تعرضه للهدر حيث أن العراق يسير في خطوات حثيثة لأستغلال هذه الطاقة حاضراً ومستقبلاً.

الجامعة المستنصرية تقيم حلقة نقاشية عن الآفاق المستقبلية لإستثمار الغاز الطبيعي في العراق

الجامعة المستنصرية تقيم حلقة نقاشية عن الآفاق المستقبلية لإستثمار الغاز الطبيعي في العراق
الجامعة المستنصرية تقيم حلقة نقاشية عن الآفاق المستقبلية لإستثمار الغاز الطبيعي في العراق
أقام قسم الدراسات الإقتصادية في مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية التابع للجامعة المستنصرية حلقة نقاشية بعنوان (الآفاق المستقبلية لإستثمار الغاز الطبيعي في العراق) بمشاركة باحثين من جامعات ومؤسسات عراقية مختلفة. وأدار الحلقة النقاشية الأستاذ المساعد الدكتور عمرو هشام محمد رئيس قسم الدراسات الإقتصادية بالمركز حيث تضمنت محاضرة للدكتور هشام ياس شعلان رئيس قسم الدراسات الإقتصادية في وزارة النفط تطرق فيها لموضوع إستثمار الغاز الطبيعي في العراق وما يمكن أن يشكله من مصدر دخل قومي يضاف للناتج المحلي والآفاق المستقبلية لذلك بعد أن كان الغاز الطبيعي في العراق يتعرض للهدر على مر العقود السابقة ، هذا وتناولت الندوة محاور متعددة أهمها التركيز على أمكانية إستثمار الغاز الطبيعي والمحددات والمعوقات بعد العام ألفين وثلاثة مع تغير سوق الطاقة العالمية. هذا وقد خرجت الحلقة بتوصيات عدة أهمها أن يستمر الإستثمار في الغاز المصاحب بدلاً من تعرضه للهدر حيث أن العراق يسير في خطوات حثيثة لأستغلال هذه الطاقة حاضراً ومستقبلاً.
مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print