وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

كلية التربية
جاري تحميل اخر الاخبار ...

2017/03/28 | 05:56:26 صباحاً | : 66

حلقة نقاشية تخصصية في قسم العلوم التربوية والنفسية

 ناقشت التدريسية في قسم العلوم التربوية والنفسية بكلية التربية في الجامعة المستنصرية الاستاذ المساعد الدكتورة انتصار كاظم  تدني مستوى التعليم في العراق على وفق مقياس (دافوس) العالمي في محاضرة علمية ضمن النشاط الاسبوعي للقسم حضرها رئيس قسم العلوم التربوية والنفسية الاستاذ الدكتور سامي سوسة وعدد من اساتذة القسم  وقالت انتصار " يعتبر التعليم من المؤشرات المهمة لرقي المجتمعات وتطورها والرقي بثقافتها الى الأعلى ذلك ان الشعوب المتقدمة تهتم اهتماماً كبيراً في مجال التعليم في مراحلة المختلفة انتهاء بالدراسات والبحوث والتأليف والدوائر العلمية وابتداء من الروضة والابتدائية هنا لابد من الارتقاء بالواقع التعليمي في العراق من خلال تطوير المناهج كي تلائم التطورات الحالية, واقامة دورات تأهيلية وتطويرية للكوادر التدريسية ,الاهتمام الجدي برياض الاطفال وتقديم الدعم الذي اعتبره اغلب الحاضرين الاهم ، وكذلك الاهتمام الجدي بمتابعة ومراقبة الهيئات التدريسية ومراقبة مستوى المدارس وتشجيع المتفوقين من الطلاب، فضلا عن اعادة صياغة قوانين التي تخص التعليم. واضافت ان التطوير في العملية التعليمية  له فوائد عديدة منها توفير اجواء من الانفتاح والنقاش الايجابي وتوفير الفرص لتنمية اخلاقيات العمل الاكاديمي وتعزيز الثقة لتمكين الاساتذة من المشاركة البناءة في تحقيق اهداف الجامعة وكذلك في توفير البيئة المناسبة لتشجيع التعلم الذاتي المستمر"،مشيرة الى ان " مسؤولية تحديد احتياجات الاستاذ التدريبية مسؤولية مشتركة بين الاستاذ والقسم والجامعة ويحتاج هذا الى متابعة مستمرة لغرض تأمين فرص المشاركة في البرامج والانشطة التدريبية".

حلقة نقاشية تخصصية في قسم العلوم التربوية والنفسية

حلقة نقاشية تخصصية في قسم العلوم التربوية والنفسية
حلقة نقاشية تخصصية في قسم العلوم التربوية والنفسية
 ناقشت التدريسية في قسم العلوم التربوية والنفسية بكلية التربية في الجامعة المستنصرية الاستاذ المساعد الدكتورة انتصار كاظم  تدني مستوى التعليم في العراق على وفق مقياس (دافوس) العالمي في محاضرة علمية ضمن النشاط الاسبوعي للقسم حضرها رئيس قسم العلوم التربوية والنفسية الاستاذ الدكتور سامي سوسة وعدد من اساتذة القسم  وقالت انتصار " يعتبر التعليم من المؤشرات المهمة لرقي المجتمعات وتطورها والرقي بثقافتها الى الأعلى ذلك ان الشعوب المتقدمة تهتم اهتماماً كبيراً في مجال التعليم في مراحلة المختلفة انتهاء بالدراسات والبحوث والتأليف والدوائر العلمية وابتداء من الروضة والابتدائية هنا لابد من الارتقاء بالواقع التعليمي في العراق من خلال تطوير المناهج كي تلائم التطورات الحالية, واقامة دورات تأهيلية وتطويرية للكوادر التدريسية ,الاهتمام الجدي برياض الاطفال وتقديم الدعم الذي اعتبره اغلب الحاضرين الاهم ، وكذلك الاهتمام الجدي بمتابعة ومراقبة الهيئات التدريسية ومراقبة مستوى المدارس وتشجيع المتفوقين من الطلاب، فضلا عن اعادة صياغة قوانين التي تخص التعليم. واضافت ان التطوير في العملية التعليمية  له فوائد عديدة منها توفير اجواء من الانفتاح والنقاش الايجابي وتوفير الفرص لتنمية اخلاقيات العمل الاكاديمي وتعزيز الثقة لتمكين الاساتذة من المشاركة البناءة في تحقيق اهداف الجامعة وكذلك في توفير البيئة المناسبة لتشجيع التعلم الذاتي المستمر"،مشيرة الى ان " مسؤولية تحديد احتياجات الاستاذ التدريبية مسؤولية مشتركة بين الاستاذ والقسم والجامعة ويحتاج هذا الى متابعة مستمرة لغرض تأمين فرص المشاركة في البرامج والانشطة التدريبية".
مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print