وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

الصفحة الرئيسية
جاري تحميل اخر الاخبار ...

2017/12/07 | 09:17:39 صباحاً | : 52

الجامعة المستنصرية تنظم ندوة علمية عن الفرص والتحديات التي تواجه المصارف بعد القضاء على تنظيم داعش

نظم قسم العلوم المالية والمصرفية في كلية الإدارة والإقتصاد بالجامعة المستنصرية ندوة علمية بعنوان (الفرص والتحديات التي تواجه المصارف مابعد داعش) على قاعة المقريزي للدراسات العليا في الكلية بمشاركة عميد الكلية ومدير عام البنك المركزي العراقي ونخبة من التدريسيين والباحثين والمختصين.

وتضمنت الندوة ، إلقاء الضوء على أبرز الفرص الإستثمارية المتاحة أمام المصارف العراقية الحكومية والخاصة ، بعد تحرير معظم المحافظات والمدن والقرى العراقية من الوجود الداعشي ، الذي ساهم بخراب وتدمير البنى التحتية ، وكيف يمكن أن تلعب هذه المصارف دوراً في إعادة الإعمار من خلال تمويل المشاريع الإستثمارية في عموم العراق ولاسيما المحافظات المحررة.

وتطرقت الندوة أيضاً ، إلى العقبات والتحديات التي يمكن أن تواجه المصارف بعد عملية التخلص من تنظيم داعش الإرهابي ، الذي إستنزف جزء من ثروات البلد وكيف يمكن التغلب على هذه العقبات ، لاسيما في ضل إنخفاض اسعار النفط الذي يشكل المورد الأساس لخزينة الدولة ، الأمر الذي فرض على الحكومة الإتجاه نحو جذب الإستثمارات الداخلية والخارجية ، للنهوض بالإقتصاد الوطني وتحريرره من التبعية لأسعار النفط ، حيث أكدت الندوة على أن هذه المصارف إذا ما أتيحت لها الفرصة ، يمكن أن تلعب دوراً كبيراً في تمويل هذه الإستثمارات ، مما يعود بالفائدة على عجلة الإقتصاد العراقي.

وفي الختام الندوة وزع عميد الكلية الدكتور قصي الجابري الشهادات التقديرية على المشاركين متمنيا لهم المزيد من العطاء العلمي لخدمة البلد.    

الجامعة المستنصرية تنظم ندوة علمية عن الفرص والتحديات التي تواجه المصارف بعد القضاء على تنظيم داعش

الجامعة المستنصرية تنظم ندوة علمية عن الفرص والتحديات التي تواجه المصارف بعد القضاء على تنظيم داعش
الجامعة المستنصرية تنظم ندوة علمية عن الفرص والتحديات التي تواجه المصارف بعد القضاء على تنظيم داعش

نظم قسم العلوم المالية والمصرفية في كلية الإدارة والإقتصاد بالجامعة المستنصرية ندوة علمية بعنوان (الفرص والتحديات التي تواجه المصارف مابعد داعش) على قاعة المقريزي للدراسات العليا في الكلية بمشاركة عميد الكلية ومدير عام البنك المركزي العراقي ونخبة من التدريسيين والباحثين والمختصين.

وتضمنت الندوة ، إلقاء الضوء على أبرز الفرص الإستثمارية المتاحة أمام المصارف العراقية الحكومية والخاصة ، بعد تحرير معظم المحافظات والمدن والقرى العراقية من الوجود الداعشي ، الذي ساهم بخراب وتدمير البنى التحتية ، وكيف يمكن أن تلعب هذه المصارف دوراً في إعادة الإعمار من خلال تمويل المشاريع الإستثمارية في عموم العراق ولاسيما المحافظات المحررة.

وتطرقت الندوة أيضاً ، إلى العقبات والتحديات التي يمكن أن تواجه المصارف بعد عملية التخلص من تنظيم داعش الإرهابي ، الذي إستنزف جزء من ثروات البلد وكيف يمكن التغلب على هذه العقبات ، لاسيما في ضل إنخفاض اسعار النفط الذي يشكل المورد الأساس لخزينة الدولة ، الأمر الذي فرض على الحكومة الإتجاه نحو جذب الإستثمارات الداخلية والخارجية ، للنهوض بالإقتصاد الوطني وتحريرره من التبعية لأسعار النفط ، حيث أكدت الندوة على أن هذه المصارف إذا ما أتيحت لها الفرصة ، يمكن أن تلعب دوراً كبيراً في تمويل هذه الإستثمارات ، مما يعود بالفائدة على عجلة الإقتصاد العراقي.

وفي الختام الندوة وزع عميد الكلية الدكتور قصي الجابري الشهادات التقديرية على المشاركين متمنيا لهم المزيد من العطاء العلمي لخدمة البلد.    

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print