وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

كلية التربية
جاري تحميل اخر الاخبار ...

2017/05/17 | 12:51:47 صباحاً | : 9

تدريسي من كلية التربية يشارك في مؤتمر دولي بجامعة زاخو

شارك التدريسي في قسم التاريخ بكلية التربية في الجامعة المستنصرية الاستاذ المساعد الدكتور نزار علوان  في مؤتمر دولي في جامعة زاخو للفترة من 18 الى 20 نيسان 2017 لمختلف التخصصات . واكد علوان في تصريح لشعبة الاعلام والعلاقات العامة ان المؤتمر  ضم 120 باحثا من مختلف دول العالم وقد عرضت موضوعي المعنون ( جسر زاخو الاثري في المصنفات العربية والغربية.في اول جلسة للمؤتمر بعد الافتتاح مباشرة استعرضت فيه تاريخ بناء الجسر واهميتة التاريخية لمدينة زاخو ، فضلا عن التنقيبات الاثرية التي اجريت عليه. واضاف تناولت تلك الدراسة جسر زاخو الاثري في المصادر العربية والغربية من خلال الاطلاع على نصوصها التي بينت موقع الجسر الذي ينتصب على نهر الخابور في الجانب الجنوبي الشرقي من مدينة زاخو ، ويبلغ طوله 114 متراما عرضة 4 امتار 70 سانتمتر والارتفاع بينه وبين مستوى سطح الماء15 متر وهو قائم على خمسةعقود ، مبني من الاحجار المهندمة والمصنوعة من الكلسواظهرت الدراسةتباين المصادر واختلافها في تحديد الحقبة الزمنية التي اليها يعود اليها بناء الجسرفهناك من يرى بان تشيده تم في عام 401 ق .م على يد القائد اليوناني زينفون ،مشيرا الى هناك من يرىبانه يرجع الى العهد المقدوني، واخرين يرون بانه روماني في تصميمه وطرازه ،ومصادر قالت بانه من العهد الدوتسكي ، اومن الحقبة الاتابكية من عصر بدر الدين لؤلؤ ، او قد يكون عباسي كما قال خضر العباسي في كتابه تاريخ بلدة زاخو والجسر العباسي ، واقيم الجسر في بقعة جغرافية اذ أنشأ على احد طرق القوافل التجارية حيث ممر زاخو الشهير وهو الطريق البري الوحيد الذي يمر بشرقي دجلة .وفي الوقت الحالي اجريت عليه عدة تنقيبات أثريةبدأت عام 1942 لكنها لازالت فقيرة جدا.

تدريسي من كلية التربية يشارك في مؤتمر دولي بجامعة زاخو

تدريسي من كلية التربية يشارك في مؤتمر دولي بجامعة زاخو
تدريسي من كلية التربية يشارك في مؤتمر دولي بجامعة زاخو
شارك التدريسي في قسم التاريخ بكلية التربية في الجامعة المستنصرية الاستاذ المساعد الدكتور نزار علوان  في مؤتمر دولي في جامعة زاخو للفترة من 18 الى 20 نيسان 2017 لمختلف التخصصات . واكد علوان في تصريح لشعبة الاعلام والعلاقات العامة ان المؤتمر  ضم 120 باحثا من مختلف دول العالم وقد عرضت موضوعي المعنون ( جسر زاخو الاثري في المصنفات العربية والغربية.في اول جلسة للمؤتمر بعد الافتتاح مباشرة استعرضت فيه تاريخ بناء الجسر واهميتة التاريخية لمدينة زاخو ، فضلا عن التنقيبات الاثرية التي اجريت عليه. واضاف تناولت تلك الدراسة جسر زاخو الاثري في المصادر العربية والغربية من خلال الاطلاع على نصوصها التي بينت موقع الجسر الذي ينتصب على نهر الخابور في الجانب الجنوبي الشرقي من مدينة زاخو ، ويبلغ طوله 114 متراما عرضة 4 امتار 70 سانتمتر والارتفاع بينه وبين مستوى سطح الماء15 متر وهو قائم على خمسةعقود ، مبني من الاحجار المهندمة والمصنوعة من الكلسواظهرت الدراسةتباين المصادر واختلافها في تحديد الحقبة الزمنية التي اليها يعود اليها بناء الجسرفهناك من يرى بان تشيده تم في عام 401 ق .م على يد القائد اليوناني زينفون ،مشيرا الى هناك من يرىبانه يرجع الى العهد المقدوني، واخرين يرون بانه روماني في تصميمه وطرازه ،ومصادر قالت بانه من العهد الدوتسكي ، اومن الحقبة الاتابكية من عصر بدر الدين لؤلؤ ، او قد يكون عباسي كما قال خضر العباسي في كتابه تاريخ بلدة زاخو والجسر العباسي ، واقيم الجسر في بقعة جغرافية اذ أنشأ على احد طرق القوافل التجارية حيث ممر زاخو الشهير وهو الطريق البري الوحيد الذي يمر بشرقي دجلة .وفي الوقت الحالي اجريت عليه عدة تنقيبات أثريةبدأت عام 1942 لكنها لازالت فقيرة جدا.
مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print