وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

كلية الطب
جاري تحميل اخر الاخبار ...

الأحد 29 نوفمبر 2015 | 12:03 مساءً | عدد القراءات :

مناقشة بحث بورد

تمت مناقشة بحث الطالبة سناريا سمير عزيز والموسوم ( Neonatal mortality by attempted route of delivery in early preterm birth نسبة الوفيات بالمقارنة مع طريقة الولادة في الولادة البكرة ) والمقدم الى المجلس العراقي للاختصاصات الطبية – بورد النسائية والتوليد وهي إحدى متطلبات نيل شهادة ( البورد ) وقد تم قبولها ، وذلك في يوم الاثنين المصادف 17/3/2014 وعلى قاعة الدراسات العليا في فرع النسائية والتوليد في كلية الطب / الجامعة المستنصرية ، وبينت الباحثة إن الولادة المبكرة هي ولادة الطفل قبل 37 أسبوع كاملة إلى حد قابلية الحياة بعد 24 أسبوع , وان الولادة المبكرة مترابطة بازدياد معدل وفيات الأجنة وان الطريقة المثلى للولادة تبقى محيرة لحد الآن , وتهدف الدراسة إلى استعمال دراسة جماعية معاصرة والتي تبين التطبيقات السريرية الحالية على الولادة والطفل حديثي الولادة لمعرفة النذير الذي يؤدي إلى الولادة المبكرة قبل 32 أسبوع من الحمل وتقييم تأثير تحديد نوع الولادة على نسبة وفيات الأجنة بالنسبة للحمل المفرد في الولادة المبكرة المقسم حسب الوضع رأسي أو معتل المقعد , واستنتجت الدراسة إن نسبة الوفيات تزداد مع الولادة القيصرية مع نضوح السائل الأمنيوسي , أما في وضع اعتلال المقعد فان الوفيات تزداد مع الولادة الطبيعية , وتنصح الباحثة إننا نحتاج إلى بحوث أكثر وعدد حالات أكثر لمعرفة التأثير على المدى القصير والبعيد والفائدة والخطورة من طريقة الولادة , وكانت لجنة المناقشة مؤلفة من أ.د معد مهدي شلال (رئيساً) وعضوية كل من أ.م.د ميسون الموسوي وأ.م.د سمر سرسم و إشراف أ.د ندى صالح أمين ،هذا وحضرها مجموعة من الأساتذة والأطباء وطلبة الدراسات العليا ... بقلم: شريف هاشم تصوير: علي مظلوم

مناقشة بحث بورد

مناقشة بحث بورد
مناقشة بحث بورد
تمت مناقشة بحث الطالبة سناريا سمير عزيز والموسوم ( Neonatal mortality by attempted route of delivery in early preterm birth نسبة الوفيات بالمقارنة مع طريقة الولادة في الولادة البكرة ) والمقدم الى المجلس العراقي للاختصاصات الطبية – بورد النسائية والتوليد وهي إحدى متطلبات نيل شهادة ( البورد ) وقد تم قبولها ، وذلك في يوم الاثنين المصادف 17/3/2014 وعلى قاعة الدراسات العليا في فرع النسائية والتوليد في كلية الطب / الجامعة المستنصرية ، وبينت الباحثة إن الولادة المبكرة هي ولادة الطفل قبل 37 أسبوع كاملة إلى حد قابلية الحياة بعد 24 أسبوع , وان الولادة المبكرة مترابطة بازدياد معدل وفيات الأجنة وان الطريقة المثلى للولادة تبقى محيرة لحد الآن , وتهدف الدراسة إلى استعمال دراسة جماعية معاصرة والتي تبين التطبيقات السريرية الحالية على الولادة والطفل حديثي الولادة لمعرفة النذير الذي يؤدي إلى الولادة المبكرة قبل 32 أسبوع من الحمل وتقييم تأثير تحديد نوع الولادة على نسبة وفيات الأجنة بالنسبة للحمل المفرد في الولادة المبكرة المقسم حسب الوضع رأسي أو معتل المقعد , واستنتجت الدراسة إن نسبة الوفيات تزداد مع الولادة القيصرية مع نضوح السائل الأمنيوسي , أما في وضع اعتلال المقعد فان الوفيات تزداد مع الولادة الطبيعية , وتنصح الباحثة إننا نحتاج إلى بحوث أكثر وعدد حالات أكثر لمعرفة التأثير على المدى القصير والبعيد والفائدة والخطورة من طريقة الولادة , وكانت لجنة المناقشة مؤلفة من أ.د معد مهدي شلال (رئيساً) وعضوية كل من أ.م.د ميسون الموسوي وأ.م.د سمر سرسم و إشراف أ.د ندى صالح أمين ،هذا وحضرها مجموعة من الأساتذة والأطباء وطلبة الدراسات العليا ... بقلم: شريف هاشم تصوير: علي مظلوم
مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print