وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

كلية الصيدلة
جاري تحميل اخر الاخبار ...

الأحد 29 نوفمبر 2015 | 12:03 مساءً | عدد القراءات :

مناقشة طالبة ماجستير

حصلت الصيدلانية ( شهد حسين مجيد ) / اختصاص صيدلة / صيدلانيات على شهادة الماجستير عن رسالتها الموسومة ( تقييم مقارن للادوية المحملة على جسيمات النانوية وبدلائها على ذوبانية الدواء ونفاذيته ) والتي نوقشت يوم الخميس الموافق 3/9/2015 في قاعة الصادق (ع ) .حيث ترأس لجنة المناقشة الاستاذ المساعد الدكتور منذر فيصل مهدي وضمت عضوية كل من الاستاذ المساعد الدكتور موفق غريب والمدرس الدكتورة ودواد كمال علي وبأشراف الاستاذ الدكتور عاشور حمود داود والاستاذ المساعد الدكتورة نضال خزعل مرعي . تطرقت الدراسة الى ان النواقل النانوية هي جسيمات متناهية الصغر ذات احجام بين 1 الى 100 نانومتر حيث ان الادوية او المواد الفعالة بايولوجيا تذاب تشترك او تغلف فيها والتي تمتص او تعلق المواد الفعالة هذه الدراسة تتعلق بادخال الجسيمات النانوية كاستراتيجية واعدة للنواقل النانوية لتطوير انظمة التسليم الجديدة لانجاز مثل هذة الاستراتيجة يوجد هناك نوعان من الجسميات النانوية هيدروكسيدات مزدوجة الطبقة ( حديد ثنائي التكافؤ – حديد ثلاثي التكافؤ ) و ( مغنيسوم ثنائي التكافؤ – حديد ثلاثي التكافؤ ) قد حضرت وكل واحدة منها على حدة حملت بنوعين من الادوية منتيلوكاست صوديوم ( النوع الثاني ) وسيفدنير ( النوع الرابع ) عن طريق استعمال طريقتنان لتحميل الادوية طريقة التبادل الايوني وطريقة الاقحام . اظهرت النتائج ان كلا الدوائين قد ادخلوا بطريقة ناجحة مع جسيمات النانوية هيدروكسيدات مزدوجة الطبقة . قياسات احجام الجزيئات بواسطة جهاز نقل الالكترون المجهري اظهرت ان حجم الجزيئة للهيدروكسيدات مزدوجة الطبقة ( حديد ثنائي التكافؤ – حديد ثلاثي التكافؤ) كان 45 نانومتر 78 نانومتر للهيدروكسيدات مزدوجة الطبقة ( مغنيسيوم ثنائي التكافؤ – حديد ثلاثي التكافؤ ) وهذا الحجم ازداد بعد التحميل بالسيفدنير ليصبح 62 نانومتر 88 نانومتر للهيدروكسيدات مزدوجة الطبقة المحملة بالسيفدنير (حديد ثنائي التكافؤ – حديد ثلاثي التكافؤ) (مغنيسيوم ثنائي التكافؤ – حديد ثلاثي التكافؤ ) بالتسلسل وان احجام الجزيئات للهيدروكسيدات مزدوجة الطبقة بعد تحميلها بالمونتيلوكاست اصبح 65 نانومتر 90 نانومتر للهيدروكسيدات مزدوجة الطبقة المحملة بالمونتيلوكاست (حديد ثنائي التكافؤ – حديد ثلاثي التكافؤ) (مغنيسيوم ثنائي التكافؤ – حديد ثلاثي التكافؤ) بالتسلسل . صور الهيدروكسيدات مزدوجة الطبقة (حديد ثنائي التكافؤ – حديد ثلاثي التكافؤ )التي اخذت بجاهز المجهر الالكتروني اظهرت ان هيكله اكثر اندماج وغير مسامي مع توزيع متناظم اكثر من الهيدروكسيدات مزدوجة الطبقة (مغنيسيوم ثنائي التكافؤ – حديد ثلاثي التكافؤ ) . الاستنتاج النهائي يظهر ان الهيروكسيدات المزدوجة الطبقة المحظرة يمكن استخدامها كنواقل نانوية لكلا نوعا الادوية ( الثاني والرابع ) وان هيدروكسيدات مزدوجة الطبقة (حديد ثنائي التكافؤ – حديد ثلاثي التكافؤ ) اكثر ملائمة من هيدروكسيدات مزدوجة الطبقة (مغنيسيوم ثنائي التكافؤ – حديد ثلاثي التكافؤ ) نظرا لقدرة التحميل الاعلى احجام الجزيئات الاصغر ونمط تحرر الادوية الابطئ التي تجعل منه اكثر ملائمة لتصميم اشكال ادوية ذات تحرر مستمر

مناقشة طالبة ماجستير

مناقشة طالبة ماجستير
مناقشة طالبة ماجستير
حصلت الصيدلانية ( شهد حسين مجيد ) / اختصاص صيدلة / صيدلانيات على شهادة الماجستير عن رسالتها الموسومة ( تقييم مقارن للادوية المحملة على جسيمات النانوية وبدلائها على ذوبانية الدواء ونفاذيته ) والتي نوقشت يوم الخميس الموافق 3/9/2015 في قاعة الصادق (ع ) .حيث ترأس لجنة المناقشة الاستاذ المساعد الدكتور منذر فيصل مهدي وضمت عضوية كل من الاستاذ المساعد الدكتور موفق غريب والمدرس الدكتورة ودواد كمال علي وبأشراف الاستاذ الدكتور عاشور حمود داود والاستاذ المساعد الدكتورة نضال خزعل مرعي . تطرقت الدراسة الى ان النواقل النانوية هي جسيمات متناهية الصغر ذات احجام بين 1 الى 100 نانومتر حيث ان الادوية او المواد الفعالة بايولوجيا تذاب تشترك او تغلف فيها والتي تمتص او تعلق المواد الفعالة هذه الدراسة تتعلق بادخال الجسيمات النانوية كاستراتيجية واعدة للنواقل النانوية لتطوير انظمة التسليم الجديدة لانجاز مثل هذة الاستراتيجة يوجد هناك نوعان من الجسميات النانوية هيدروكسيدات مزدوجة الطبقة ( حديد ثنائي التكافؤ – حديد ثلاثي التكافؤ ) و ( مغنيسوم ثنائي التكافؤ – حديد ثلاثي التكافؤ ) قد حضرت وكل واحدة منها على حدة حملت بنوعين من الادوية منتيلوكاست صوديوم ( النوع الثاني ) وسيفدنير ( النوع الرابع ) عن طريق استعمال طريقتنان لتحميل الادوية طريقة التبادل الايوني وطريقة الاقحام . اظهرت النتائج ان كلا الدوائين قد ادخلوا بطريقة ناجحة مع جسيمات النانوية هيدروكسيدات مزدوجة الطبقة . قياسات احجام الجزيئات بواسطة جهاز نقل الالكترون المجهري اظهرت ان حجم الجزيئة للهيدروكسيدات مزدوجة الطبقة ( حديد ثنائي التكافؤ – حديد ثلاثي التكافؤ) كان 45 نانومتر 78 نانومتر للهيدروكسيدات مزدوجة الطبقة ( مغنيسيوم ثنائي التكافؤ – حديد ثلاثي التكافؤ ) وهذا الحجم ازداد بعد التحميل بالسيفدنير ليصبح 62 نانومتر 88 نانومتر للهيدروكسيدات مزدوجة الطبقة المحملة بالسيفدنير (حديد ثنائي التكافؤ – حديد ثلاثي التكافؤ) (مغنيسيوم ثنائي التكافؤ – حديد ثلاثي التكافؤ ) بالتسلسل وان احجام الجزيئات للهيدروكسيدات مزدوجة الطبقة بعد تحميلها بالمونتيلوكاست اصبح 65 نانومتر 90 نانومتر للهيدروكسيدات مزدوجة الطبقة المحملة بالمونتيلوكاست (حديد ثنائي التكافؤ – حديد ثلاثي التكافؤ) (مغنيسيوم ثنائي التكافؤ – حديد ثلاثي التكافؤ) بالتسلسل . صور الهيدروكسيدات مزدوجة الطبقة (حديد ثنائي التكافؤ – حديد ثلاثي التكافؤ )التي اخذت بجاهز المجهر الالكتروني اظهرت ان هيكله اكثر اندماج وغير مسامي مع توزيع متناظم اكثر من الهيدروكسيدات مزدوجة الطبقة (مغنيسيوم ثنائي التكافؤ – حديد ثلاثي التكافؤ ) . الاستنتاج النهائي يظهر ان الهيروكسيدات المزدوجة الطبقة المحظرة يمكن استخدامها كنواقل نانوية لكلا نوعا الادوية ( الثاني والرابع ) وان هيدروكسيدات مزدوجة الطبقة (حديد ثنائي التكافؤ – حديد ثلاثي التكافؤ ) اكثر ملائمة من هيدروكسيدات مزدوجة الطبقة (مغنيسيوم ثنائي التكافؤ – حديد ثلاثي التكافؤ ) نظرا لقدرة التحميل الاعلى احجام الجزيئات الاصغر ونمط تحرر الادوية الابطئ التي تجعل منه اكثر ملائمة لتصميم اشكال ادوية ذات تحرر مستمر
مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print