وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

كلية القانون
جاري تحميل اخر الاخبار ...

2016/04/28 | 08:42:43 مساءً | :

مشاركة في ندوة علمية في كلية القانون /جامعة بغداد

شاركت الاستاذ المساعد الدكتورة (بان حكمت الجاف) -التدريسية في كليتنا- في الندوة العلمية الموسومة (دور العشائر ورجال الدين في  العدالة التصالحية ) التي اقامها فرع القانون الجنائي في كلية القانون /جامعة بغداد يوم الثلاثاء الموافق (2016/4/19).وتمثلت المشاركة بورقة عمل تحت عنوان (الفصل العشائري ماله وماعليه).والتي تناولت التعريف بدور العشيرة في مجتمعنا العراقي لما لها من اهمية كونها مصدرا للقوة وصماما للامان وعنوانا للتكافل والتسامح..كما تم التأكيد على الدور الذي لعبته العشائر في اطار حفظ القانون في ظل الاوضاع التي مر بها بلدنا العزيز وحتى الوقت الراهن..وعلى الرغم من هذه الصورة الناصعة للعشيرة الا انه شابها مايعكرها اذ شهدت السنوات الاخيرة شيوع ظاهرة الفصول العشائرية التي حيدت عن الدورالمرسوم والمفترض لها والمتمثل بتأصيل وتعزيز العدالة التصالحية والسلم والامن المجتمعي حتى اصبحت من قبل البعض مصدرا للكسب السريع فيما فتحت بابا للرزق امام العاطلين عن العمل..وقدمت الورقة دراسة لظاهرة الفصول العشائرية واسباب تحولها من اداة لاخذ الحق من الظالم واعطاؤه للمظلوم  الى اداة للابتزاز والتهديد والاخطر من ذلك كله باتت الفصول العشائرية توجه الى فئات معينة في المجتمع نحو الاطباء مماادت هذه الظاهرة  الى هجرة الكفاءات خارج الوطن..  واختتمت التدريسية المشاركة ورقتها بالتأكيد على ان الواجب الاخلاقي والوطني بل وحتى الديني يفرض على رجال الدين الاكارم ورؤساء العشائر ووجهائها التوعية بخطورة اتساع نطاق الفصل العشائري والمساعدة على جعلها مقيدة بالهدف المرجو منها الا وهو درء الفتن وسد الذرائع وشفاء غل الصدور..

مشاركة في ندوة علمية في كلية القانون /جامعة بغداد

مشاركة في ندوة علمية في كلية القانون /جامعة بغداد
مشاركة في ندوة علمية في كلية القانون /جامعة بغداد
شاركت الاستاذ المساعد الدكتورة (بان حكمت الجاف) -التدريسية في كليتنا- في الندوة العلمية الموسومة (دور العشائر ورجال الدين في  العدالة التصالحية ) التي اقامها فرع القانون الجنائي في كلية القانون /جامعة بغداد يوم الثلاثاء الموافق (2016/4/19).وتمثلت المشاركة بورقة عمل تحت عنوان (الفصل العشائري ماله وماعليه).والتي تناولت التعريف بدور العشيرة في مجتمعنا العراقي لما لها من اهمية كونها مصدرا للقوة وصماما للامان وعنوانا للتكافل والتسامح..كما تم التأكيد على الدور الذي لعبته العشائر في اطار حفظ القانون في ظل الاوضاع التي مر بها بلدنا العزيز وحتى الوقت الراهن..وعلى الرغم من هذه الصورة الناصعة للعشيرة الا انه شابها مايعكرها اذ شهدت السنوات الاخيرة شيوع ظاهرة الفصول العشائرية التي حيدت عن الدورالمرسوم والمفترض لها والمتمثل بتأصيل وتعزيز العدالة التصالحية والسلم والامن المجتمعي حتى اصبحت من قبل البعض مصدرا للكسب السريع فيما فتحت بابا للرزق امام العاطلين عن العمل..وقدمت الورقة دراسة لظاهرة الفصول العشائرية واسباب تحولها من اداة لاخذ الحق من الظالم واعطاؤه للمظلوم  الى اداة للابتزاز والتهديد والاخطر من ذلك كله باتت الفصول العشائرية توجه الى فئات معينة في المجتمع نحو الاطباء مماادت هذه الظاهرة  الى هجرة الكفاءات خارج الوطن..  واختتمت التدريسية المشاركة ورقتها بالتأكيد على ان الواجب الاخلاقي والوطني بل وحتى الديني يفرض على رجال الدين الاكارم ورؤساء العشائر ووجهائها التوعية بخطورة اتساع نطاق الفصل العشائري والمساعدة على جعلها مقيدة بالهدف المرجو منها الا وهو درء الفتن وسد الذرائع وشفاء غل الصدور..
مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print