وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

كلية الآداب
جاري تحميل اخر الاخبار ...

2016/03/24 | 09:20:02 صباحاً | : 405

محاضرة ثقافية في كلية الآداب بعنوان (مفهوم المتصل الريفي والحضري عند ردفيلد)

اقام قسم الانثروبولوجيا التطبيقية في كلية الآداب بالجامعة المستنصرية محاضرة ثقافية بعنوان (مفهوم المتصل الريفي والحضري عند ردفيلد) برعاية عميد كلية الاداب الدكتورة فريدة جاسم داره ساهم فيها الدكتور مشحن زيد محمد، وقدَمَ المحاضِر الدكتور محمد جميل.

واستهل المحاضر حديثه عن رد روبرت ردفيلد وهو أحد الرواد البارزين في مجال دراسة المجتمع القروي بين الانثروبولوجيين الاجتماعيين، وأشار إلى ان "دراسته كشفت عن التغيرات الاجتماعية والاقتصادية في المجتمعات القروية النامية التي واجهت مشكلات عديدة تحت تأثير الحضارة الحديثة" لافتاً إلى ان "الاسرة والدين والقرية ثالوثاً ينضم سلوك الافراد و يقيم عليها الضبط الاجتماعي ويرسم هدف المجتمع و وسيلته الى ذلك الهدف" وأضاف المحاضر ان "المجتمع الحضري هو الأنموذج المثالي الثاني عند ردفيلد الذي يمثل المفهوم الاستقطابي المقابل لمفهوم المجتمع الشعبي" وزادَ المحاضر "كان ردفيلد يركز على ان دراسة القرية كثقافة مركبة لأنها تتزود بروافد فكرية متعددة عن طريق اتصالها بالانتاج العلمي والفكري للطبقات الاجتماعية الاخرى ومراكز الفكر في المدينة، ويلاحظ ان ردفيلد يستخدم مفهوم المجتمع القروي ليحل محل مفهوم المجتمع الشعبي"، وأشار المحاضر إلى ان "علماء الانثربولوجي توصلوا إلى نتائج مفادها ان الفلاحين لهم سمات معينة تجعلهم اعضاء في ثقافة الفلاحة التي تتجاوز الحدود الوطنية لمجتمعاتهم"، وفي نهاية المحاضرة تم طرح بعض الاسئلة للمناقشة والحوار من قبل الحاضرين، كما قدم معاون العميد للشؤون العلمية الدكتور فائز الشرع كتاب شكر وتقدير الى المحاضر.

محاضرة ثقافية في كلية الآداب بعنوان (مفهوم المتصل الريفي والحضري عند ردفيلد)

محاضرة ثقافية في كلية الآداب بعنوان (مفهوم المتصل الريفي والحضري عند ردفيلد)
محاضرة ثقافية في كلية الآداب بعنوان (مفهوم المتصل الريفي والحضري عند ردفيلد)

اقام قسم الانثروبولوجيا التطبيقية في كلية الآداب بالجامعة المستنصرية محاضرة ثقافية بعنوان (مفهوم المتصل الريفي والحضري عند ردفيلد) برعاية عميد كلية الاداب الدكتورة فريدة جاسم داره ساهم فيها الدكتور مشحن زيد محمد، وقدَمَ المحاضِر الدكتور محمد جميل.

واستهل المحاضر حديثه عن رد روبرت ردفيلد وهو أحد الرواد البارزين في مجال دراسة المجتمع القروي بين الانثروبولوجيين الاجتماعيين، وأشار إلى ان "دراسته كشفت عن التغيرات الاجتماعية والاقتصادية في المجتمعات القروية النامية التي واجهت مشكلات عديدة تحت تأثير الحضارة الحديثة" لافتاً إلى ان "الاسرة والدين والقرية ثالوثاً ينضم سلوك الافراد و يقيم عليها الضبط الاجتماعي ويرسم هدف المجتمع و وسيلته الى ذلك الهدف" وأضاف المحاضر ان "المجتمع الحضري هو الأنموذج المثالي الثاني عند ردفيلد الذي يمثل المفهوم الاستقطابي المقابل لمفهوم المجتمع الشعبي" وزادَ المحاضر "كان ردفيلد يركز على ان دراسة القرية كثقافة مركبة لأنها تتزود بروافد فكرية متعددة عن طريق اتصالها بالانتاج العلمي والفكري للطبقات الاجتماعية الاخرى ومراكز الفكر في المدينة، ويلاحظ ان ردفيلد يستخدم مفهوم المجتمع القروي ليحل محل مفهوم المجتمع الشعبي"، وأشار المحاضر إلى ان "علماء الانثربولوجي توصلوا إلى نتائج مفادها ان الفلاحين لهم سمات معينة تجعلهم اعضاء في ثقافة الفلاحة التي تتجاوز الحدود الوطنية لمجتمعاتهم"، وفي نهاية المحاضرة تم طرح بعض الاسئلة للمناقشة والحوار من قبل الحاضرين، كما قدم معاون العميد للشؤون العلمية الدكتور فائز الشرع كتاب شكر وتقدير الى المحاضر.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print