وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

كلية الآداب
جاري تحميل اخر الاخبار ...

2016/03/30 | 10:06:55 صباحاً | : 250

قراءة جديدة في نادي الكتاب بعنوان (الإسلاموية المتطرفة)

استضاف نادي الكتاب في أصبوحة جديدة الباحث والمترجم الدكتور وليد كاصد الزيدي الذي قدم قراءة في كتابه الموسوم (الإسلاموية المتطرفة) برعاية عمادة كلية الآداب وبإشراف الدكتور محمد النجم الذي قدم السيرة الذاتية للمحاضر الذي ألف عدة كتب في هذا المجال باللغة الفرنسية.
وعرف الباحث الإسلاموية بأنها حركة إسلامية دينية تعمل على أسلمة الحياة في المجالات السياسية والاجتماعية والاقتصادية، وأشار إلى التطرف والإرهاب للجماعات التكفيرية الموجودة حصراً في فرنسا، واعتمد في بحثه عن مصادر باللغة الفرنسية لمؤلفين فرنسيين تتحدث عن التطرف وعن حركة التكفيريين الفرنسيين في منطقة الشنرق الأوسط، وقدم الباحث رؤيا عن ماهية الحركات المتطرف التي يسمونها جهادية، فضلاً عن الإقبال المتزاد لهذه الحركات التكفيرية، حيث سجلت الاحصائيات أكثر من الف متطوع في صفوف التكفيريين في سوريا والعراق، حيث اعتبرت فرنسا أكبر الدول الأوروبية المُصدرة لهذه الحركات الإرهابية. 
وحضر القراءة جمعٌ من أساتذة كلية الآداب في الجامعة المستنصرية الذين أغنوا القراءة بمناقشاتهم القيمة

قراءة جديدة في نادي الكتاب بعنوان (الإسلاموية المتطرفة)

قراءة جديدة في نادي الكتاب بعنوان (الإسلاموية المتطرفة)
قراءة جديدة في نادي الكتاب بعنوان (الإسلاموية المتطرفة)
استضاف نادي الكتاب في أصبوحة جديدة الباحث والمترجم الدكتور وليد كاصد الزيدي الذي قدم قراءة في كتابه الموسوم (الإسلاموية المتطرفة) برعاية عمادة كلية الآداب وبإشراف الدكتور محمد النجم الذي قدم السيرة الذاتية للمحاضر الذي ألف عدة كتب في هذا المجال باللغة الفرنسية.
وعرف الباحث الإسلاموية بأنها حركة إسلامية دينية تعمل على أسلمة الحياة في المجالات السياسية والاجتماعية والاقتصادية، وأشار إلى التطرف والإرهاب للجماعات التكفيرية الموجودة حصراً في فرنسا، واعتمد في بحثه عن مصادر باللغة الفرنسية لمؤلفين فرنسيين تتحدث عن التطرف وعن حركة التكفيريين الفرنسيين في منطقة الشنرق الأوسط، وقدم الباحث رؤيا عن ماهية الحركات المتطرف التي يسمونها جهادية، فضلاً عن الإقبال المتزاد لهذه الحركات التكفيرية، حيث سجلت الاحصائيات أكثر من الف متطوع في صفوف التكفيريين في سوريا والعراق، حيث اعتبرت فرنسا أكبر الدول الأوروبية المُصدرة لهذه الحركات الإرهابية. 
وحضر القراءة جمعٌ من أساتذة كلية الآداب في الجامعة المستنصرية الذين أغنوا القراءة بمناقشاتهم القيمة
مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print