وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

كلية القانون
جاري تحميل اخر الاخبار ...

2016/05/17 | 04:04:38 مساءً | : 474

التصويت الالكتروني ماله وماعليه /مشاركة في حلقة نقاشية/ بيت الحكمة

شاركت م.د (يمامة محمد حسن)-التدريسية في كليتنا- في الحلقة النقاشية الموسومة (التطور العلمي واثره على القواعد القانونية) والتي اقامها قسم الدراسات القانونية في بيت الحكمة يوم الاحد الموافق (2016/5/15)..وتمثلت المشاركة بورقة بحثية تحت عنوان ( التصويت الالكتروني ماله وما عليه), وبينت الباحثة في ورقتها ان مفهوم التصويت الالكتروني  يعد إحدى وسائل التطور العلمي التي فرضتها التكنولوجيا الحديثة في النظم المقارنة,والتي اتجهت اغلبية الدول ومنها العراق الى الاخذ به...ويقصد بالتصويت الالكتروني استخدام الوسائل التقنية في التصويت مثل الاكشاك المغلقة المزودة بادوات الكترونية ،البرمجيات؛نظم المعالجة ووسائل الاتصالات ،ونظم البطاقة الذكية المحتوية على شريحة الكترونية فيها بيانات المصوت او نظم التعريف البايومترية المعتمدة على بصمة الاصبع او بصمة العين او بصمة الحامض النووي, وبينت الباحثة ان للتصويت الالكتروني اثارا ايجابية واخرى سلبية,   فالآثار الايجابية لاعمال التصويت الالكتروني تتمثل في دقة احتساب الاصوات وسرعة انجاز العمل واعلان نتائج الانتخابات مما يمنع اثارة الشكوك حيال نتائجها فضلا عن تقليل كلفة الكوادر البشرية العاملة ضمن برامج التصويت الاعتيادي...  اما الاثار السلبية في تطبيقه تتمثل في احتمالية اختراق النظام الالكتروني واضافة الالاف من الاصوات الوهمية سلبا او ايجابا او تخريب المنظومة الالكترونية بكاملها مما يستدعي اعادة العملية الانتخابية لعدم وجود اوليات ورقية يمكن الرجوع اليها في اعادة الاحتساب...كما ان نسبة الجهل الالكتروني الكبيرة في العراق تقف حائلا دون الاستفادة الحقيقية لهذا النظام كون الناخب ربما سيكلف غيره للتصويت بدله مايثير موضوع الامانة في هذا التصويت البديل   .... واختتمت الباحثة مشاركتها بعرض جملة من التوصيات من بينها  ضرورة توخي الحذر من استخدام التصويت الالكتروني لأنه سلاح ذو حدين الامر الذي يتطلب صياغة نصوص قانونية تعالج هذا الموضوع من حيث آلية ونطاق ممارسته فضلا عن نصوص عقابية تعالج وتتصدى لمن يحاول افساد المنظومة الاقتراعية او تخريبها.    

التصويت الالكتروني ماله وماعليه /مشاركة في حلقة نقاشية/ بيت الحكمة

التصويت الالكتروني ماله وماعليه /مشاركة في حلقة نقاشية/ بيت الحكمة
التصويت الالكتروني ماله وماعليه /مشاركة في حلقة نقاشية/ بيت الحكمة
شاركت م.د (يمامة محمد حسن)-التدريسية في كليتنا- في الحلقة النقاشية الموسومة (التطور العلمي واثره على القواعد القانونية) والتي اقامها قسم الدراسات القانونية في بيت الحكمة يوم الاحد الموافق (2016/5/15)..وتمثلت المشاركة بورقة بحثية تحت عنوان ( التصويت الالكتروني ماله وما عليه), وبينت الباحثة في ورقتها ان مفهوم التصويت الالكتروني  يعد إحدى وسائل التطور العلمي التي فرضتها التكنولوجيا الحديثة في النظم المقارنة,والتي اتجهت اغلبية الدول ومنها العراق الى الاخذ به...ويقصد بالتصويت الالكتروني استخدام الوسائل التقنية في التصويت مثل الاكشاك المغلقة المزودة بادوات الكترونية ،البرمجيات؛نظم المعالجة ووسائل الاتصالات ،ونظم البطاقة الذكية المحتوية على شريحة الكترونية فيها بيانات المصوت او نظم التعريف البايومترية المعتمدة على بصمة الاصبع او بصمة العين او بصمة الحامض النووي, وبينت الباحثة ان للتصويت الالكتروني اثارا ايجابية واخرى سلبية,   فالآثار الايجابية لاعمال التصويت الالكتروني تتمثل في دقة احتساب الاصوات وسرعة انجاز العمل واعلان نتائج الانتخابات مما يمنع اثارة الشكوك حيال نتائجها فضلا عن تقليل كلفة الكوادر البشرية العاملة ضمن برامج التصويت الاعتيادي...  اما الاثار السلبية في تطبيقه تتمثل في احتمالية اختراق النظام الالكتروني واضافة الالاف من الاصوات الوهمية سلبا او ايجابا او تخريب المنظومة الالكترونية بكاملها مما يستدعي اعادة العملية الانتخابية لعدم وجود اوليات ورقية يمكن الرجوع اليها في اعادة الاحتساب...كما ان نسبة الجهل الالكتروني الكبيرة في العراق تقف حائلا دون الاستفادة الحقيقية لهذا النظام كون الناخب ربما سيكلف غيره للتصويت بدله مايثير موضوع الامانة في هذا التصويت البديل   .... واختتمت الباحثة مشاركتها بعرض جملة من التوصيات من بينها  ضرورة توخي الحذر من استخدام التصويت الالكتروني لأنه سلاح ذو حدين الامر الذي يتطلب صياغة نصوص قانونية تعالج هذا الموضوع من حيث آلية ونطاق ممارسته فضلا عن نصوص عقابية تعالج وتتصدى لمن يحاول افساد المنظومة الاقتراعية او تخريبها.    
مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print