وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

كلية الآداب
جاري تحميل اخر الاخبار ...

2016/04/11 | 11:30:16 مساءً | :

حفل تأبيني في الجامعة المستنصرية بعنوان (من وهج دمك تَفجر حشدنا)

اقام قسم النشاطات الطلابية وبالتعاون مع هيئة الحشد الشعبي حفلاً تأبينيا في الجامعة المستنصرية تحت شعار (من وهج دمك تَفجر حشدنا) بمناسبة استشهاد المفكر الاسلامي السيد محمد باقر الصدر (قدس الله سره) واخته الشهيدة بنت الهدى (رضوان الله عليها) برعاية وحضور رئيس الجامعة المستنصرية ا.د. فلاح حسن الاسدي.
وقدَمَ الحفل الذي أُقيم في قاعة شهيد المحراب الدكتور فائز الشرع، بحضور شيخ المجاهدين السيد هادي العامري ممثلا عن هيئة الحشد الشعبي والوفود المشاركة من العلماء الافاضل من اطياف المجتمع العراقي كافة، وبدأ الحفل بالنشيد الوطني وقراءة اي من الذكر الحكيم ثم قراءة سورة الفاتحة وقوفا ترحما لشهداء العراق، ثم القى الاستاذ الدكتور فلاح الاسدي رئيس الجامعة المستنصرية كلمةً تحدث فيها عن النتاج الفكري الثر الذي قدمه الشهيد الصدر في مختلف مجالات الحياة وثقافته النيرة، مشيراً إلى ان "هذه الثقافة هدفها الوصول الى مجتمع انساني تسوده القيم الفضيلة والعدالة بين كل البشر" وأضاف ان "الشهيد الصدر علمنا الوقوف ضد الطغاة والظلم ودأبت المستنصرية على اقامت هذا الاحتفال تذكيرا بهذا التراث الثر الذي تركه لنا وإكراماً لدمائه الزكية من اجل العراق وحريته" ثم تحدث بعد ذلك السيد هادي العامري الذي اكد ان "الحديث عن الصدر هو الحديث عن مشروع حضاري متكامل لشخص كان مفكرا ومرجعا وقائدا ومصلحا تصدى لأعتى نظام عرفه التاريخ".
وتم أثناء الحفل تكريم الاطفال اليتامى من تلعفر من الذين تعرضوا للإبادة من قبل تنظيم داعش الإجرامي، ثم تكريم عائلة الشهيد جلال كامل من قبل السيد هادي العامري ورئيس الجامعة المستنصرية، والقى الشاعر محسن الجوراني قصيدة بعنوان "الق الصدر في سماء الحشد الشعبي" ثم القى الشاعر عدنان الجبوري الذي حل ضيفا في الجامعة المستنصرية من محافظة صلاح الدين قصيدة رائعة جسدت معنى الخلود للشهيد الصدر"، وحضر الحفل التأبيني عمداء كليات الجامعة المستنصرية ورؤساء الاقسام العلمية وطلبة الدراسات العليا والاولية.

حفل تأبيني في الجامعة المستنصرية بعنوان (من وهج دمك تَفجر حشدنا)

حفل تأبيني في الجامعة المستنصرية بعنوان (من وهج دمك تَفجر حشدنا)
حفل تأبيني في الجامعة المستنصرية بعنوان (من وهج دمك تَفجر حشدنا)
اقام قسم النشاطات الطلابية وبالتعاون مع هيئة الحشد الشعبي حفلاً تأبينيا في الجامعة المستنصرية تحت شعار (من وهج دمك تَفجر حشدنا) بمناسبة استشهاد المفكر الاسلامي السيد محمد باقر الصدر (قدس الله سره) واخته الشهيدة بنت الهدى (رضوان الله عليها) برعاية وحضور رئيس الجامعة المستنصرية ا.د. فلاح حسن الاسدي.
وقدَمَ الحفل الذي أُقيم في قاعة شهيد المحراب الدكتور فائز الشرع، بحضور شيخ المجاهدين السيد هادي العامري ممثلا عن هيئة الحشد الشعبي والوفود المشاركة من العلماء الافاضل من اطياف المجتمع العراقي كافة، وبدأ الحفل بالنشيد الوطني وقراءة اي من الذكر الحكيم ثم قراءة سورة الفاتحة وقوفا ترحما لشهداء العراق، ثم القى الاستاذ الدكتور فلاح الاسدي رئيس الجامعة المستنصرية كلمةً تحدث فيها عن النتاج الفكري الثر الذي قدمه الشهيد الصدر في مختلف مجالات الحياة وثقافته النيرة، مشيراً إلى ان "هذه الثقافة هدفها الوصول الى مجتمع انساني تسوده القيم الفضيلة والعدالة بين كل البشر" وأضاف ان "الشهيد الصدر علمنا الوقوف ضد الطغاة والظلم ودأبت المستنصرية على اقامت هذا الاحتفال تذكيرا بهذا التراث الثر الذي تركه لنا وإكراماً لدمائه الزكية من اجل العراق وحريته" ثم تحدث بعد ذلك السيد هادي العامري الذي اكد ان "الحديث عن الصدر هو الحديث عن مشروع حضاري متكامل لشخص كان مفكرا ومرجعا وقائدا ومصلحا تصدى لأعتى نظام عرفه التاريخ".
وتم أثناء الحفل تكريم الاطفال اليتامى من تلعفر من الذين تعرضوا للإبادة من قبل تنظيم داعش الإجرامي، ثم تكريم عائلة الشهيد جلال كامل من قبل السيد هادي العامري ورئيس الجامعة المستنصرية، والقى الشاعر محسن الجوراني قصيدة بعنوان "الق الصدر في سماء الحشد الشعبي" ثم القى الشاعر عدنان الجبوري الذي حل ضيفا في الجامعة المستنصرية من محافظة صلاح الدين قصيدة رائعة جسدت معنى الخلود للشهيد الصدر"، وحضر الحفل التأبيني عمداء كليات الجامعة المستنصرية ورؤساء الاقسام العلمية وطلبة الدراسات العليا والاولية.
مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print