وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

كلية العلوم السياسية
جاري تحميل اخر الاخبار ...

2016/12/28 | 08:08:13 صباحاً | :

توثيق نشاطات لجنة تحصين /طلبة جامعتنا من الفكرالداعشي التكفيري (دواعش العصر)


 الندوة الاولى/كلية الهندسة 21/12/2016 على بركة الله وحسناته باشرت لجنة تحصين طلبة جامعتنا من الفكر الداعشي التكفيري(دواعش العصر),برئاسة الاستاذ عبد الامير محسن جبار الاسدي وعضوية كل من الاستاذ الدكتور عادل ياسر ,الاستاذ المساعد الدكتورة فاطمة حسين سلومي المدرس الدكتور محمد هاشم البطاط بأولى نشاطها والمبادرة بزيارة كلية الهندسة /الجامعة المستنصرية واستقبل رئاسة اللجنة واعضائها الاستاذ الدكتور محمد الانباري عميد كلية الهندسة وعدد من اساتذة الكلية بعدها توجهت اللجنة الى قاعة البيروني في الكلية المذكورة والقاء المحاضرة الخاصة بتحصين طلبة الكليات , والتي حضرها عميد الكلية وعدد من الاساتذة وجمع غفير من طلبة كلية الهندسةلتقسم المحاضرة الى ثلاثة محاورابداها الاستاذ الدكتور عبد الامير محسن جبار الذي اثنى على جهود عمادة كلية الهندسة ومساندتها في تسهيل مهمة هذه اللجنة ثم بعد ذلك تطرق الى اهمية تحصين طلبة الكليات في ظل المرحلة الصعبة التي يمر بها عراقنا الحبيب والتحديات التي تواجهها المنطقة فوجود عصابات داعش الإرهابية لا  تشكل خطراً فقط على العراق بل على العالم اجمع لذلك ماتقوم به هذه الجماعات لايقتصر فقط على العراق فحسب بل على العالم مطالباً الطلبة بضرورة محاربة هؤلاء الجماعات بالفكر والعلم محذراً من كل اشكال التطرف الذي يمارس من قبل التكفيريين الذين لادين لهم في كسب الشباب وبأساليب مختلفة الهدف منها ضعف التعليم وتخريبه وهذا ماتريده هذه الجماعات موكداً في نهاية المحاضرة الى ضرورة مساندة قواتنا المقاتلة وهذا ياتي من خلال الاصرار والمثابرة على مواصلة التعليم والعلم ,بعدها جاءت محاضرةالاستاذ المساعد الدكتور عادل ياسر عن تأثير التطرف اجتماعياً فالتطرف بعيداً عن الغلو والاسراف والبعيد عن الاعتدال ,يمكن ان يخترق المجتمع بكل سهولة لذلك طالب الطلبة بتحمل مسؤولية الابتعاد عن التطرف حتى لو كان التطرف في الحديث ومحاربة كل الخطابات المتطرفة لانه قد يتحول الى سلوك ظاهري في المجتمع يضر الجميع وفي مختلف مجالات العمل  اعقبة بعد ذلك محاضرة الاستاذ المساعد الدكتورة فاطمة حسين سلومي والتي تتعلق بسبل تشخيص ومعالجة الخطاب الاعلامي المتطرف وعن اهمية الاعلام وتأثيره بالتطرف فبقدر مايكون الاعلام وبكل اشكاله المطبوعة والمرئية والمسموعة وسيلة لمواجهه قضايا التطرف والارهاب قد يكون ايضاً وفي الوقت نفسه وسيلة لتمرير افكار العنف, محذرة طلبة الكليات من اختراق العصابات الارهابية شبكات التواصل الاجتماعية مستغلة في ذلك الاعداد الكبيرة للطلبة, الذين  يستخدمون  هذه الشبكات مثل الماسنجر,الفايبر ,الواتساب فتحاول هذه الجماعات تقديم الاغراءات لهم من خلال المنح والهجرة او تقديم مشاريع وهمية مستغلة شريحة الشباب الذين يعانون من البطالة وقلة فرص العمل لذلك طالبت بضرورة ان يرى ويعرف جيل الشباب  الخطاب الاعلامي المعتدل والذي تتحمل مسؤوليته وسائل الاعلام وتحديداً المحطات الفضائية التي عليهاالالتزام بوثيقة شرف وسلوك المهنة  تجاه الاعلام المحايد.. بعد ذلك قدم المدرس الدكتور محمد هاشم البطاط محاضرة عن التطرف في الاسلام والدور الذي تقوم به هذه الجماعات وتحديداًداعش في عملية تحريف القران الكريم وآياته ,, وروايات السنة النبوية من سياقها التاريخي من اجل توظيفها في اصدار فتاوى التكفير والاتجاه نحو سلوكيات عنيفة .

توثيق نشاطات لجنة تحصين /طلبة جامعتنا من الفكرالداعشي التكفيري (دواعش العصر)

توثيق نشاطات لجنة تحصين /طلبة جامعتنا من الفكرالداعشي التكفيري (دواعش العصر)
توثيق نشاطات لجنة  تحصين /طلبة جامعتنا من الفكرالداعشي التكفيري     (دواعش العصر)

 الندوة الاولى/كلية الهندسة 21/12/2016 على بركة الله وحسناته باشرت لجنة تحصين طلبة جامعتنا من الفكر الداعشي التكفيري(دواعش العصر),برئاسة الاستاذ عبد الامير محسن جبار الاسدي وعضوية كل من الاستاذ الدكتور عادل ياسر ,الاستاذ المساعد الدكتورة فاطمة حسين سلومي المدرس الدكتور محمد هاشم البطاط بأولى نشاطها والمبادرة بزيارة كلية الهندسة /الجامعة المستنصرية واستقبل رئاسة اللجنة واعضائها الاستاذ الدكتور محمد الانباري عميد كلية الهندسة وعدد من اساتذة الكلية بعدها توجهت اللجنة الى قاعة البيروني في الكلية المذكورة والقاء المحاضرة الخاصة بتحصين طلبة الكليات , والتي حضرها عميد الكلية وعدد من الاساتذة وجمع غفير من طلبة كلية الهندسةلتقسم المحاضرة الى ثلاثة محاورابداها الاستاذ الدكتور عبد الامير محسن جبار الذي اثنى على جهود عمادة كلية الهندسة ومساندتها في تسهيل مهمة هذه اللجنة ثم بعد ذلك تطرق الى اهمية تحصين طلبة الكليات في ظل المرحلة الصعبة التي يمر بها عراقنا الحبيب والتحديات التي تواجهها المنطقة فوجود عصابات داعش الإرهابية لا  تشكل خطراً فقط على العراق بل على العالم اجمع لذلك ماتقوم به هذه الجماعات لايقتصر فقط على العراق فحسب بل على العالم مطالباً الطلبة بضرورة محاربة هؤلاء الجماعات بالفكر والعلم محذراً من كل اشكال التطرف الذي يمارس من قبل التكفيريين الذين لادين لهم في كسب الشباب وبأساليب مختلفة الهدف منها ضعف التعليم وتخريبه وهذا ماتريده هذه الجماعات موكداً في نهاية المحاضرة الى ضرورة مساندة قواتنا المقاتلة وهذا ياتي من خلال الاصرار والمثابرة على مواصلة التعليم والعلم ,بعدها جاءت محاضرةالاستاذ المساعد الدكتور عادل ياسر عن تأثير التطرف اجتماعياً فالتطرف بعيداً عن الغلو والاسراف والبعيد عن الاعتدال ,يمكن ان يخترق المجتمع بكل سهولة لذلك طالب الطلبة بتحمل مسؤولية الابتعاد عن التطرف حتى لو كان التطرف في الحديث ومحاربة كل الخطابات المتطرفة لانه قد يتحول الى سلوك ظاهري في المجتمع يضر الجميع وفي مختلف مجالات العمل  اعقبة بعد ذلك محاضرة الاستاذ المساعد الدكتورة فاطمة حسين سلومي والتي تتعلق بسبل تشخيص ومعالجة الخطاب الاعلامي المتطرف وعن اهمية الاعلام وتأثيره بالتطرف فبقدر مايكون الاعلام وبكل اشكاله المطبوعة والمرئية والمسموعة وسيلة لمواجهه قضايا التطرف والارهاب قد يكون ايضاً وفي الوقت نفسه وسيلة لتمرير افكار العنف, محذرة طلبة الكليات من اختراق العصابات الارهابية شبكات التواصل الاجتماعية مستغلة في ذلك الاعداد الكبيرة للطلبة, الذين  يستخدمون  هذه الشبكات مثل الماسنجر,الفايبر ,الواتساب فتحاول هذه الجماعات تقديم الاغراءات لهم من خلال المنح والهجرة او تقديم مشاريع وهمية مستغلة شريحة الشباب الذين يعانون من البطالة وقلة فرص العمل لذلك طالبت بضرورة ان يرى ويعرف جيل الشباب  الخطاب الاعلامي المعتدل والذي تتحمل مسؤوليته وسائل الاعلام وتحديداً المحطات الفضائية التي عليهاالالتزام بوثيقة شرف وسلوك المهنة  تجاه الاعلام المحايد.. بعد ذلك قدم المدرس الدكتور محمد هاشم البطاط محاضرة عن التطرف في الاسلام والدور الذي تقوم به هذه الجماعات وتحديداًداعش في عملية تحريف القران الكريم وآياته ,, وروايات السنة النبوية من سياقها التاريخي من اجل توظيفها في اصدار فتاوى التكفير والاتجاه نحو سلوكيات عنيفة .
مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print