وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

كلية العلوم السياسية
جاري تحميل اخر الاخبار ...

2017/01/02 | 01:33:17 مساءً | : 162

الندوة الثانية (لجنة تحصين طلبة الجامعة المستنصرية من الفكر الداعشي التكفيري(خوارج العصر ) كلية الآداب 28/12/2016





الندوة الثانية

(لجنة تحصين طلبة الجامعة المستنصرية من الفكر الداعشي التكفيري(خوارج العصر )

كلية الآداب 28/12/2016











الندوة الثانية 28/12/2016 كلية الآداب /الجامعة  المستنصرية

ضمن عمل لجنة تحصين طلبة الجامعة من الفكر التكفيري توجه اعضاء اللجنة  الى كلية الآداب لا لقاء المحاور المتنوعة ما بين الجانب السياسي والاجتماعي والاعلامي والاسلامي , وقد كان في استقبال اللجنة التي تضم الاستاذ الدكتور عبد الامير محسن  جبار رئيساً وعضوية الاستاذ المساعد عادل ياسر ناصر الاستاذ المساعد فاطمة سلومي والمدرس المساعد محمد هاشم البطاط عميد الكلية الاستاذ الدكتور فريدة جاسم  وعدد من اساتذة الكلية بعدها توجه الجميع الى قاعة قسم الاعلام التي غطت بالحضور استهل الندوة بمحاضرة عن اساسيات التطرف الأستاذ الدكتور عبد الامير محسن جبار  الاسدي  والخطابي السياسي الذي ينطلق من المجاميع الارهابية ذاكرا اساسيات نشوء زعيم الارهاب ابو بكر البغدادي الذي تلمذ بسجن بوكا لتظهر بعدها الفتاوى التكفيرية والتكفير بالأخر والعمل على التغذية الفكرية وتجنيد الشباب من مختلف دول العالم ذاكراً سعي هؤلاء الى تشويه الاسلام  واستعمال التحريف والتهويل وتزييف الحقائق من خلال محاولتهم خلق الفتنة واثارة النعرات الطائفية لاسيما في المرحلة الحالية التي يواجه بها العراق اشرس العصابات الاجرامية والمتمثلة بخوارج العصر بعدها تحدث الاستاذ المساعد عادل يا سر ناصر عن تأثير التطرف اجتماعياً  او ما يسمى  بالتعصب الاعمى والعنف, والذي يؤدي فيما بعد الى صراعات كبيرة على اعتبار ان التطرف حالة من الجمود والانغلاق العقلي الذي يسهم بتعطيل كل القدرات الذهنية  محذرا من التأثيرات الكبيرة للتطرف في ضوء وجود صناعة التطرف وبأشكال مختلفة التي تحاول تشويه عقلية الشباب مضيفا ,بان التطرف هو من تجليات (داعش)  الذي يبتغي التدمير والهلاك بالعقلية الشبابية وعلى الجميع تحمل مسؤولية تحصين الشباب ليس فقط في الجامعات بل في كل مفاصل العمل

بعدها اخذ الجانب الاعلامي محورا اخر تحدثت به الاستاذ المساعد الدكتورة فاطمة حسين سلومي ضمن محاضرة عنوانها كيفية تجنب طلبة الجامعات الخطاب المتطرف لاسيما وان الجميع يتعامل مع وسائل التواصل الاجتماعي وبكل الاشكال ولعل الخطاب المتطرف الذي تبثه المحطات العربية دليلاً على ذلك لذلك  ومن اجل تجنب شريحة الشباب الخطاب المتطرف اكدت سلومي بان على وسائل الاعلام المحلية تحمل مسؤولية ذلك ,وذلك من اجل تكثيف البرامج والندوات التي تنصح هؤلاء الشباب عدم  الانجراف  والانخراط وراء هذه الخطابات والحث على الخطاب المعتدل فضلا عن ذلك حث الطلبة على الحرص المستمر على كتابة الرسائل والاطاريح الجامعية , التي تعزز لديهم الحصانة من كل الخطابات البعيدة عن الاعتدال اعقبها بعد ذل حديث المدرس الدكتور محمد هاشم البطاط عن اصوليات الفكر المتطرف في الاسلام من خلال قيام المجاميع الارهابية بتحريف الآيات القرآنية والاحاديث النبوية  واللجوء الى استعمال العنف  واتخاذ هؤلاء الجامعات بنشر الفكر المتطرف مستندين على التفسير الخاطئ ,للآيات القرآنية من اجل خلق الرعب والخوف لدى المتلقي وتحديداً الشباب موضحاً البطاط بان التطرف قد يكون منظماً من خلال هذه المجاميع التي تحث على التطرف في كل خطاباتها المشوبة بالأيديولوجية الارهابية والفكر المرفوض


الندوة الثانية (لجنة تحصين طلبة الجامعة المستنصرية من الفكر الداعشي التكفيري(خوارج العصر ) كلية الآداب 28/12/2016

الندوة الثانية (لجنة تحصين طلبة الجامعة المستنصرية من الفكر الداعشي التكفيري(خوارج العصر ) كلية الآداب 28/12/2016
الندوة الثانية  (لجنة تحصين طلبة الجامعة المستنصرية من الفكر الداعشي التكفيري(خوارج العصر ) كلية الآداب 28/12/2016





الندوة الثانية

(لجنة تحصين طلبة الجامعة المستنصرية من الفكر الداعشي التكفيري(خوارج العصر )

كلية الآداب 28/12/2016











الندوة الثانية 28/12/2016 كلية الآداب /الجامعة  المستنصرية

ضمن عمل لجنة تحصين طلبة الجامعة من الفكر التكفيري توجه اعضاء اللجنة  الى كلية الآداب لا لقاء المحاور المتنوعة ما بين الجانب السياسي والاجتماعي والاعلامي والاسلامي , وقد كان في استقبال اللجنة التي تضم الاستاذ الدكتور عبد الامير محسن  جبار رئيساً وعضوية الاستاذ المساعد عادل ياسر ناصر الاستاذ المساعد فاطمة سلومي والمدرس المساعد محمد هاشم البطاط عميد الكلية الاستاذ الدكتور فريدة جاسم  وعدد من اساتذة الكلية بعدها توجه الجميع الى قاعة قسم الاعلام التي غطت بالحضور استهل الندوة بمحاضرة عن اساسيات التطرف الأستاذ الدكتور عبد الامير محسن جبار  الاسدي  والخطابي السياسي الذي ينطلق من المجاميع الارهابية ذاكرا اساسيات نشوء زعيم الارهاب ابو بكر البغدادي الذي تلمذ بسجن بوكا لتظهر بعدها الفتاوى التكفيرية والتكفير بالأخر والعمل على التغذية الفكرية وتجنيد الشباب من مختلف دول العالم ذاكراً سعي هؤلاء الى تشويه الاسلام  واستعمال التحريف والتهويل وتزييف الحقائق من خلال محاولتهم خلق الفتنة واثارة النعرات الطائفية لاسيما في المرحلة الحالية التي يواجه بها العراق اشرس العصابات الاجرامية والمتمثلة بخوارج العصر بعدها تحدث الاستاذ المساعد عادل يا سر ناصر عن تأثير التطرف اجتماعياً  او ما يسمى  بالتعصب الاعمى والعنف, والذي يؤدي فيما بعد الى صراعات كبيرة على اعتبار ان التطرف حالة من الجمود والانغلاق العقلي الذي يسهم بتعطيل كل القدرات الذهنية  محذرا من التأثيرات الكبيرة للتطرف في ضوء وجود صناعة التطرف وبأشكال مختلفة التي تحاول تشويه عقلية الشباب مضيفا ,بان التطرف هو من تجليات (داعش)  الذي يبتغي التدمير والهلاك بالعقلية الشبابية وعلى الجميع تحمل مسؤولية تحصين الشباب ليس فقط في الجامعات بل في كل مفاصل العمل

بعدها اخذ الجانب الاعلامي محورا اخر تحدثت به الاستاذ المساعد الدكتورة فاطمة حسين سلومي ضمن محاضرة عنوانها كيفية تجنب طلبة الجامعات الخطاب المتطرف لاسيما وان الجميع يتعامل مع وسائل التواصل الاجتماعي وبكل الاشكال ولعل الخطاب المتطرف الذي تبثه المحطات العربية دليلاً على ذلك لذلك  ومن اجل تجنب شريحة الشباب الخطاب المتطرف اكدت سلومي بان على وسائل الاعلام المحلية تحمل مسؤولية ذلك ,وذلك من اجل تكثيف البرامج والندوات التي تنصح هؤلاء الشباب عدم  الانجراف  والانخراط وراء هذه الخطابات والحث على الخطاب المعتدل فضلا عن ذلك حث الطلبة على الحرص المستمر على كتابة الرسائل والاطاريح الجامعية , التي تعزز لديهم الحصانة من كل الخطابات البعيدة عن الاعتدال اعقبها بعد ذل حديث المدرس الدكتور محمد هاشم البطاط عن اصوليات الفكر المتطرف في الاسلام من خلال قيام المجاميع الارهابية بتحريف الآيات القرآنية والاحاديث النبوية  واللجوء الى استعمال العنف  واتخاذ هؤلاء الجامعات بنشر الفكر المتطرف مستندين على التفسير الخاطئ ,للآيات القرآنية من اجل خلق الرعب والخوف لدى المتلقي وتحديداً الشباب موضحاً البطاط بان التطرف قد يكون منظماً من خلال هذه المجاميع التي تحث على التطرف في كل خطاباتها المشوبة بالأيديولوجية الارهابية والفكر المرفوض


مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print