وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

كلية العلوم السياسية
جاري تحميل اخر الاخبار ...

2017/01/15 | 12:46:53 مساءً | :

الندوة الرابعة





الندوة الرابعة تحصين طلبة جامعتنا  من الفكر الداعشي التكفيري (خوارج العصر ) 11/1/2017 كلية العلوم /الجامعة المستنصرية





ضمن الندوة الرابعة لعمل لجنة تحصين طلبة الجامعات من فكر خوارج العصر(داعش) القى رئيس واعضاء اللجنة  في كلية العلوم/الجامعة المستنصرية, العديد من المحاضرات التي تحصن الطلبة ابتداها الاستاذ الدكتور عبد الامير محسن جبار الاسدي ,الذي رحب بعمادة الكلية المتمثلة بالعميد وكالة الاستاذ المساعد الدكتور رعد سعدون صبري  واساتذة الكلية وتدريسيها كافة وطلبتها, بعدها تحدث عن الاساليب التي تتخذها العصابات الاجرامية داعش باستقطاب الشباب باسم الاسلام ومحاولة كسبهم لهذا الفكر الضال, المملوءة بالحقد والكراهية, موضحاً دوافع هذا الفكر الاسود والغرض منه لاسيما وان داعش لا يهدد فقط الشباب في العراق وسوريا وليبيا واليمن , بل في بالمنطقة العربية كافة ومن هذا المنطلق طالب الاسدي بضرورة تعرية الفكر المتطرف الذي يسمم الشباب ,وتحديداً طلبة الجامعات بمفاهيم الارهاب وتجفيف منابع هذا الفكر ومحاولة تحصين الشباب وارشادهم الى الطريق  القويم لمشاريع المستقبل اعقبه بعد ذلك محاضرة الاستاذ المساعد الدكتور عادل ناصر ياسر الذي شرح مفهوم التطرف اجتماعياً ومدى تأثيره على جيل الشباب, فالتطرف كما يقول لا يقتصر فقط على تأثيره سياسياً واجتماعياً بل له تأثير على الواقعية المجتمعية مستغلة  اي الجماعات الارهابية الشباب العاطل عن العمل والشاب غير السوي والذي يعاني من امراض نفسية, تجعله يتعامل مع الاخر برؤية الحقد والكراهية والتكفير وهذا ما فعلته العصابات الاجرامية, حينما عملت على تجنيد شباب من مختلف دول العالم وزجهم بحرب خاسرة باسم الدين في الرقة والموصل بعدها القت الاستاذ المساعد الدكتورة فاطمة سلومي محاضرة عن تأثير الخطاب المتطرف والذي  تبثه وسائل الاعلام بكل ما فيها من سموم وتأويل للحقائق, محاولة اي الوسائل الاعلامية باشكالها خلق استراتيجية الخوف بدلا من استراتيجية  التعليم والتنوير داعية الى سعي وسائل الاعلام الى سياسة الاعتدال والوسطية .محذرة الشباب وتحديداً طلبة الجامعات من استعمال وسائل التواصل الاجتماعي الفيس بوك والوسائل الاخرى الا بحذر وتجنب ما ينشر من خطابات بعيدة عن المنطق والعقل, فهناك كما تقول سلومي هناك يوتيوبات موجهه تسعى العصابات  للتغرير  بشريحة من الشباب ذاكرة بانه بنهاية عام 2015 استقطب داعش ما يقارب 60الف مقاتل من اصل 90دولة فسعت بعض الدول مثل السعودية الى انشاء (12) قناة فضائية ذات خطاب طائفي وبتمويل السعودية بعدها القى المدرس الدكتور محمد هاشم  البطاط محاضرة عن تأثير التطرف دينياً ,لاسيما وان العصابات سعت الى حث الشباب على الانتماء لفكرهم الضال من خلال تحريف الآيات القرآنية والاحاديث النبوية فداعش كما يقول عملت وفق اجندات خارجية, من خلال تمويل العديد من الدول التي تدعو الى التطرف ونشره بين شباب العالم

الندوة الرابعة

الندوة الرابعة
الندوة الرابعة




الندوة الرابعة تحصين طلبة جامعتنا  من الفكر الداعشي التكفيري (خوارج العصر ) 11/1/2017 كلية العلوم /الجامعة المستنصرية





ضمن الندوة الرابعة لعمل لجنة تحصين طلبة الجامعات من فكر خوارج العصر(داعش) القى رئيس واعضاء اللجنة  في كلية العلوم/الجامعة المستنصرية, العديد من المحاضرات التي تحصن الطلبة ابتداها الاستاذ الدكتور عبد الامير محسن جبار الاسدي ,الذي رحب بعمادة الكلية المتمثلة بالعميد وكالة الاستاذ المساعد الدكتور رعد سعدون صبري  واساتذة الكلية وتدريسيها كافة وطلبتها, بعدها تحدث عن الاساليب التي تتخذها العصابات الاجرامية داعش باستقطاب الشباب باسم الاسلام ومحاولة كسبهم لهذا الفكر الضال, المملوءة بالحقد والكراهية, موضحاً دوافع هذا الفكر الاسود والغرض منه لاسيما وان داعش لا يهدد فقط الشباب في العراق وسوريا وليبيا واليمن , بل في بالمنطقة العربية كافة ومن هذا المنطلق طالب الاسدي بضرورة تعرية الفكر المتطرف الذي يسمم الشباب ,وتحديداً طلبة الجامعات بمفاهيم الارهاب وتجفيف منابع هذا الفكر ومحاولة تحصين الشباب وارشادهم الى الطريق  القويم لمشاريع المستقبل اعقبه بعد ذلك محاضرة الاستاذ المساعد الدكتور عادل ناصر ياسر الذي شرح مفهوم التطرف اجتماعياً ومدى تأثيره على جيل الشباب, فالتطرف كما يقول لا يقتصر فقط على تأثيره سياسياً واجتماعياً بل له تأثير على الواقعية المجتمعية مستغلة  اي الجماعات الارهابية الشباب العاطل عن العمل والشاب غير السوي والذي يعاني من امراض نفسية, تجعله يتعامل مع الاخر برؤية الحقد والكراهية والتكفير وهذا ما فعلته العصابات الاجرامية, حينما عملت على تجنيد شباب من مختلف دول العالم وزجهم بحرب خاسرة باسم الدين في الرقة والموصل بعدها القت الاستاذ المساعد الدكتورة فاطمة سلومي محاضرة عن تأثير الخطاب المتطرف والذي  تبثه وسائل الاعلام بكل ما فيها من سموم وتأويل للحقائق, محاولة اي الوسائل الاعلامية باشكالها خلق استراتيجية الخوف بدلا من استراتيجية  التعليم والتنوير داعية الى سعي وسائل الاعلام الى سياسة الاعتدال والوسطية .محذرة الشباب وتحديداً طلبة الجامعات من استعمال وسائل التواصل الاجتماعي الفيس بوك والوسائل الاخرى الا بحذر وتجنب ما ينشر من خطابات بعيدة عن المنطق والعقل, فهناك كما تقول سلومي هناك يوتيوبات موجهه تسعى العصابات  للتغرير  بشريحة من الشباب ذاكرة بانه بنهاية عام 2015 استقطب داعش ما يقارب 60الف مقاتل من اصل 90دولة فسعت بعض الدول مثل السعودية الى انشاء (12) قناة فضائية ذات خطاب طائفي وبتمويل السعودية بعدها القى المدرس الدكتور محمد هاشم  البطاط محاضرة عن تأثير التطرف دينياً ,لاسيما وان العصابات سعت الى حث الشباب على الانتماء لفكرهم الضال من خلال تحريف الآيات القرآنية والاحاديث النبوية فداعش كما يقول عملت وفق اجندات خارجية, من خلال تمويل العديد من الدول التي تدعو الى التطرف ونشره بين شباب العالم
مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print