وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

كلية الآداب
جاري تحميل اخر الاخبار ...

2016/04/20 | 08:43:59 صباحاً | : 372

قراءة جديدة في نادي الكتاب بعنوان (مذكرات شخصية)

قدمَ نادي الكتاب قراءة في كتاب (مذكرات شخصية وموضوعات اجتماعية أُخرى) الذي كتبه عدة مؤلفين باللغة الانكليزية، وترجمته الدكتورة مي صالح التدريسية في قسم الترجمة بكلية الآداب، التي قدمت قراءتها في أصبوحة جديدة لنادي الكتاب برعاية عميد كلية الآداب الدكتورة فريدة جاسم داره وبإشراف رئيس قسم الفلسفة الدكتور محمد حسين النجم، وتحدثت المحاضرة عن الكتاب الذي يضم مجموعة من المقالات المنشورة في صحف نيويورك تايمز وموقع البي بي سي تتناول مواضيع مختلفة، وأشارت إلى احدى المقالات المترجمة التي تتحدث عن الاعلام الاجتماعي ودوره في فصل الانسان عن عمله للكاتبة "اليزابيث غارون" عن موقع (BBC) تحت عنوان "ان ما تنشره يمكن أن يسهم في طردك من عملك" الذي يتحدث عن دراسة شملت الولايات المتحدة الأميركية والصين ونيجيريا وانكلترا، وأوضحت الباحثة ان "المشكلة تكمن في عدم معرفة ما يتم نشره إذا ما كان ملائماً كرأي سياسي أو ديني أو موضوع شخصي"، وحضر القراءة عدد من التدريسيين في قسم الترجمة والأقسام

قراءة جديدة في نادي الكتاب بعنوان (مذكرات شخصية)

قراءة جديدة في نادي الكتاب بعنوان (مذكرات شخصية)
قراءة جديدة في نادي الكتاب بعنوان (مذكرات شخصية)

قدمَ نادي الكتاب قراءة في كتاب (مذكرات شخصية وموضوعات اجتماعية أُخرى) الذي كتبه عدة مؤلفين باللغة الانكليزية، وترجمته الدكتورة مي صالح التدريسية في قسم الترجمة بكلية الآداب، التي قدمت قراءتها في أصبوحة جديدة لنادي الكتاب برعاية عميد كلية الآداب الدكتورة فريدة جاسم داره وبإشراف رئيس قسم الفلسفة الدكتور محمد حسين النجم، وتحدثت المحاضرة عن الكتاب الذي يضم مجموعة من المقالات المنشورة في صحف نيويورك تايمز وموقع البي بي سي تتناول مواضيع مختلفة، وأشارت إلى احدى المقالات المترجمة التي تتحدث عن الاعلام الاجتماعي ودوره في فصل الانسان عن عمله للكاتبة "اليزابيث غارون" عن موقع (BBC) تحت عنوان "ان ما تنشره يمكن أن يسهم في طردك من عملك" الذي يتحدث عن دراسة شملت الولايات المتحدة الأميركية والصين ونيجيريا وانكلترا، وأوضحت الباحثة ان "المشكلة تكمن في عدم معرفة ما يتم نشره إذا ما كان ملائماً كرأي سياسي أو ديني أو موضوع شخصي"، وحضر القراءة عدد من التدريسيين في قسم الترجمة والأقسام

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print