وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

كلية الطب
جاري تحميل اخر الاخبار ...

الأحد 29 نوفمبر 2015 | 12:03 مساءً | عدد القراءات :

رئيس الجامعة المستنصرية يتفقد فوج الإمام موسى الكاظم ( ع ) للحشد الشعبي

تفقد الأستاذ الدكتور فلاح الأسدي رئيس الجامعة المستنصرية متطوعو فوج الإمام موسى الكاظم ( ع ) في رئاسة الجامعة وذلك في يوم الاثنين المصادف 1-9-2014 , واطلع خلال جولته التفقدية على سير التدريبات التي يتلقونها المتطوعون في الدورة التدريبية العسكرية التي إقامتها رئاسة الجامعة وفي موقع الجامعة تلبية لنداء المرجعية العليا الرشيدة في مساندة القوات الأمنية للدفاع عن العراق ومقدساته و لمؤازرة الجيش العراقي في دحر تنظيمات داعش الإرهابية بالتدريبات التعبوية والتدريب على استخدام السلاح ليكونوا مؤهلين لمواجهة أي طارئ وللوقوف بوجه الهجمة التكفيرية من قبل شراذم الأعداء ولكون هذا الأمر واجب شرعي ووطني لحماية المنبر العلمي المتمثل بالجامعة المستنصرية, وفي حديث للسيد رئيس الجامعة وجهه للمتطوعين حيث قال : إن تشكيل هذا الفوج وبهذه التسمية جاء تيمناً بالإمام موسى بن جعفر الكاظم ( ع ) للتدريب ضمن الحشد الشعبي الذي نادت به المرجعية الرشيدة حيث يضم الفوج موظفي وطلبة الكلية وبعض التدريسيين من الجامعة المستنصرية والهدف من تشكيله هو الحفاظ على أمن العراق أولاً وحماية الجامعة المستنصرية بكافة مؤسساتها التعليمية من موجة الإرهاب المجرم الذي يعبث باستقرار العراق تنفيذاً لمخططات أجنبية ومواجهة الهجمة الشرسة من قبل تنظيم داعش الإرهابي والكافر والدخيل على بلدنا الحبيب , وأضاف إن انتصارات قواتنا المسلحة في معظم القواطع لم تأتي من فرغ وإنما بالمهارات والتدريب المتواصل للمقاتلين إضافة إلى قوة العقيدة والإيمان الذي يتسلحون به للدفاع عن أرض العراق , فاليوم هي مسألة وجود لأن هذا العدو المجرم لا يفرق فالكل مستهدف من كل أطياف بقاع البلد , ونحن إذ نشد على أيديكم ونسندكم وبارك الله فيكم وبعوائلكم الكريمة , إنكم اليوم تجسدون أروع صور التضحية والفداء من اجل المقدسات والعقيدة ولدحر هذه الهجمة البربرية التكفيرية التي تستهدف كل المكونات وتنتهك الإعراض والمقدسات وبوقفتكم هذه المتمثلة بالتطوع من اجل الدفاع عن هذه المعطيات تكون رد قوي بوجه هؤلاء أعداء الإنسانية والدين بارك الله فيكم وسدد خطاكم وان شاء الله تنجلي هذه الغمة عن هذه الأمة ويحفظ الله العراق و مقدساتنا وبلدنا ويحفظ الجميع , هذا وفي ختام الزيارة أبدى المتطوعون استعدادهم للدفاع عن المقدسات و الجامعة كونها منبر علمي ومستهدف من قبل الارهابين معبرين عن شكرهم وتقديرهم للسيد رئيس الجامعة لقيامه بهذه الجولة الميدانية التي تؤكد عمق التلاحم المصيري بين القوات الأمنية والمسؤولين في الدولة وهذا بحد ذاته يمثل عمل دعم وإسناد لهذه القوات , وكان في استقباله السيد آمر فوج الإمام موسى الكاظم(ع ) وضباط الفوج . بقلم وتصوير : شريف هاشم

رئيس الجامعة المستنصرية يتفقد فوج الإمام موسى الكاظم ( ع ) للحشد الشعبي

رئيس الجامعة المستنصرية يتفقد فوج الإمام موسى الكاظم ( ع ) للحشد الشعبي
رئيس الجامعة المستنصرية يتفقد فوج الإمام موسى الكاظم ( ع ) للحشد الشعبي
تفقد الأستاذ الدكتور فلاح الأسدي رئيس الجامعة المستنصرية متطوعو فوج الإمام موسى الكاظم ( ع ) في رئاسة الجامعة وذلك في يوم الاثنين المصادف 1-9-2014 , واطلع خلال جولته التفقدية على سير التدريبات التي يتلقونها المتطوعون في الدورة التدريبية العسكرية التي إقامتها رئاسة الجامعة وفي موقع الجامعة تلبية لنداء المرجعية العليا الرشيدة في مساندة القوات الأمنية للدفاع عن العراق ومقدساته و لمؤازرة الجيش العراقي في دحر تنظيمات داعش الإرهابية بالتدريبات التعبوية والتدريب على استخدام السلاح ليكونوا مؤهلين لمواجهة أي طارئ وللوقوف بوجه الهجمة التكفيرية من قبل شراذم الأعداء ولكون هذا الأمر واجب شرعي ووطني لحماية المنبر العلمي المتمثل بالجامعة المستنصرية, وفي حديث للسيد رئيس الجامعة وجهه للمتطوعين حيث قال : إن تشكيل هذا الفوج وبهذه التسمية جاء تيمناً بالإمام موسى بن جعفر الكاظم ( ع ) للتدريب ضمن الحشد الشعبي الذي نادت به المرجعية الرشيدة حيث يضم الفوج موظفي وطلبة الكلية وبعض التدريسيين من الجامعة المستنصرية والهدف من تشكيله هو الحفاظ على أمن العراق أولاً وحماية الجامعة المستنصرية بكافة مؤسساتها التعليمية من موجة الإرهاب المجرم الذي يعبث باستقرار العراق تنفيذاً لمخططات أجنبية ومواجهة الهجمة الشرسة من قبل تنظيم داعش الإرهابي والكافر والدخيل على بلدنا الحبيب , وأضاف إن انتصارات قواتنا المسلحة في معظم القواطع لم تأتي من فرغ وإنما بالمهارات والتدريب المتواصل للمقاتلين إضافة إلى قوة العقيدة والإيمان الذي يتسلحون به للدفاع عن أرض العراق , فاليوم هي مسألة وجود لأن هذا العدو المجرم لا يفرق فالكل مستهدف من كل أطياف بقاع البلد , ونحن إذ نشد على أيديكم ونسندكم وبارك الله فيكم وبعوائلكم الكريمة , إنكم اليوم تجسدون أروع صور التضحية والفداء من اجل المقدسات والعقيدة ولدحر هذه الهجمة البربرية التكفيرية التي تستهدف كل المكونات وتنتهك الإعراض والمقدسات وبوقفتكم هذه المتمثلة بالتطوع من اجل الدفاع عن هذه المعطيات تكون رد قوي بوجه هؤلاء أعداء الإنسانية والدين بارك الله فيكم وسدد خطاكم وان شاء الله تنجلي هذه الغمة عن هذه الأمة ويحفظ الله العراق و مقدساتنا وبلدنا ويحفظ الجميع , هذا وفي ختام الزيارة أبدى المتطوعون استعدادهم للدفاع عن المقدسات و الجامعة كونها منبر علمي ومستهدف من قبل الارهابين معبرين عن شكرهم وتقديرهم للسيد رئيس الجامعة لقيامه بهذه الجولة الميدانية التي تؤكد عمق التلاحم المصيري بين القوات الأمنية والمسؤولين في الدولة وهذا بحد ذاته يمثل عمل دعم وإسناد لهذه القوات , وكان في استقباله السيد آمر فوج الإمام موسى الكاظم(ع ) وضباط الفوج . بقلم وتصوير : شريف هاشم
مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print