وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

كلية الصيدلة
جاري تحميل اخر الاخبار ...

2016/04/12 | 10:59:24 صباحاً | : 303

الندوة العلمية الثالثة لفرع الكيمياء الصيدلانية تحت عنوان االاتجاهات الحديثة في الكيمياء الصيد لانية

ندوة علمية بعنوان الاتجاهات الحديثة في الكيمياء الصيد لانية اقام فرع الكيمياء الصيدلانية في كليتنا، ندوته العلمية والتي شارك فيها مجموعة من الأساتذة المحاضرين، تمحورت حول الإتجاهات الحديثة في الكيمياء الصيدلانية، وذلك صباح يوم الإثنين الموافق 4 نيسان 2016 على قاعة المؤتمرات في كليتنا. أُفتتحت الندوة بالنشيد الوطني وقراءة سورة الفاتحة على أرواح شهداء العراق الأبرار والأنسانية جمعاء. ثم ألقى أ.م.د. فؤاد عبد الأمير ناجي رئيس الفرع كلمة بالمناسبة رحب بالمشاركين فيها. بعدها بدأت الجلسة برئاسة المدرس الدكتور حيدر جعفر العيسى و المدرس المساعد علي رسول البكّاء مقرراً للجلسة. قدم المحاضرة الأولى أ.م.د. منذر فيصل مهدي، إختصاص كيمياء صيدلانية، وهي بعنوان (برمجيات تصميم الادوية خصائصها واستخداماتها- Computer Aided Drug  Design CADD)، والتي تتلخص في: ان أساليب اكتشاف الادوية من خلال البرمجيات بمساعدة الكمبيوتر لعبت دورا رئيسيا في تطوير الجزيئات الدوائية المهمةلاكثر من ثلاثة عقود حيث تم تصنيف. هذه الطرق وفق أساليب توظيف المجاميع الفعالة على هيكل الدواء أو أساليب تعتمد على هيكل الدواء من حيث المبدأ. وتناقش طرق الحسابية البرمجية للتنبؤ بتسمية افضل الطرق للصناعة الدوائية من خلال الاستغلال الامثل للخصائص الفسيولوجية المواتية مع الأمثلة الناجحة من المعلومات العلمية السابقة لكل دواء.  ثم قدم المحاضرة الثانية أ.م.د.  مرتضى مطر الشريفي، إختصاص ادوية وسموم ، وهي بعنوان (مثبطات GLP-4: العلاقة بين فعالية المركب والتأثير الدوائي - Dipeptidyl peptidase-4 -inhibitors (DDP4I)’ Structural and pharmacological features)، والتي تتلخص في: يعد مرض السكر من أكثر المشاكل المتفاقمة والمكلفة اقتصادياً في المجتمع بسبب حجم المبالغ الطائلة التي تنفق لغرض التشخيص والمتابعة والعلاج. ويبلغ عدد المصابين بمرض السكر  حالياً 382 مليون مريض ومن المتوقع ان يزداد العدد الى 592 بحلول عام 2035. وتتصف طرق العلاج التقليدية بأنها لاتستطيع استهداف جميع خلايا جزر لانكرهانز المصابة بالاعتلال مما يؤثر على فاعلية العلاج ومن ثم على الحالة العامة للمريض. هرمون الانكرتين هو الهرمون المسؤول عن تحفيز افراز الانسولين وهناك نوعان لهذا الهرمون: •            GIP •            GLP-1 ولهرمون الGLP-4 تاثيرات عديدة على الناحية الفيزيولوجية للانسان.ويتكسر هذان الهرمونان بواسطة انزيمDPP-4 ويعد قصر عمر النصف للتاثير العلاجي من التحديات المهمة والتي ادت الى التفكير بصناعة مكافى له بالقابلية للاتحاد مع المستقبل وبعمر نصف اطول من عمر النصف للازيمين السابقين. كذلك توجد طريقة اخرى للعلاج وتجري عن طريق تطوير العلاجات التي توقف عمل انزيم GLP-4والمسؤول عن تكسير انزيمي GIP  و GLP-1والمسؤولين عن تحفيز هرمون الانكرتين.   ثم قدم المحاضرة الثالثة  م.د.  ضرغام قاسم شهيد الخفاجي، إختصاص كيمياء صيدلانية ، وهي بعنوان (الاستحداثات المعاصرة في التوصيل الحيوي للادوية باستخدام مقدمات الادوية -Recent Updates in drug delivery utilizing prodrug)، والتي تتلخص في: ان الاستفادة من المفاهيم البايوتكنولوجية في عملية التداخل بالـRNA  لتطوير انظمة كيميائية تنقل الادوية المضادة للسرطان بصورة انتقائية الى الانسجة السرطانية وذلك بعد اكتشاف جزيئاتRNA  صغيرة تسمىsiRNA)  ) لها القابلية على تثبيط بعض الجينات التي لها دور في انتاج بعض الانزيمات ذات الاهمية بانقسام الخلايا السرطانية حيث ان تسلسل القواعد النايتروجينية في الـsiRNA)  ) يكون متمم للتسلسل الموجود في هذه الجينات.      ان دمج الـ  siRNA)  ) بواسطة نواقل بوليمرية مع انزيمات ذات منشأ خارج جسم الانسان (انزيمات بكتيرية مثلاً) وارسالها الى هذه الانسجة السرطانية يوفر بيئة جيدة لتنشيط بعض مقدمات الادوية المصممة لتتنشط حصرياً لهذه

الندوة العلمية الثالثة لفرع الكيمياء الصيدلانية تحت عنوان االاتجاهات الحديثة في الكيمياء الصيد لانية

الندوة العلمية الثالثة لفرع الكيمياء الصيدلانية تحت عنوان االاتجاهات الحديثة في الكيمياء الصيد لانية
الندوة العلمية الثالثة لفرع الكيمياء الصيدلانية تحت عنوان االاتجاهات الحديثة في الكيمياء الصيد لانية
ندوة علمية بعنوان الاتجاهات الحديثة في الكيمياء الصيد لانية اقام فرع الكيمياء الصيدلانية في كليتنا، ندوته العلمية والتي شارك فيها مجموعة من الأساتذة المحاضرين، تمحورت حول الإتجاهات الحديثة في الكيمياء الصيدلانية، وذلك صباح يوم الإثنين الموافق 4 نيسان 2016 على قاعة المؤتمرات في كليتنا. أُفتتحت الندوة بالنشيد الوطني وقراءة سورة الفاتحة على أرواح شهداء العراق الأبرار والأنسانية جمعاء. ثم ألقى أ.م.د. فؤاد عبد الأمير ناجي رئيس الفرع كلمة بالمناسبة رحب بالمشاركين فيها. بعدها بدأت الجلسة برئاسة المدرس الدكتور حيدر جعفر العيسى و المدرس المساعد علي رسول البكّاء مقرراً للجلسة. قدم المحاضرة الأولى أ.م.د. منذر فيصل مهدي، إختصاص كيمياء صيدلانية، وهي بعنوان (برمجيات تصميم الادوية خصائصها واستخداماتها- Computer Aided Drug  Design CADD)، والتي تتلخص في: ان أساليب اكتشاف الادوية من خلال البرمجيات بمساعدة الكمبيوتر لعبت دورا رئيسيا في تطوير الجزيئات الدوائية المهمةلاكثر من ثلاثة عقود حيث تم تصنيف. هذه الطرق وفق أساليب توظيف المجاميع الفعالة على هيكل الدواء أو أساليب تعتمد على هيكل الدواء من حيث المبدأ. وتناقش طرق الحسابية البرمجية للتنبؤ بتسمية افضل الطرق للصناعة الدوائية من خلال الاستغلال الامثل للخصائص الفسيولوجية المواتية مع الأمثلة الناجحة من المعلومات العلمية السابقة لكل دواء.  ثم قدم المحاضرة الثانية أ.م.د.  مرتضى مطر الشريفي، إختصاص ادوية وسموم ، وهي بعنوان (مثبطات GLP-4: العلاقة بين فعالية المركب والتأثير الدوائي - Dipeptidyl peptidase-4 -inhibitors (DDP4I)’ Structural and pharmacological features)، والتي تتلخص في: يعد مرض السكر من أكثر المشاكل المتفاقمة والمكلفة اقتصادياً في المجتمع بسبب حجم المبالغ الطائلة التي تنفق لغرض التشخيص والمتابعة والعلاج. ويبلغ عدد المصابين بمرض السكر  حالياً 382 مليون مريض ومن المتوقع ان يزداد العدد الى 592 بحلول عام 2035. وتتصف طرق العلاج التقليدية بأنها لاتستطيع استهداف جميع خلايا جزر لانكرهانز المصابة بالاعتلال مما يؤثر على فاعلية العلاج ومن ثم على الحالة العامة للمريض. هرمون الانكرتين هو الهرمون المسؤول عن تحفيز افراز الانسولين وهناك نوعان لهذا الهرمون: •            GIP •            GLP-1 ولهرمون الGLP-4 تاثيرات عديدة على الناحية الفيزيولوجية للانسان.ويتكسر هذان الهرمونان بواسطة انزيمDPP-4 ويعد قصر عمر النصف للتاثير العلاجي من التحديات المهمة والتي ادت الى التفكير بصناعة مكافى له بالقابلية للاتحاد مع المستقبل وبعمر نصف اطول من عمر النصف للازيمين السابقين. كذلك توجد طريقة اخرى للعلاج وتجري عن طريق تطوير العلاجات التي توقف عمل انزيم GLP-4والمسؤول عن تكسير انزيمي GIP  و GLP-1والمسؤولين عن تحفيز هرمون الانكرتين.   ثم قدم المحاضرة الثالثة  م.د.  ضرغام قاسم شهيد الخفاجي، إختصاص كيمياء صيدلانية ، وهي بعنوان (الاستحداثات المعاصرة في التوصيل الحيوي للادوية باستخدام مقدمات الادوية -Recent Updates in drug delivery utilizing prodrug)، والتي تتلخص في: ان الاستفادة من المفاهيم البايوتكنولوجية في عملية التداخل بالـRNA  لتطوير انظمة كيميائية تنقل الادوية المضادة للسرطان بصورة انتقائية الى الانسجة السرطانية وذلك بعد اكتشاف جزيئاتRNA  صغيرة تسمىsiRNA)  ) لها القابلية على تثبيط بعض الجينات التي لها دور في انتاج بعض الانزيمات ذات الاهمية بانقسام الخلايا السرطانية حيث ان تسلسل القواعد النايتروجينية في الـsiRNA)  ) يكون متمم للتسلسل الموجود في هذه الجينات.      ان دمج الـ  siRNA)  ) بواسطة نواقل بوليمرية مع انزيمات ذات منشأ خارج جسم الانسان (انزيمات بكتيرية مثلاً) وارسالها الى هذه الانسجة السرطانية يوفر بيئة جيدة لتنشيط بعض مقدمات الادوية المصممة لتتنشط حصرياً لهذه
مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print