وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

الصفحة الرئيسية
جاري تحميل اخر الاخبار ...

الأحد 29 نوفمبر 2015 | 12:03 مساءً | عدد القراءات :

مكتبة كلية الآداب في الجامعة المستنصرية تُقيم مجلس عزاء

اقامت مكتبة كلية الآداب في الجامعة المستنصرية مجلس عزاء نعت فيه الموظفة (آلاء محمد سعيد) على قاعة المطالعة في المكتبة بحضور عدد من اساتذة وموظفي كلية الآداب. وأُستهلَ المجلس بقراءة سورة الفاتحة على روحها الطاهرة، كما تخللته كلمات استذكار للفقيدة الراحلة، إذ أشادت مديرة المكتبة الدكتورة أمل عباس بأخلاق الفقيدة واهتمامها بالمكتبة وكفاءتها في العمل. وأشار المعاون العلمي الدكتور فائز الشرع إلى أن "الفقيدة تُعد بمثابة خسارة فادحة لأُسرة كلية الآداب لأنها كانت تمارس أهم واقدس مهنة تصب في محراب العلم والعلماء"، مؤكداً "أن روحها الطاهرة لا زالت تحوم حول زوايا المكتبة واروقتها لانها عشقت الكتاب ورائحتة"، وأقترَح أن يسمى أحد أركان المكتبة بأسم الموظفة آلاء محمد سعيد. كما أشاد المعاون الإداري الدكتور عبد الباقي الخزرجي بالفقيدة الراحلة وعملها الدؤوب ومكانتها كموظفة ملتزمة، مؤكداً "أنها ستبقى خالدة وبأن روحها الطاهرة ترفرف في اجواء المكان" مضيفاً أن "حفلاً تأبينياً سيقام على روح الفقيدة".

مكتبة كلية الآداب في الجامعة المستنصرية تُقيم مجلس عزاء

مكتبة كلية الآداب في الجامعة المستنصرية تُقيم مجلس عزاء
مكتبة كلية الآداب في الجامعة المستنصرية تُقيم مجلس عزاء
اقامت مكتبة كلية الآداب في الجامعة المستنصرية مجلس عزاء نعت فيه الموظفة (آلاء محمد سعيد) على قاعة المطالعة في المكتبة بحضور عدد من اساتذة وموظفي كلية الآداب. وأُستهلَ المجلس بقراءة سورة الفاتحة على روحها الطاهرة، كما تخللته كلمات استذكار للفقيدة الراحلة، إذ أشادت مديرة المكتبة الدكتورة أمل عباس بأخلاق الفقيدة واهتمامها بالمكتبة وكفاءتها في العمل. وأشار المعاون العلمي الدكتور فائز الشرع إلى أن "الفقيدة تُعد بمثابة خسارة فادحة لأُسرة كلية الآداب لأنها كانت تمارس أهم واقدس مهنة تصب في محراب العلم والعلماء"، مؤكداً "أن روحها الطاهرة لا زالت تحوم حول زوايا المكتبة واروقتها لانها عشقت الكتاب ورائحتة"، وأقترَح أن يسمى أحد أركان المكتبة بأسم الموظفة آلاء محمد سعيد. كما أشاد المعاون الإداري الدكتور عبد الباقي الخزرجي بالفقيدة الراحلة وعملها الدؤوب ومكانتها كموظفة ملتزمة، مؤكداً "أنها ستبقى خالدة وبأن روحها الطاهرة ترفرف في اجواء المكان" مضيفاً أن "حفلاً تأبينياً سيقام على روح الفقيدة".
مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print