وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

كلية العلوم السياسية
جاري تحميل اخر الاخبار ...

2017/04/03 | 10:45:38 صباحاً | : 48

الندوة السابعة كلية الادارة والاقتصاد /الجامعة المستنصرية 26/3/2017

الندوة السابعة

كلية الادارة والاقتصاد /الجامعة المستنصرية 26/3/2017

استمراراً بعمل لجنة تحصين طلبة الجامعات من فكر داعش الارهابي  يواصل رئيس و اعضاء اللجنة عملهم وبشكل دؤوب لالقاء المحاضرات التي تحصن الطلبة من الفكر المتطرف ,وقد كانت زيارة اللجنة الى كلية الادارة والاقتصاد ,اذ استقبل رئيس اللجنة الاستاذ الدكتور عبد الامير محسن جبار الاسدي واعضائها الاستاذ المساعد الدكتورة فاطمة سلومي والاستاذ المساعد عادل الياسري والمدرس الدكتور محمد هاشم البطاط عميد كلية الادارة والاقتصاد الاستاذ الدكتور قصي الجابري وعدد من اساتذة الكلية وتدريسيها , بعدها توجهت اللجنة الى قاعة الشهيدين الصدريين لا لقاء المحاضرات التي استهلها الدكتور عبد الامير محسن الاسدي بالقول :  ان اسباب الارهاب تختلف باختلاف المجتمعات تبعاً لاختلافها في الاتجاهات السياسية والاقتصادية والاجتماعية ,لذلك من اسباب نشوء الافكار الضالة ظهور التناقض في حياة الناس وما يجدونه من مفارقات عجيبة بين ما يسمعون وما يشاهدون لاسيما وان التفريق بين الارهاب والتطرف هو مسالة شائكة وذلك لشيوع التطرف والارهاب كوجهين لعملة واحدة فالتطرف في الفكر تكون وسيلة  علاجه هي الفكر والحوار محذراً من خطورة انتشار هذا الفكر بين شريحة الشباب  وتحديداً الطلبة. اعقبه بعد ذلك حديث الدكتور عادل الياسري الذي تحدث عن تأثير التطرف اجتماعيا , من خلال خروجه  كمفهوم خارج عن السلوكيات الصحيحة  فالجميع يتحدث عن معالجة الاثر السياسي والعسكري  الذي خلفه الارهاب على المجتمعات الاسلامية وبالتالي لابد من دراسة الاثر الاجتماعي الذي تركه التطرف اعقبه بعد ذلك محاضرة الدكتورة فاطمة سلومي  عن اساسيات الخطاب الاعلامي المتطرف الذي تمارسه بعض المحطات الفضائية ومنها الفضائيات العربية التي تحاول تشويه الحقائق  عن الواقع السياسي العراقي وتحاول بشكل وباخر عن التغطية عن جرائم داعش بحق الابرياء كما تحدثت سلومي عن الوسائل التي تستخدمها  التنظيمات الارهابية لاستقطاب الشباب من خلال وسائل التواصل الاجتماعي  كالفيس وتويتر  , واساليب اخرى متمثلة بفرص التعيينات الوهمية وبالتال تجعل الشاب يقع ضحية الافكار المتطرفة لهذه التنظيمات بعدها تحدث الدكتور محمد هاشم البطاط عن الخطاب الديني المتطرف الذي استخدمته داعش لاستقطاب شريحة الشباب مطالباً البطاط بضرورة توفير الاعتدال بالخطابات الدينية  وتجنب الغلو في هذه الخطابات  التي تقود المتلقي الى متاهات غامضة   

الندوة السابعة كلية الادارة والاقتصاد /الجامعة المستنصرية 26/3/2017

الندوة السابعة كلية الادارة والاقتصاد /الجامعة المستنصرية 26/3/2017
الندوة السابعة كلية الادارة والاقتصاد /الجامعة المستنصرية 26/3/2017

الندوة السابعة

كلية الادارة والاقتصاد /الجامعة المستنصرية 26/3/2017

استمراراً بعمل لجنة تحصين طلبة الجامعات من فكر داعش الارهابي  يواصل رئيس و اعضاء اللجنة عملهم وبشكل دؤوب لالقاء المحاضرات التي تحصن الطلبة من الفكر المتطرف ,وقد كانت زيارة اللجنة الى كلية الادارة والاقتصاد ,اذ استقبل رئيس اللجنة الاستاذ الدكتور عبد الامير محسن جبار الاسدي واعضائها الاستاذ المساعد الدكتورة فاطمة سلومي والاستاذ المساعد عادل الياسري والمدرس الدكتور محمد هاشم البطاط عميد كلية الادارة والاقتصاد الاستاذ الدكتور قصي الجابري وعدد من اساتذة الكلية وتدريسيها , بعدها توجهت اللجنة الى قاعة الشهيدين الصدريين لا لقاء المحاضرات التي استهلها الدكتور عبد الامير محسن الاسدي بالقول :  ان اسباب الارهاب تختلف باختلاف المجتمعات تبعاً لاختلافها في الاتجاهات السياسية والاقتصادية والاجتماعية ,لذلك من اسباب نشوء الافكار الضالة ظهور التناقض في حياة الناس وما يجدونه من مفارقات عجيبة بين ما يسمعون وما يشاهدون لاسيما وان التفريق بين الارهاب والتطرف هو مسالة شائكة وذلك لشيوع التطرف والارهاب كوجهين لعملة واحدة فالتطرف في الفكر تكون وسيلة  علاجه هي الفكر والحوار محذراً من خطورة انتشار هذا الفكر بين شريحة الشباب  وتحديداً الطلبة. اعقبه بعد ذلك حديث الدكتور عادل الياسري الذي تحدث عن تأثير التطرف اجتماعيا , من خلال خروجه  كمفهوم خارج عن السلوكيات الصحيحة  فالجميع يتحدث عن معالجة الاثر السياسي والعسكري  الذي خلفه الارهاب على المجتمعات الاسلامية وبالتالي لابد من دراسة الاثر الاجتماعي الذي تركه التطرف اعقبه بعد ذلك محاضرة الدكتورة فاطمة سلومي  عن اساسيات الخطاب الاعلامي المتطرف الذي تمارسه بعض المحطات الفضائية ومنها الفضائيات العربية التي تحاول تشويه الحقائق  عن الواقع السياسي العراقي وتحاول بشكل وباخر عن التغطية عن جرائم داعش بحق الابرياء كما تحدثت سلومي عن الوسائل التي تستخدمها  التنظيمات الارهابية لاستقطاب الشباب من خلال وسائل التواصل الاجتماعي  كالفيس وتويتر  , واساليب اخرى متمثلة بفرص التعيينات الوهمية وبالتال تجعل الشاب يقع ضحية الافكار المتطرفة لهذه التنظيمات بعدها تحدث الدكتور محمد هاشم البطاط عن الخطاب الديني المتطرف الذي استخدمته داعش لاستقطاب شريحة الشباب مطالباً البطاط بضرورة توفير الاعتدال بالخطابات الدينية  وتجنب الغلو في هذه الخطابات  التي تقود المتلقي الى متاهات غامضة   

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print