وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

كلية العلوم السياسية
جاري تحميل اخر الاخبار ...

2017/04/03 | 10:48:11 صباحاً | :

الندوة السادسة كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة 22/3/2017

الندوة السادسة كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة 22/3/2017 ضمن سلسلة الندوات والمحاضرات التي تقوم بها لجنة تحصين طلبة الجامعات من فكر داعش الارهابي تواصل اللجنة زياراتها الى كليات الجامعة كافة وقد توجهت اللجنة التي يتراسها الاستاذ الدكتور عبد الامير محسن جبارالاسدي وعضوية كل من الاستاذ المساعد الدكتورة فاطمة سلومي والاستاذ المساعد عادل الياسري والمدرس الدكتور محمد هاشم  البطاط  الى كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة وقد كان في استقبالهم عميد الكلية الاستاذ الدكتور ماهر العامري وعدد من التدريسين واساتذة الكلية ,بعدها توجهت اللجنة , الى قاعة الكلية المذكورة لا لقاء المحاضرة التي استهلها الدكتور عبد الامير محسن جبار الاسدي بالحديث عن الارهاب والاساليب المختلفة التي يستخدمها الارهابيون والمتمثلة بالعنف الفكري, الذي تمارسه هذه التنظيمات فالتطرف السياسي قد يأخذ اشكالاً متعددة ما بين متشددين ومعتدلين لاسيما وان الارهاب يندرج ضمن ثلاث فئات منها المنفذون والانتحاريون والمسلحون وهذا ما اتضح للبعض الذين يحاولون اضفاء طابع القداسة الدينية , في مشروعهم السياسي والايديولوجي العنيف وما يترتب على ذلك من ممارسات ارهابية ليتسع خطر الارهاب ليشمل الانسان والعقل والحياة, واضاف الاسدي ضرورة التأكيد على تحصين الطلبة جميعا من فكر داعش المتطرف ومن الافكار الهدامة والتفكير بالمستقبل الجديد خاصة ان العراق مقبل على مرحلة جديدة. اعقبه بعد ذلك محاضرة الدكتور عادل الياسري الذي تحدث عن مفهوم التطرف في اللغة والاصطلاح لاسيما وان التطرف بعيد عن السلوكيات الحقيقة للمجتمع وقد يتحول من مجرد فكر الى سلوك ظاهري اي مخالف للإنسان السوي وبلجا اليه الفرد بسبب الجهل وعدم الفهم ومن هنا طالب الياسري الطلبة كافة بضرورة الحذر من التطرف الذي قد يقود  الى الارهاب والذي قد يستقطب الطلبة الذين لديهم نشاطات متنوعة في المجتمع بعدها تحدثت الدكتورة فاطمة سلومي عن خطورة وسائل الاعلام ذات الخطاب المتطرف التي تستقطب شريحة الشباب وتحديداً الطلبة والذين يهتمون بشكل كبير بشبكات التواصل الاجتماعي مثل الفيس وتويتر والماسنجر لذلك طالبت سلومي الاسرة بضرورة متابعة ابنائهم لان الجماعات الارهابية تسعى بطرق عدة لاستقطابهم  مستغلة عوامل عدة يعاني منها هذا الشاب منعا العامل الاقتصادي وقلة فرص العمل فضلا عن العوامل النفسية التي يعاني منها البعض ذاكرا بذلك العديد من الامثلة في ذلك محذرة ايضا المرأة من وقوعها كضحية لهذه العصابات من خلال المواقع الالكترونية لاسيما وان هناك الكثير من المواقع المشبوهة تديرها نسا ء اعقبها بعد ذلك محاضرة للدكتور محمد هاشم البطاط الذي تحدث عن التطرف الديني والأساليب التي يستخدمها المتطرفون في ذلك لاسيما وان الجماعات الارهابية جاءت باسم الدين بعد سعيها بتحريف الآيات القرانية والاحاديث النبوية ومن هنا طالب البطاط بضرورة توفير الاعتدال في الخطابات الدينية وخلق التسامح مع الطلبة انفسهم عن طريق شعار بناء الوطن هو الاسمى  وناشد بان تعالج مسالة التطرف الديني من خلال السعي الجاد لنشر الاعتدال في سياق حياتنا اليومية

الندوة السادسة كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة 22/3/2017

الندوة السادسة كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة 22/3/2017
الندوة السادسة كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة 22/3/2017
الندوة السادسة كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة 22/3/2017 ضمن سلسلة الندوات والمحاضرات التي تقوم بها لجنة تحصين طلبة الجامعات من فكر داعش الارهابي تواصل اللجنة زياراتها الى كليات الجامعة كافة وقد توجهت اللجنة التي يتراسها الاستاذ الدكتور عبد الامير محسن جبارالاسدي وعضوية كل من الاستاذ المساعد الدكتورة فاطمة سلومي والاستاذ المساعد عادل الياسري والمدرس الدكتور محمد هاشم  البطاط  الى كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة وقد كان في استقبالهم عميد الكلية الاستاذ الدكتور ماهر العامري وعدد من التدريسين واساتذة الكلية ,بعدها توجهت اللجنة , الى قاعة الكلية المذكورة لا لقاء المحاضرة التي استهلها الدكتور عبد الامير محسن جبار الاسدي بالحديث عن الارهاب والاساليب المختلفة التي يستخدمها الارهابيون والمتمثلة بالعنف الفكري, الذي تمارسه هذه التنظيمات فالتطرف السياسي قد يأخذ اشكالاً متعددة ما بين متشددين ومعتدلين لاسيما وان الارهاب يندرج ضمن ثلاث فئات منها المنفذون والانتحاريون والمسلحون وهذا ما اتضح للبعض الذين يحاولون اضفاء طابع القداسة الدينية , في مشروعهم السياسي والايديولوجي العنيف وما يترتب على ذلك من ممارسات ارهابية ليتسع خطر الارهاب ليشمل الانسان والعقل والحياة, واضاف الاسدي ضرورة التأكيد على تحصين الطلبة جميعا من فكر داعش المتطرف ومن الافكار الهدامة والتفكير بالمستقبل الجديد خاصة ان العراق مقبل على مرحلة جديدة. اعقبه بعد ذلك محاضرة الدكتور عادل الياسري الذي تحدث عن مفهوم التطرف في اللغة والاصطلاح لاسيما وان التطرف بعيد عن السلوكيات الحقيقة للمجتمع وقد يتحول من مجرد فكر الى سلوك ظاهري اي مخالف للإنسان السوي وبلجا اليه الفرد بسبب الجهل وعدم الفهم ومن هنا طالب الياسري الطلبة كافة بضرورة الحذر من التطرف الذي قد يقود  الى الارهاب والذي قد يستقطب الطلبة الذين لديهم نشاطات متنوعة في المجتمع بعدها تحدثت الدكتورة فاطمة سلومي عن خطورة وسائل الاعلام ذات الخطاب المتطرف التي تستقطب شريحة الشباب وتحديداً الطلبة والذين يهتمون بشكل كبير بشبكات التواصل الاجتماعي مثل الفيس وتويتر والماسنجر لذلك طالبت سلومي الاسرة بضرورة متابعة ابنائهم لان الجماعات الارهابية تسعى بطرق عدة لاستقطابهم  مستغلة عوامل عدة يعاني منها هذا الشاب منعا العامل الاقتصادي وقلة فرص العمل فضلا عن العوامل النفسية التي يعاني منها البعض ذاكرا بذلك العديد من الامثلة في ذلك محذرة ايضا المرأة من وقوعها كضحية لهذه العصابات من خلال المواقع الالكترونية لاسيما وان هناك الكثير من المواقع المشبوهة تديرها نسا ء اعقبها بعد ذلك محاضرة للدكتور محمد هاشم البطاط الذي تحدث عن التطرف الديني والأساليب التي يستخدمها المتطرفون في ذلك لاسيما وان الجماعات الارهابية جاءت باسم الدين بعد سعيها بتحريف الآيات القرانية والاحاديث النبوية ومن هنا طالب البطاط بضرورة توفير الاعتدال في الخطابات الدينية وخلق التسامح مع الطلبة انفسهم عن طريق شعار بناء الوطن هو الاسمى  وناشد بان تعالج مسالة التطرف الديني من خلال السعي الجاد لنشر الاعتدال في سياق حياتنا اليومية
مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print