وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

كلية الطب
جاري تحميل اخر الاخبار ...

الأحد 29 نوفمبر 2015 | 12:03 مساءً | عدد القراءات :

أطروحة دكتوراه في كلية طب المستنصرية حول تجارب الطفولة السيئة والمطاوعة على الصحة

حصل الطالب ( أميل فاروق صالح ) على شهادة ( الدكتوراه ) بتقدير ( جيد جداً ) عن أطروحته الموسومة ( The relationship of adverse childhood experiences and resilience to adults health in Baghdad city العلاقة بين تجارب الطفولة السيئة والمطاوعة على الصحة بعد البلوغ في بغداد ) والمقدمة إلى فرع طب الأسرة والمجتمع في كلية الطب / الجامعة المستنصرية وذلك في يوم الثلاثاء المصادف 11-11-2014 وعلى قاعة الدراسات العليا في فرع طب الأسرة والمجتمع في الكلية ، وأوضح الباحث إن خبرات الطفولة السلبية تشير إلى أكثر مصادر الإجهاد شيوعاً وشدة التي يعاني منها الأطفال في حياتهم المبكرة ومن هذه الخبرات الإساءة والإهمال والعنف بين الأبوين أو مقدمي الرعاية والعنف المجتمعي وتبين أن الإجهاد الطويل في الطفولة له آثار طيلة الحياة على صحة الشخص وعافيته وإنها ممكن أن تؤدي إلى تعطيل نمو الدماغ المبكر وتضعف عمل الجهاز العصبي والمناعة وتؤدي إلى مشاكل خطيرة كالإدمان على الكحول والاكتئاب واضطراب الأكل وأمراض القلب والسرطان وأمراض مزمنة أخرى ، وأظهرت النتائج خلال الطفولة أن مشاهدة وسماع أحد الوالدين أو أحد أفراد الأسرة في البيت يصرخ أو يقسم عليه أو يهان أو يذل ويضرب ويصفع ويركل ويلكم حيث إن منهم يرغبون أن يكونوا مثل أبويهم ، وان الارتباط الأسري خلال الطفولة يبدو انه الأكثر أهمية كمتغير مرونة تنبؤي والذي يحمي البالغين ضد إساءة استخدام المواد والاضطرابات النفسية ومحاولات الانتحار والأمراض العضوية المزمنة في الدماغ ، وكانت لجنة المناقشة مؤلفة من أ.د لمياء ضياء الدين ( رئيسة فرع طب الأسرة والمجتمع في الكلية ( رئيساً ) وعضوية كل من أ.د نجلاء فوزي جميل وأ.د جواد كاظم الديوان وأ.د مها سليمان يونس والطبيب الاستشاري د.حيدر المالكي وإشراف كل من أ.د صالح الحسناوي ( مجلس النواب العراقي ) وأ.د رياض خضير لفتة ، هذا وحضرها نخبة من الأساتذة والأطباء وطلبة الدراسات العليا . بقلم وتصوير : شريف هاشم .. ابتهال وائل

أطروحة دكتوراه في كلية طب المستنصرية حول تجارب الطفولة السيئة والمطاوعة على الصحة

أطروحة دكتوراه في كلية طب المستنصرية حول تجارب الطفولة السيئة والمطاوعة على الصحة
أطروحة دكتوراه في كلية طب المستنصرية حول تجارب الطفولة السيئة والمطاوعة على الصحة
حصل الطالب ( أميل فاروق صالح ) على شهادة ( الدكتوراه ) بتقدير ( جيد جداً ) عن أطروحته الموسومة ( The relationship of adverse childhood experiences and resilience to adults health in Baghdad city العلاقة بين تجارب الطفولة السيئة والمطاوعة على الصحة بعد البلوغ في بغداد ) والمقدمة إلى فرع طب الأسرة والمجتمع في كلية الطب / الجامعة المستنصرية وذلك في يوم الثلاثاء المصادف 11-11-2014 وعلى قاعة الدراسات العليا في فرع طب الأسرة والمجتمع في الكلية ، وأوضح الباحث إن خبرات الطفولة السلبية تشير إلى أكثر مصادر الإجهاد شيوعاً وشدة التي يعاني منها الأطفال في حياتهم المبكرة ومن هذه الخبرات الإساءة والإهمال والعنف بين الأبوين أو مقدمي الرعاية والعنف المجتمعي وتبين أن الإجهاد الطويل في الطفولة له آثار طيلة الحياة على صحة الشخص وعافيته وإنها ممكن أن تؤدي إلى تعطيل نمو الدماغ المبكر وتضعف عمل الجهاز العصبي والمناعة وتؤدي إلى مشاكل خطيرة كالإدمان على الكحول والاكتئاب واضطراب الأكل وأمراض القلب والسرطان وأمراض مزمنة أخرى ، وأظهرت النتائج خلال الطفولة أن مشاهدة وسماع أحد الوالدين أو أحد أفراد الأسرة في البيت يصرخ أو يقسم عليه أو يهان أو يذل ويضرب ويصفع ويركل ويلكم حيث إن منهم يرغبون أن يكونوا مثل أبويهم ، وان الارتباط الأسري خلال الطفولة يبدو انه الأكثر أهمية كمتغير مرونة تنبؤي والذي يحمي البالغين ضد إساءة استخدام المواد والاضطرابات النفسية ومحاولات الانتحار والأمراض العضوية المزمنة في الدماغ ، وكانت لجنة المناقشة مؤلفة من أ.د لمياء ضياء الدين ( رئيسة فرع طب الأسرة والمجتمع في الكلية ( رئيساً ) وعضوية كل من أ.د نجلاء فوزي جميل وأ.د جواد كاظم الديوان وأ.د مها سليمان يونس والطبيب الاستشاري د.حيدر المالكي وإشراف كل من أ.د صالح الحسناوي ( مجلس النواب العراقي ) وأ.د رياض خضير لفتة ، هذا وحضرها نخبة من الأساتذة والأطباء وطلبة الدراسات العليا . بقلم وتصوير : شريف هاشم .. ابتهال وائل
مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print