وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

مركز المستنصرية للدراسات العربية و الدولية
جاري تحميل اخر الاخبار ...

2017/02/20 | 11:47:00 صباحاً | :

اقام قسم الدراسات السياسية ندوته العلمية بعنوان( علاقات العراق في ظل تحولات البيئة الاقليمية

        تقرير عن ندوة قسم الدراسات السياسية مع التوصيات   يوم الاربعاء الموافق 25/1/2017     عقد قسم الدراسات السياسية ندوته السنوية بعنوان ( علاقات العراق في ظل تحولات البيئة الاقليمية ) وشارك في الندوة مجموعة من الباحثين المتخصصين في الشأن السياسي والعلاقات الدولية من مختلف الكليات ومراكز الابحاث التي تعنى بالشأن السياسي . وقد القى السيد مدير المركز الاستاذ الدكتور صبري فالح مزبان كلمة ترحيبية بالحاضرين وقدم نبذة مختصرة عن نشاطات المركز وقسم الدراسات السياسية ، ومن ثم ترأس الاستاذ الدكتور عبد السلام ابراهيم بغدادي الجلسة مفتتحاً اعمال الندوة بدعوة الباحثين لعرض بحوثهم المشاركة ، وحضر الندوة السيد المساعد العلمي لرئيس الجامعة المستنصرية الدكتور فوزي الهيتي ، وعرض البحث الاول للباحث الدكتور احمد عدنان كاظم من كلية العلوم السياسية جامعة بغداد موضوعاً مهماً تركز حول ( الخيارات المتاحة في البيئة السياسية الدولية والاقليمية ودورها في صياغة مستقبل علاقات العراق الخارجية ) وتناولت الباحثة الاستاذ المساعد بسمة الاوقاتي  من كلية العلوم السياسية جامعة بغداد ( متغيرات البيئية السياسية الاقليمية واثرها على العراق ) في حين جاء البحث الثالث بعنوان ( العلاقات العراقية الايرانية في ضوء التحولات الاقليمية ) للاستاذ المساعد الدكتورة شيماء معروف فرحان من مركز المستنصرية لللدراسات العربية والدولية ، فيما عالج البحث الرابع للدكتورة منى حسين عبيد من مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية جامعة بغداد موضوع ( العلاقات العراقية التركية ومحددات الاستقرار السياسي ) . اما البحث الخامس فقد سلط الضوء على ( اتجاهات العراق المستقبلية بين الواقع والطموح ) للدكتورة ظفر عبد مطر من مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية  وبعد انتهاء عرض البحوث من قبل الاساتذة المشاركين تم فتح باب الحوار والمناقشة للحاضرين ، وتناولت المناقشات موضوعات متعددة حول الندوة لتغنيها بالمزيد من المعلومات . وقدم الدكتور سرحان غلام عرضاً سريعاً عن رؤيته للعلاقات الاقليمية التي تربط العراق بدول الجوار ، اذ اكد ان العراق يسير نحو رؤية جديدة قوامها الامن والاستقرار وحسن الجوار بالشكل الذي يخدم المصالح المشتركة لدول المنطقة اما الدكتور احمد عمر الراوي فقد تساءل عن الابعاد الاقتصادية لعلاقات العراق الاقليمية في ظل التحديات الراهنة ، وعرض السيد مدير المركز الاستاذ الدكتور صبري فالح مزبان عبر مداخلته لموضوع الملف النووي الايراني في ظل العلاقات الاقليمية والمواقف الدولية الجديدة بما فيها العلاقات مع العراق اما  الدكتور عمرو هشام فقد قدم ملخصاًعن العلاقات العراقية الاقليمية فيما يتعلق بحجم التبادل التجاري و انعكاساته على مسار العلاقات المشتركة بين العراق ودول المنطقة ، اما الدكتورة سحر قدوري فقد قدمت تساؤلا عن الابعاد المستقبلية للعلاقات العراقية الاقليمية . وبعد الانتهاء من المناقشات تم توزيع الشهادات التقديرية على المشاركين في الندوة .         وقد جاءت توصيات الندوة في سياق متكامل مع موضوعها وبعدها المستقبلي :-  وهي 1- العمل على اقامة علاقات متطورة مع الدول الاقليمية بما يخدم المصالح القومية العليا للعراق . 2- التوجه من قبل العراق نحو البيئة الاقليمية برؤية منفتحة للتكيف مع متغيرات الواقع الاقليمي والدولي . 3- السعي نحو بناء اطار ستراتيجي متكامل للعمل السياسي الخارجي في جانبة الاقليمي بالقدر الذي يخدم المصالح العراقية ويحقق الاهداف التي يبتغيها العراق 4- تبني قرارات استراتيجية واضحة ومواقف محددة تجاه القضايا الاقليمية المهمة في ظل التحديات التي تواجه المنطقة . 5- ان يكون لوزارة الخارجية دور محوري في تفعيل السياسة الخارجية العراقية ازاء الدول الاقليمية انطلاقاً من ادراك لعمق العراق الاستراتيجي واهدافة المستقبلية من خلال تصور واضح لملامح هيكلية توازنات القوى وطبيعة التحالفات في المنطقة .

اقام قسم الدراسات السياسية ندوته العلمية بعنوان( علاقات العراق في ظل تحولات البيئة الاقليمية

اقام قسم الدراسات السياسية ندوته العلمية بعنوان( علاقات العراق في ظل تحولات البيئة الاقليمية
اقام قسم الدراسات السياسية ندوته العلمية بعنوان( علاقات العراق في ظل تحولات البيئة الاقليمية
        تقرير عن ندوة قسم الدراسات السياسية مع التوصيات   يوم الاربعاء الموافق 25/1/2017     عقد قسم الدراسات السياسية ندوته السنوية بعنوان ( علاقات العراق في ظل تحولات البيئة الاقليمية ) وشارك في الندوة مجموعة من الباحثين المتخصصين في الشأن السياسي والعلاقات الدولية من مختلف الكليات ومراكز الابحاث التي تعنى بالشأن السياسي . وقد القى السيد مدير المركز الاستاذ الدكتور صبري فالح مزبان كلمة ترحيبية بالحاضرين وقدم نبذة مختصرة عن نشاطات المركز وقسم الدراسات السياسية ، ومن ثم ترأس الاستاذ الدكتور عبد السلام ابراهيم بغدادي الجلسة مفتتحاً اعمال الندوة بدعوة الباحثين لعرض بحوثهم المشاركة ، وحضر الندوة السيد المساعد العلمي لرئيس الجامعة المستنصرية الدكتور فوزي الهيتي ، وعرض البحث الاول للباحث الدكتور احمد عدنان كاظم من كلية العلوم السياسية جامعة بغداد موضوعاً مهماً تركز حول ( الخيارات المتاحة في البيئة السياسية الدولية والاقليمية ودورها في صياغة مستقبل علاقات العراق الخارجية ) وتناولت الباحثة الاستاذ المساعد بسمة الاوقاتي  من كلية العلوم السياسية جامعة بغداد ( متغيرات البيئية السياسية الاقليمية واثرها على العراق ) في حين جاء البحث الثالث بعنوان ( العلاقات العراقية الايرانية في ضوء التحولات الاقليمية ) للاستاذ المساعد الدكتورة شيماء معروف فرحان من مركز المستنصرية لللدراسات العربية والدولية ، فيما عالج البحث الرابع للدكتورة منى حسين عبيد من مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية جامعة بغداد موضوع ( العلاقات العراقية التركية ومحددات الاستقرار السياسي ) . اما البحث الخامس فقد سلط الضوء على ( اتجاهات العراق المستقبلية بين الواقع والطموح ) للدكتورة ظفر عبد مطر من مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية  وبعد انتهاء عرض البحوث من قبل الاساتذة المشاركين تم فتح باب الحوار والمناقشة للحاضرين ، وتناولت المناقشات موضوعات متعددة حول الندوة لتغنيها بالمزيد من المعلومات . وقدم الدكتور سرحان غلام عرضاً سريعاً عن رؤيته للعلاقات الاقليمية التي تربط العراق بدول الجوار ، اذ اكد ان العراق يسير نحو رؤية جديدة قوامها الامن والاستقرار وحسن الجوار بالشكل الذي يخدم المصالح المشتركة لدول المنطقة اما الدكتور احمد عمر الراوي فقد تساءل عن الابعاد الاقتصادية لعلاقات العراق الاقليمية في ظل التحديات الراهنة ، وعرض السيد مدير المركز الاستاذ الدكتور صبري فالح مزبان عبر مداخلته لموضوع الملف النووي الايراني في ظل العلاقات الاقليمية والمواقف الدولية الجديدة بما فيها العلاقات مع العراق اما  الدكتور عمرو هشام فقد قدم ملخصاًعن العلاقات العراقية الاقليمية فيما يتعلق بحجم التبادل التجاري و انعكاساته على مسار العلاقات المشتركة بين العراق ودول المنطقة ، اما الدكتورة سحر قدوري فقد قدمت تساؤلا عن الابعاد المستقبلية للعلاقات العراقية الاقليمية . وبعد الانتهاء من المناقشات تم توزيع الشهادات التقديرية على المشاركين في الندوة .         وقد جاءت توصيات الندوة في سياق متكامل مع موضوعها وبعدها المستقبلي :-  وهي 1- العمل على اقامة علاقات متطورة مع الدول الاقليمية بما يخدم المصالح القومية العليا للعراق . 2- التوجه من قبل العراق نحو البيئة الاقليمية برؤية منفتحة للتكيف مع متغيرات الواقع الاقليمي والدولي . 3- السعي نحو بناء اطار ستراتيجي متكامل للعمل السياسي الخارجي في جانبة الاقليمي بالقدر الذي يخدم المصالح العراقية ويحقق الاهداف التي يبتغيها العراق 4- تبني قرارات استراتيجية واضحة ومواقف محددة تجاه القضايا الاقليمية المهمة في ظل التحديات التي تواجه المنطقة . 5- ان يكون لوزارة الخارجية دور محوري في تفعيل السياسة الخارجية العراقية ازاء الدول الاقليمية انطلاقاً من ادراك لعمق العراق الاستراتيجي واهدافة المستقبلية من خلال تصور واضح لملامح هيكلية توازنات القوى وطبيعة التحالفات في المنطقة .
مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print