وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

الصفحة الرئيسية
جاري تحميل اخر الاخبار ...

الأحد 29 نوفمبر 2015 | 12:03 مساءً | عدد القراءات :

المركز الوطني لبحوث وعلاج أمراض الدم يقيم ندوة علمية عن مرض نزف الدم الوراثي بمناسبة اليوم العالمي للهيموفيليا

برعاية أ.د فلاح الأسدي رئيس الجامعة المستنصرية وبمناسبة اليوم العالمي للهيموفيليا وبالتعاون مع عمادة كلية الطب / الجامعة المستنصرية وبدعم من شركة نوفونوردسك العالمية للأدوية أقام المركز الوطني لبحوث وعلاج أمراض الدم الندوة العلمية الموسومة ( مرض نزف الدم الوراثي – آخر المستجدات العلاجية ) وذلك في يوم الخميس المصادف 16-4-2015 وعلى قاعة الندوات في المركز , وابتدأت الندوة بكلمة أ.م.د علاء فاضل علوان مدير المركز الوطني لبحوث وعلاج أمراض الدم تقدم بالقاءها نيابة عنه السيد معاون المدير شكر فيها السادة الحضور من أساتذة وأطباء وطلبة الدراسات العليا وقدم ملخص عن انجازات المركز وعن موضوع الندوة , ثم بدأت المحاضرة الأولى بعنوان ( مرضى الهيموفيليا والعناية الشاملة ) ألقتها د. نضال كريم معروف , حيث بينت خلالها أن اليوم العالمي للهيموفيليا هو يوم توعوي يهدف الى التعريف بهذا المرض وأسبابه وأعراضه وطرق علاجه وكيفية التعامل مع الاعاقة وسمي مرض الهيموفيليا بالمرض الملكي وتعني سيولة الدم ويسمى أيضاً بمرض نزيف الدم الوراثي أو مرض الناعور وهو مجموعة من الأمراض الجينية الوراثية ناتجة عن نقص في إحدى عوامل التخثر 8 أو 9 , ويعاني المرضى المصابون من نقص جزئي أو تام أو خلل في إنتاج بروتين التخثر في الدم , ويعتبر الهيموفيليا المرض الأكثر انتشاراً في جميع أنحاء العالم ويؤثر بشكل رئيسي على الأطفال بمعدل 1 لكل 1500 لدى الولادة , وهو مرض وراثي مزمن ومعيق ويتجلى في نزيف خارجي أو داخلي , بعدها بدأت المحاضرة الثانية بعنوان ( اسناد مرضى نزف الدم الوراثي للوصول الى أفضل النتائج العلاجية ) ألقتها الصيدلانية نبراس القيسي , ثم المحاضرة الثالثة بعنوان ( المثبطات عند مرضى الهيموفيليا ) ألقتها د. نضال كريم معروف وبعد انتهاء المحاضرات فتح باب المناقشات والتساؤلات من قبل الأساتذة الحضور , وفي ختام الندوة تم توزيع الهدايا لمرضى الهيموفيليا وتكريمهم بهذه المناسبة , هذا وحضر الندوة السادة رؤساء الفروع العلمية في كلية الطب وعدد كبير من أساتذة الكلية وأطباء المركز ومرضى الهيموفيليا وعوائلهم .

المركز الوطني لبحوث وعلاج أمراض الدم يقيم ندوة علمية عن مرض نزف الدم الوراثي بمناسبة اليوم العالمي للهيموفيليا

المركز الوطني لبحوث وعلاج أمراض الدم يقيم ندوة علمية عن مرض نزف الدم الوراثي بمناسبة اليوم العالمي للهيموفيليا
المركز الوطني لبحوث وعلاج أمراض الدم يقيم ندوة علمية عن مرض نزف الدم الوراثي بمناسبة اليوم العالمي للهيموفيليا
برعاية أ.د فلاح الأسدي رئيس الجامعة المستنصرية وبمناسبة اليوم العالمي للهيموفيليا وبالتعاون مع عمادة كلية الطب / الجامعة المستنصرية وبدعم من شركة نوفونوردسك العالمية للأدوية أقام المركز الوطني لبحوث وعلاج أمراض الدم الندوة العلمية الموسومة ( مرض نزف الدم الوراثي – آخر المستجدات العلاجية ) وذلك في يوم الخميس المصادف 16-4-2015 وعلى قاعة الندوات في المركز , وابتدأت الندوة بكلمة أ.م.د علاء فاضل علوان مدير المركز الوطني لبحوث وعلاج أمراض الدم تقدم بالقاءها نيابة عنه السيد معاون المدير شكر فيها السادة الحضور من أساتذة وأطباء وطلبة الدراسات العليا وقدم ملخص عن انجازات المركز وعن موضوع الندوة , ثم بدأت المحاضرة الأولى بعنوان ( مرضى الهيموفيليا والعناية الشاملة ) ألقتها د. نضال كريم معروف , حيث بينت خلالها أن اليوم العالمي للهيموفيليا هو يوم توعوي يهدف الى التعريف بهذا المرض وأسبابه وأعراضه وطرق علاجه وكيفية التعامل مع الاعاقة وسمي مرض الهيموفيليا بالمرض الملكي وتعني سيولة الدم ويسمى أيضاً بمرض نزيف الدم الوراثي أو مرض الناعور وهو مجموعة من الأمراض الجينية الوراثية ناتجة عن نقص في إحدى عوامل التخثر 8 أو 9 , ويعاني المرضى المصابون من نقص جزئي أو تام أو خلل في إنتاج بروتين التخثر في الدم , ويعتبر الهيموفيليا المرض الأكثر انتشاراً في جميع أنحاء العالم ويؤثر بشكل رئيسي على الأطفال بمعدل 1 لكل 1500 لدى الولادة , وهو مرض وراثي مزمن ومعيق ويتجلى في نزيف خارجي أو داخلي , بعدها بدأت المحاضرة الثانية بعنوان ( اسناد مرضى نزف الدم الوراثي للوصول الى أفضل النتائج العلاجية ) ألقتها الصيدلانية نبراس القيسي , ثم المحاضرة الثالثة بعنوان ( المثبطات عند مرضى الهيموفيليا ) ألقتها د. نضال كريم معروف وبعد انتهاء المحاضرات فتح باب المناقشات والتساؤلات من قبل الأساتذة الحضور , وفي ختام الندوة تم توزيع الهدايا لمرضى الهيموفيليا وتكريمهم بهذه المناسبة , هذا وحضر الندوة السادة رؤساء الفروع العلمية في كلية الطب وعدد كبير من أساتذة الكلية وأطباء المركز ومرضى الهيموفيليا وعوائلهم .
مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print