وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

كلية التربية الاساسية
جاري تحميل اخر الاخبار ...

2016/12/19 | 10:16:37 صباحاً | : 47

حفل افتتاح

برعاية السيد عميد الكلية.. حفل الافتتاح برعاية الأستاذ الدكتور عميد كلية التربية الأساسية في الجامعة المستنصرية أقيم أمس الأول حفل الافتتاح للاحتفال باليوم العالمي للغة العربية (يوم الضاد) وقد استهل بتلاوة آيات مباركة من الذكر الحكيم ثم قراءة سورة الفاتحة ترحماً على شهداء العراق، بعدها عزف النشيد الوطني، ثم اعتلى المنصة السيد عميد الكلية لإلقاء كلمته التي أكد خلالها ضرورة الارتقاء بتطوير لغتنا العربية والاهتمام بها من لدن التدريسيين والطلبة، مبدياً حرصه الشديد وعنايته الفائقة بها بوصفها لغة مقدسة نزل بها كتاب الله، ثم ألقى الدكتور الشاعر كمال عبد الرزاق قصيدة تغنت بالمناسبة، بعدها قدم قسم اللغة العربية مشهداً تمثيلياً جسد حواراً مفترضاً بين اللغة الفصحى واللغة العامية، ثم قصيدة بريق الضاد لإحدى طالبات قسم اللغة العربية، وكان مسك الختام عرضاً متنوعاً امتزج فيه الشعر بنغمات العود والغناء لاستذكار عدد من الشعراء الخالدين في الذاكرة العربية ابتداء من امرئ القيس حتى نزار قباني مروراً بعنترة بن شداد والخنساء والفرزدق والبحتري والمتنبي والجواهري ونازك الملائكة والسياب ولميعة عباس عمارة والذي اختتم بالنشيد الوطني الذي صدحت به حناجر الحضور، وقد كان من تقديم أساتذة وطلبة قسم التربية الفنية، وذلك في الساعة العاشرة من صباح يوم الأحد الموافق 18/ 12/ 2016 على قاعة ابن النفيس.

حفل افتتاح

حفل افتتاح
حفل افتتاح
برعاية السيد عميد الكلية.. حفل الافتتاح برعاية الأستاذ الدكتور عميد كلية التربية الأساسية في الجامعة المستنصرية أقيم أمس الأول حفل الافتتاح للاحتفال باليوم العالمي للغة العربية (يوم الضاد) وقد استهل بتلاوة آيات مباركة من الذكر الحكيم ثم قراءة سورة الفاتحة ترحماً على شهداء العراق، بعدها عزف النشيد الوطني، ثم اعتلى المنصة السيد عميد الكلية لإلقاء كلمته التي أكد خلالها ضرورة الارتقاء بتطوير لغتنا العربية والاهتمام بها من لدن التدريسيين والطلبة، مبدياً حرصه الشديد وعنايته الفائقة بها بوصفها لغة مقدسة نزل بها كتاب الله، ثم ألقى الدكتور الشاعر كمال عبد الرزاق قصيدة تغنت بالمناسبة، بعدها قدم قسم اللغة العربية مشهداً تمثيلياً جسد حواراً مفترضاً بين اللغة الفصحى واللغة العامية، ثم قصيدة بريق الضاد لإحدى طالبات قسم اللغة العربية، وكان مسك الختام عرضاً متنوعاً امتزج فيه الشعر بنغمات العود والغناء لاستذكار عدد من الشعراء الخالدين في الذاكرة العربية ابتداء من امرئ القيس حتى نزار قباني مروراً بعنترة بن شداد والخنساء والفرزدق والبحتري والمتنبي والجواهري ونازك الملائكة والسياب ولميعة عباس عمارة والذي اختتم بالنشيد الوطني الذي صدحت به حناجر الحضور، وقد كان من تقديم أساتذة وطلبة قسم التربية الفنية، وذلك في الساعة العاشرة من صباح يوم الأحد الموافق 18/ 12/ 2016 على قاعة ابن النفيس.
مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print