وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

مركز المستنصرية للدراسات العربية و الدولية
جاري تحميل اخر الاخبار ...

2017/07/10 | 10:09:05 صباحاً | : 104

حلقة نقاشية بعنوان الملاحة في خور عبد الله واتفاقية الادارة المشتركة العراقية الكويتية


    نظم قسم الدراسات الجغرافية في مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية الحلقة النقاشيةالعلمية الموسومة (الملاحة في خور عبد الله واتفاقية الادارة المشتركة العراقية الكويتية) قدمتها الاستاذ سوسن صبيح حمدان رئيس قسم الدراسات الجغرافية يوم الاربعاء الموافق 10/5/2017 على قاعة الندوات في المركز.

    تناولت المحاضرة توضيحاً للطبيعة الجغرافية للسواحل العراقية  التي تنحصر في الجزء الشمالي من الخليج العربي، في القسم الجنوبي من العراق وهو جزء من محافظة البصرة، والشريط الساحلي عبارة عن مسطحات  تمتد بين الضفة اليمنى (الغربية) لشط العرب (راس البيشة) شرقاً، وانتهاءً بميناء (أم قصر) في مدخل خور الزبير غرباً، بحيث لا تتجاوز إطلالة العراق على الخليج العربي (36) ميل بحري، ويواجه الساحل العراقي تحديات طبيعية مما جعله من الدول الأكثر تضرراً بين كل دول الخليج العربي الأخرى، كما جعل من الخطوط الملاحية التجارية والنفطية العراقية تمر ضمن البحار الإقليمية والمناطق الاقتصادية الخالصة للدول المطلة على الخليج العربي.

   واشارت الباحثة الى انه لم يكن هناك أي اتفاق بين العراق والكويت على تحديد الحدود البحرية وحدود المياه الإقليمية قبل الترسيم الخاص بالأمم المتحدة، (القرار 773 لسنة 1992، وتمت المصادقة على المخطط النهائي بقرار 833 لسنة 1993) حتى العام 2012 حيث تم وضع اتفاقية ثنائية بين البلدين للإدارة المشتركة لخور عبد الله لاسيما بعد مشروع ميناء مبارك الكويتي في جزيرة بوبيان .. وقد ناقشت المحاضرة بنود هذه الاتفاقية مبينة الجوانب السلبية والايجابية فيها لاسيما تلك التي تتعارض مع مصلحة العراق وسيادته والمتمثلة بالمواد (3، 7، 10)

   وقد حظيت المحاضرة بالعديد من المداخلات والملاحظات من قبل الاساتذة الحاضرين حيث ابدى الاستاذ المساعد الدكتور مثنى مشعان المزروعي التدريسي في كلية التربية قلقه من المادة الخامسة في نص الاتفاق والتي تنص على أن هذه الاتفاقية لا تنطبق على مرور السفن الحربية وخفر السواحل لكلا البلدين. كما اشار الى حركة التيارات البحرية التي تعمل على نقل وارساب نواتج التعرية البحرية في الجانب الكويتي مما يعطيهم ارضاً جديدة على حساب العراق ويؤثر مستقبلاً في خط الحدود الدولي، في حين تساءل الاستاذ المساعد الدكتور سمير العبيدي التدريسي في قسم الدراسات التاريخية في المركز حول جدوى وجود ميناء مبارك في جزيرة بوبيان علماً ان الكويت تمتلك ساحل بحري طويل مقامة عليه العديد من الموانئ التجارية المهمة، كما طرح سؤالاً حول ما اذا كانت هناك اتفاقيات اخرى بين العراق والكويت حول الحدود البحرية وهل بالإمكان اعادة النظر ببنود الاتفاق الحالي؟  وقد اشارت الباحثة الى أنه لم تكن هناك اية اتفاقيات سابقة بين البلدين حول الحدود البحرية قبل هذه الاتفاقية عدا القرارات الخاصة بترسيم الحدود بين البلدين من قبل الامم المتحدة ، والتي تمت الاشارة اليها خلال المحاضرة، في حين اوضح الاستاذ الدكتور احمد عمر الراوي التدريسي في قسم الدراسات الاقتصادية ان العراق يحتاج الى الدبلوماسية فاعلة نستطيع من خلالها الحول على حقوق العراق دون تنازلات وهذا ما يفتقده العراق اليوم وقد ايد الاستاذ المساعد الدكتور عمرو هشام محمد من قسم الدراسات الاقتصادية وجهة نظر الدكتور احمد الراوي، في حيت تساءلت الدكتورة نبراس خماس من قسم دراسات المجتمع المدني حول الاسباب التي جعلت من موضوع الاتفاقية تثار حالياً رغم انها موقعة منذ 2012، وقد تساءلت الاستاذ المساعد الدكتور شيماء معروف من قسم الدراسات السياسية حول المزايا التي حصل عليها الجانب الكويتي عندما اصبحت الادارة في الخور مشتركة ين البلدين في اشارة الى ان العراق كان يمتلك كل الميزات في ادارته المنفردة سابقاً، وقد اوضحت الباحثة أن نص الاتفاقية في هذا الجانب سيمنح الكويت المشاركة في اعمال ارشاد السفن والحصول على اجور الارشاد مناصفة مع العراق فضلاً عن المشاركة في اعمال الحفر والتعميق للممر الملاحي في الخور والحماية من التلوث.     


حلقة نقاشية بعنوان الملاحة في خور عبد الله واتفاقية الادارة المشتركة العراقية الكويتية

حلقة نقاشية بعنوان الملاحة في خور عبد الله واتفاقية الادارة المشتركة العراقية الكويتية
حلقة نقاشية بعنوان الملاحة في خور عبد الله واتفاقية الادارة المشتركة العراقية الكويتية


    نظم قسم الدراسات الجغرافية في مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية الحلقة النقاشيةالعلمية الموسومة (الملاحة في خور عبد الله واتفاقية الادارة المشتركة العراقية الكويتية) قدمتها الاستاذ سوسن صبيح حمدان رئيس قسم الدراسات الجغرافية يوم الاربعاء الموافق 10/5/2017 على قاعة الندوات في المركز.

    تناولت المحاضرة توضيحاً للطبيعة الجغرافية للسواحل العراقية  التي تنحصر في الجزء الشمالي من الخليج العربي، في القسم الجنوبي من العراق وهو جزء من محافظة البصرة، والشريط الساحلي عبارة عن مسطحات  تمتد بين الضفة اليمنى (الغربية) لشط العرب (راس البيشة) شرقاً، وانتهاءً بميناء (أم قصر) في مدخل خور الزبير غرباً، بحيث لا تتجاوز إطلالة العراق على الخليج العربي (36) ميل بحري، ويواجه الساحل العراقي تحديات طبيعية مما جعله من الدول الأكثر تضرراً بين كل دول الخليج العربي الأخرى، كما جعل من الخطوط الملاحية التجارية والنفطية العراقية تمر ضمن البحار الإقليمية والمناطق الاقتصادية الخالصة للدول المطلة على الخليج العربي.

   واشارت الباحثة الى انه لم يكن هناك أي اتفاق بين العراق والكويت على تحديد الحدود البحرية وحدود المياه الإقليمية قبل الترسيم الخاص بالأمم المتحدة، (القرار 773 لسنة 1992، وتمت المصادقة على المخطط النهائي بقرار 833 لسنة 1993) حتى العام 2012 حيث تم وضع اتفاقية ثنائية بين البلدين للإدارة المشتركة لخور عبد الله لاسيما بعد مشروع ميناء مبارك الكويتي في جزيرة بوبيان .. وقد ناقشت المحاضرة بنود هذه الاتفاقية مبينة الجوانب السلبية والايجابية فيها لاسيما تلك التي تتعارض مع مصلحة العراق وسيادته والمتمثلة بالمواد (3، 7، 10)

   وقد حظيت المحاضرة بالعديد من المداخلات والملاحظات من قبل الاساتذة الحاضرين حيث ابدى الاستاذ المساعد الدكتور مثنى مشعان المزروعي التدريسي في كلية التربية قلقه من المادة الخامسة في نص الاتفاق والتي تنص على أن هذه الاتفاقية لا تنطبق على مرور السفن الحربية وخفر السواحل لكلا البلدين. كما اشار الى حركة التيارات البحرية التي تعمل على نقل وارساب نواتج التعرية البحرية في الجانب الكويتي مما يعطيهم ارضاً جديدة على حساب العراق ويؤثر مستقبلاً في خط الحدود الدولي، في حين تساءل الاستاذ المساعد الدكتور سمير العبيدي التدريسي في قسم الدراسات التاريخية في المركز حول جدوى وجود ميناء مبارك في جزيرة بوبيان علماً ان الكويت تمتلك ساحل بحري طويل مقامة عليه العديد من الموانئ التجارية المهمة، كما طرح سؤالاً حول ما اذا كانت هناك اتفاقيات اخرى بين العراق والكويت حول الحدود البحرية وهل بالإمكان اعادة النظر ببنود الاتفاق الحالي؟  وقد اشارت الباحثة الى أنه لم تكن هناك اية اتفاقيات سابقة بين البلدين حول الحدود البحرية قبل هذه الاتفاقية عدا القرارات الخاصة بترسيم الحدود بين البلدين من قبل الامم المتحدة ، والتي تمت الاشارة اليها خلال المحاضرة، في حين اوضح الاستاذ الدكتور احمد عمر الراوي التدريسي في قسم الدراسات الاقتصادية ان العراق يحتاج الى الدبلوماسية فاعلة نستطيع من خلالها الحول على حقوق العراق دون تنازلات وهذا ما يفتقده العراق اليوم وقد ايد الاستاذ المساعد الدكتور عمرو هشام محمد من قسم الدراسات الاقتصادية وجهة نظر الدكتور احمد الراوي، في حيت تساءلت الدكتورة نبراس خماس من قسم دراسات المجتمع المدني حول الاسباب التي جعلت من موضوع الاتفاقية تثار حالياً رغم انها موقعة منذ 2012، وقد تساءلت الاستاذ المساعد الدكتور شيماء معروف من قسم الدراسات السياسية حول المزايا التي حصل عليها الجانب الكويتي عندما اصبحت الادارة في الخور مشتركة ين البلدين في اشارة الى ان العراق كان يمتلك كل الميزات في ادارته المنفردة سابقاً، وقد اوضحت الباحثة أن نص الاتفاقية في هذا الجانب سيمنح الكويت المشاركة في اعمال ارشاد السفن والحصول على اجور الارشاد مناصفة مع العراق فضلاً عن المشاركة في اعمال الحفر والتعميق للممر الملاحي في الخور والحماية من التلوث.     


مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print