وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

كلية القانون
جاري تحميل اخر الاخبار ...

2016/10/19 | 04:26:49 مساءً | : 688

كلية القانون تعقد حلقة سيمنار بعنوان (التصويت الشبحي في المجالس النيابية)

 ضمن سلسلة الانشطة العلمية التي تقوم بها كلية القانون/الجامعة المستنصرية للعام الدراسي ٢٠١٧/٢٠١٦، اقيمت في كليتنا حلقة سيمنار بعنوان ( التصويت الشبحي في المجالس النيابية)من اعداد وتقديم التدريسية في كليتنا الاستاذ الدكتور (حنان محمد مطلك) وذلك في يوم الاثنين الموافق (٢٠١٦/١٠/١٧) ..وقد تناولت الباحثة موضوعا هاما يتعلق بإحدى الظواهر التي رافقت لجوء المجالس النيابية إلى التصويت الإلكتروني، وبمقتضاه يقوم نائب بالتصويت نيابة عن نائب آخر غير موجود في المجلس. وهي ظاهرة آخذت بالتوسع والانتشار وقد وجدت لها تطبيقات عديدة في مجالس نيابية عربية وأجنبية.
والتصويت الشبحي قد يكون فرديا بأن يقوم نائب بالتصويت عن نائب آخر سواء أتم ذلك بعلم النائب الأصلي أم بدون علمه، كما قد تقوم الأحزاب السياسية بالتصويت نيابة عن أعضائها.
والتصويت الشبحي يختلف عن التصويت بالوكالة الذي أشارت له بعض الدساتير مثل الفرنسي لسنة 1958 وفي حدود ضيقة، إلا أنه يدخل في إطار الاحتيال والتلاعب بالتصويت في مناسبات عديدة مما أدى إلى التساؤل حول مدى شرعيته. وتحظر أغلبية الدول هذا النوع من التصويت لأنه يصادر أصوات الناخبين ويبعد النائب عن ممارسة دوره الأساس. في حين تحاول دول أخرى تقنين هذه الممارسة رغبة في منح النائب حرية أكبر في ممارسة أعمال أخرى في دوائرهم الانتخابية.

كلية القانون تعقد حلقة سيمنار بعنوان (التصويت الشبحي في المجالس النيابية)

كلية القانون تعقد حلقة سيمنار بعنوان (التصويت الشبحي في المجالس النيابية)
كلية القانون تعقد حلقة سيمنار بعنوان (التصويت الشبحي في المجالس النيابية)
 ضمن سلسلة الانشطة العلمية التي تقوم بها كلية القانون/الجامعة المستنصرية للعام الدراسي ٢٠١٧/٢٠١٦، اقيمت في كليتنا حلقة سيمنار بعنوان ( التصويت الشبحي في المجالس النيابية)من اعداد وتقديم التدريسية في كليتنا الاستاذ الدكتور (حنان محمد مطلك) وذلك في يوم الاثنين الموافق (٢٠١٦/١٠/١٧) ..وقد تناولت الباحثة موضوعا هاما يتعلق بإحدى الظواهر التي رافقت لجوء المجالس النيابية إلى التصويت الإلكتروني، وبمقتضاه يقوم نائب بالتصويت نيابة عن نائب آخر غير موجود في المجلس. وهي ظاهرة آخذت بالتوسع والانتشار وقد وجدت لها تطبيقات عديدة في مجالس نيابية عربية وأجنبية.
والتصويت الشبحي قد يكون فرديا بأن يقوم نائب بالتصويت عن نائب آخر سواء أتم ذلك بعلم النائب الأصلي أم بدون علمه، كما قد تقوم الأحزاب السياسية بالتصويت نيابة عن أعضائها.
والتصويت الشبحي يختلف عن التصويت بالوكالة الذي أشارت له بعض الدساتير مثل الفرنسي لسنة 1958 وفي حدود ضيقة، إلا أنه يدخل في إطار الاحتيال والتلاعب بالتصويت في مناسبات عديدة مما أدى إلى التساؤل حول مدى شرعيته. وتحظر أغلبية الدول هذا النوع من التصويت لأنه يصادر أصوات الناخبين ويبعد النائب عن ممارسة دوره الأساس. في حين تحاول دول أخرى تقنين هذه الممارسة رغبة في منح النائب حرية أكبر في ممارسة أعمال أخرى في دوائرهم الانتخابية.
مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print